al-khilafah
9:17 PM | Author: el-Hafiy

AL-KHILAFAH

PERKARA MENDESAK
(mahkota dari segala kewajiban)
oleh: Azizi Fathoni K.
1130786906244MUQADDIMAH

Terhitung sejak runtuhnya kekhilafahan Utsmaniyyah di Turki pada tanggal 28 Rajab 1342 H, sudah 88 tahun lebih umat Islam tidak lagi hidup di bawah kepemimpinan seorang Khalîfah. Rentang yang sangat lama bila dibandingkan dengan ijmâ’ para Sahabat Nabi radhiyallâhu ‘anhum, yaitu umat Islam tidak boleh vakum dari kepemimpinan melebihi batas waktu 3 hari 3 malam.
Tiga puluh satu ribu hari lebih berlalu, pemahaman sebagian umat Islam mengenai eksistensi Negara Khilafah kian jauh dan semakin kabur, terlebih saat benturan dengan Peradaban Barat yang sekular terus terjadi. Sejak abad 18 M sampai saat ini paham Sekularisme (paham yang memisahkan antara agama dengan Negara) sudah mulai dan kian banyak mempengaruhi cara berfikir generasi kaum muslimin dan bahkan telah dianggap sebagai harga mati, sehingga banyak di antara mereka yang merasa aneh dan justru menolak jika agamanya (Islam) diterapkan di tengah-tengah kehidupan dan cenderung memilih gaya hidup yang sekularistik, menolak setiap hal yang berbau Islam saat bersinggungan dengan urusan publik atau pemerintahan.
292289348_f10dd0ccbf
Penting rasanya mengenalkan kembali tentang wajib dan perlunya mendirikan Negara Khilafah. Selain sebagai pemersatu umat Islam dalam ikatan al-ukhuwwah al-Islâmiyyah dan menyebarkan ajaran Islam ke seluruh pelosok bumi, Negara Khilafah juga berperan sebagai kiyânut-tanfîdz (institusi pelaksana) sekaligus hâris (penjaga) bagi keberlangsungan syari’at Islam secara kâffah (menyeluruh) di tengah-tengah kehidupan manusia. Tentunya juga penjaga Jiwa, Harta dan Kehormatan kaum muslimin dimanapun mereka berada.
292289339_7c2e511735Dialah bagian vital dari ajaran Islam yang terkandung dalam Al-Qur’an dan As-Sunnah, maka sudah sepatutnya setiap muslim memahaminya dengan benar sebagaimana pemahaman para Ulama terdahulu, sehingga ajaran Islam yang komprehensif tampak jelas laksana terangnya matahari di siang hari, dan Islam sebagai rahmat lil-‘âlamin (rahmat bagi alam semesta) tidak lagi hanya bisa diucap dan didengar, tapi juga benar-benar bisa disaksikan dan dirasakan secara nyata.
Tulisan sederhana ini membahas empat point utama berikut.
  1. Pengertian Khilafah Menurut Syara’
  2. Dasar-Dasar Diwajibkannya Negara Khilafah
  3. Pernyataan Para Ulama Tentang Wajibnya Negara Khilafah
  4. Menjawab Keraguan-Keraguan
  1. A. Pengertian Khilafah Menurut Syara’
Dari sekian banyak hadits Rasulullah saw tidak sedikit diantaranya yang menyebutkan lafadz “al-khilâfah atau “al-khalîfah” dengan kandungan arti tertentu yang bukan sebatas arti bahasa, misalnya:
ü عن سفينة قال : قال رسول الله r « الخلافة في أمتي ثلاثون سنة ثم ملك بعد ذلك » ثم قال لي سفينة : أمسك خلافة أبي بكر وخلافة عمر وخلافة عثمان ، ثم قال لي : أمسك خلافة علي ، قال : فوجدناها ثلاثين سنة . (سنن الترمذي – ج 4 / ص 503)
ü عن النُعمانِ بن بشِير ، قال حذيفة بن اليمن : قال رسول الله r « تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أَن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة » ثم سكت . (مسند أحمد – ج 37 / ص 361)
ü عن أبي حازم قال : قاعدت أبا هريرة خمس سنين فسمعته يحدث عن النبي r قال « كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون » . قالوا فما تأمرنا ؟ قال « فوا ببيعة الأول فالأول أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم » . (صحيح البخاري – ج 3 / ص 1273)
ü عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله r « إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما » . (صحيح مسلم – ج 6 / ص 23)
Untuk kata Al-Khilâfah, dia memiliki persamaan makna dengan kata Al-Imâmah dan Imârah Al-Mukminîn. Imam An-Nawawi dalam kitabnya Al-Majmû’ Syarh Al-Muhadzdzab mengatakan:
ü والإمامة والخلافة وإمارة المؤمنين مترادفة . (المجموع شرح المهذب للنووي – ج 19 / ص 191)
Dalam Al-Mu’jam Al-Wasîth karya Syaikh Ibrahim Musthafa juga disebutkan:
ü الخلافة : الإمارة والإمامة . (المعجم الوسيط – ج 1 / ص 251)
Berikut pengertian kata Al-Khilâfah, Al-Imâmah atau Imârah Al-Mukminîn menurut beberapa ulama masyhur umat Islam.
  1. Menurut Imam Al-Mawardi (w. 450 H):
ü « الإمامة موضوعة لخلافة النبوة في حراسة الدينِ وسياسة الدنيا » . (الأحكام السلطانية – ص 3)
  1. Menurut Imam An-Nawawi (w. 676 H):
ü « والمراد بها الرياسة العامة في شؤونِ الدينِ والدنيا » . (المجموع شرح المهذذب – ج 19 / ص 191)
  1. Menurut Imam Al-Iji (w. 756 H):
ü « قال قوم من أصحابنا الإمامة رياسة عامة في أمور الدين والدنيا لشخص من الأشخاص فقيد العموم احتراز عن القاضي والرئيس وغيرهما والقيد الأخير احتراز عن كل الأمة إذا عزلوا الإمام عند فسقه فإن الكل ليس شخصا واحدا ونقض هذا التعريف بالنبوة والأولى أن يقال هي خلافة الرسول في إقامة الدين وحفظ حوزة الملة بحيث يجب اتباعه على كافة الأمة وبهذا القيد الأخير يخرج من ينصبه الإمام في ناحية كالقاضي مثلا و يخرج المجتهد إذ لا يجب اتباعه على الأمة كافة بل على من قلده خاصة ويخرج الآمر بالمعروف أيضا » . (المواقف – ج 3 / ص 579)
  1. Menurut Imam Ibn Khaldun (w. 808 H):
ü « والخلافة هي حمل الكافة على مقتضى النظر الشرعي في مصالحهم الأخروية والدنيوية الراجعة إليها ، إذ أحوال الدنيا ترجع كلها عند الشارع إلى اعتبارها بمصالح الآخرة ، فهي في الحقيقة خلافة عن صاحب الشرع في حراسة الدين وسياسة الدنيا به . فافهم ذلك واعتبره فيما نورده عليك ، من بعد . والله الحكيم العليم » . (مقدمة ابن خلدون – ص 97)
  1. Menurut Imam Ibn Al-Azraq (w. 896 H):
ü « هي نيابة عن الشارع في حراسة الدين وسياسة الدنيا به » . (بدائع السلك في طبائع الملك – ص 29)
  1. Menurut Imam An-Nafrawi (w. 1126 H):
ü « … إمامة وحي وهي النبوة ، وإمامة وراثة كالعلم ، وإمامة عبادة وهي الصلاة ، وإمامة مصلحة وهي الخلافة العظمى لمصلحة جميع الأمة ، وكلها تحققت له r ، وحيث أطلقت في لسان أهل الكلام انصرفت إلى المعنى الأخير عرفا وهي بهذا المعنى رئاسة عامة في أمور الدين والدنيا نيابة عن النبي r » . (الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني – ج 1 / ص 402)
  1. Menurut Imam Muhammad Abdul Hayyi Al-Kattani (w. 1382 H):
ü « الخلافة هي الرياسة العظمى والولاية العامة الجامعة القائمة بحراسة الدين والدنيا » . (نظام الحكومة النبوية المسمى بالتراتيب الإدارية – ج 1 / ص 79)
Dan masih banyak lagi. Adapun dalam Al-Qâmûs Al-Fiqhî, Syekh Sa’di Abu Habib menyebutkan bahwa pengertian Al-Khilâfah adalah:
ü الإمامة الكبرى ، رياسة عامة في الدين والدنيا خلافة عن النبي r . (القاموس الفقهي – ص 24)
Dalam Al-Mu’jam Al-Wasîth juga disebutkan:
ü الإمامة رياسة المسلمين ومنصب الإمام . (المعجم الوسيط – ج 1 / ص 27)
Dengan memperhatikan beberapa hadits dan definisi ulama di atas, dapat disimpulkan bahwa kata Al-Khilâfah telah dikukuhkan oleh Rasulullah saw dan dipahami oleh para ulama sebagai kata yang memiliki makna tertentu/khusus, yaitu: kepemimpinan umum bagi seluruh kaum muslimin dalam menerapkan dan mendakwahkan Islam ke seluruh penjuru dunia dalam rangka mengganti peran Rasulullah saw.
Sedangkan julukan bagi orang yang menjalankan kekhilafahan adalah Al-Khalîfah, Al-Imâm atau Amîr Al-Mukminîn. Imam Abdul Hayyi Al-Kattani menjelaskan secara singkat alasan digunakannya tiga istilah tersebut.
ü والقائم بها يسمى الخليفة ، لأنه خليفة عن رسول الله r ، والإمام لأن الإمامة والخطبة في عهد الرسول r والخلفاء الراشدين لازمة له ، لا يقوم بها غيره إلا بطريق النيابة عنه كالقضاء والحكومة ، ويسمى أيضا أمير المؤمنين . (نظام الحكومة النبوية المسمى بالتراتيب الإدارية – ج 1 / ص 79)
Imam Ibnu Sa’ad menyebutkan dalam kitab Ath-Thabaqât Al-Kubrâ sejarah munculnya julukan amîr al-mukminîn:
ü إن رسول الله r لما توفي واستخلف أبو بكر الصديق كان يقال له خليفة رسول الله r فلما توفي أبو بكر ، رحمه الله ، واستخلف عمر بن الخطاب قيل لعمر خليفة خليفة رسول الله r ، فقال المسلمون: فمن جاء بعد عمر قيل له خليفة خليفة خليفة رسول الله ، عليه السلام ، فيطول هذا ، ولكن أجمعوا على اسم تدعون به الخليفة يدع به من بعده من الخلفاء ، فقال بعض أصحاب رسول الله r : نحن المؤمنون وعمر أميرنا ، فدعي عمر أمير المؤمنين فهو أول من سمي بذلك . (الطبقات الكبرى لابن سعد – ج 3 / ص 281)
Syekh Muhammad Rawwas Qal’ahjie dalam karyanya Mu’jam Lughah Al-Fuqahâ menyebutkan bahwa pengertian Al-Khalîfah secara istilah adalah:
ü من ولي الإمامة العامة للمسلمين ، الرئيس الأعلى للدولة الإسلامية . (معجم لغة الفقهاء – ج 1 / ص 200)
Adapun lafadz Al-Imâm, secara mutlak dia berarti Al-Imâm Al-A’dham yaitu Al-Khalîfah. Berikut ungkapan Imam An-Nawawi disertai kutipan pandangan Imam Ibnu Hazm dalam penggunaan kata tersebut:
ü … والمراد بالإمام الرئيس الأعلى للدولة ، … ويرى ابن حزم أن الإمام إذا أطلق انصرف إلى الخليفة ، أما إذا قيد انصرف إلى ما قيد به من إمام الصلاة وإمام الحديث وإمام القوم . (المجموع – ج 19 / ص 191)
  1. B. Dasar-Dasar Diwajibkannya Negara Khilafah
Kewajiban menegakkan Negara Khilafah dibangun berdasarkan dalil-dalil Syara’, bukan sekedar berdasarkan logika semata sebagaimana yang disangka oleh sebagian kalangan Rafidhah dan Mu’tazilah. Hujjatul-Islâm Imam Al-Ghazali berkata:
ü في بيان وجوب نصب الإمام . ولا ينبغي أن تظن أن وجوب ذلك مأخوذ من العقل ، فإنا بينا أن الوجوب يؤخذ من الشرع إلا أن يفسر الواجب بالفعل الذي فيه فائدة وفي تركه أدنى مضرة ، وعند ذلك لا ينكر وجوب نصب الإمام لما فيه من الفوائد ودفع المضار في الدنيا ، ولكنا نقيم البرهان القطعي الشرعي على وجوبه ولسنا نكتفي بما فيه من إجماع الأمة ، بل ننبه على مستند الإجماع ونقول : نظام أمر الدين مقصود لصاحب الشرع عليه السلام قطعاً ، وهذه مقدمة قطعية لا يتصور النزاع فيها ، ونضيف إليها مقدمة أخرى وهو أنه لا يحصل نظام الدين إلا بإمام مطاع فيحصل من المقدمتين صحة الدعوى وهو وجوب نصب الإمام . (الاقتصاد في الاعتقاد – ص 75)
Imam Saifuddin Al-Amidi juga mengatakan:
ü مذهب أهل الحق من الإسلاميين أن إقامة الإمام واتباعه فرض على المسلمين شرعا لا عقلا . (غاية المرام في علم الكلام لسيف الدين الآمدى – ج 1 / ص 364)
Imam Abu Hayyan Muhammad bin Yusuf dalam kitab tafsirnya juga menyampaikan:
ü واستناد فرضية نصب الإمام للشرع لا للعقل ، خلافاً للرافضة ، إذ أوجبت ذلك عقلاً . (تفسير البحر المحيط – ج 1 / ص 496)
Demikian pula Imam An-Nawawi dalam kitab Syarahnya atas Shahih Muslim menyebutkan:
ü … وأجمعوا على أنه يجب على المسلمين نصب خليفة ووجوبه بالشرع لا بالعقل . (شرح النووي على مسلم – ج 6 / ص 291)
Tidak ketinggalan Asy-Syinqithi juga mengatakan dalam kitab tafsirnya:
ü … وأكثر العلماء على أن وجوب الإمامة الكبرى بطريق الشرع كما دلت عليه الآية المتقدمة وأشباهها وإجماع الصحابة رضي الله عنهم . ولأن الله تعالى قد يزع بالسلطان ما لا يزعه بالقرآن . (أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن – ج 1 / ص 23)
Dalil-dalil Syara’ yang dimaksud adalah sebagaimana berikut.

  1. 1. Dari Al-Qur’an Al-Karim
Yaitu firman-firman Allah SWT yang mewajibkan umat Islam untuk hanya berhukum dengan hukum-hukum Allah SWT saja, tidak dengan hukum yang lain.
  1. Al-Baqarah [2]: 85
ü قال الله تعالى : ﴿ … أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴾ [البقرة/85]
ü والذي أرشدت إليه الآية الكريمة ، وهذا السياق ، ذم اليهود في قيامهم بأمر التوراة التي يعتقدون صحتها ، ومخالفة شرعها ، مع معرفتهم بذلك وشهادتهم له بالصحة . (تفسير ابن كثير – ج 1 / ص 320)
Ayat di atas mencela Kaum Yahudi yang tidak menerapkan hukum Taurat dengan sempurna atau secara menyeluruh sekalipun mereka menyakini kebenaran kitab tersebut. Berdasarkan kaidah al-‘ibrah bi-‘umûmil-lafdz lâ bi-khushûshis-sabab, maka pelajaran bagi kaum muslimin dari ayat tersebut adalah: Al-Qur’an tidak cukup hanya diakui kebenarannya saja, tapi juga harus disertai dengan penerapan hukum-hukumnya secara menyeluruh di dalam kehidupan nyata.
Syari’at Allah SWT tidak boleh diambil setengah-setengah dalam penerapannya, dia harus diterima dan dilaksanakan seluruhnya dengan sempurna. Di ayat yang lain Allah SWT telah Berfirman:
ü قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ﴾ [البقرة/208]
Imam Ibnu ‘Abbas ra dalam kitab Tafsîr Ath-Thabarî menafsirkan kata kâffah dengan seluruhnya atau totalitas, yaitu tanpa ada sedikitpun dari ajarannya yang diabaikan atau dikurangi.
ü قال ابن عباس : ﴿ كافّة ﴾ : جميعًا . (تفسير الطبري – ج 4 / ص 257)
Syeikh Abdul Qadir ‘Audah dalam kitabnya At-Tasyrî’ Al-Jinâî fî Al-Islâm menyatakan:
ü وأحكام الشريعة لا تتجزأ ولا تقبل الانفصال ، وليس ذلك فقط لما ذكرناه من أن التجزئة تخالف الغرض من الشريعة ، وإنما لأن نصوص الشريعة نفسها تمنع من العمل ببعضها وإهمال البعض الآخر ، كما تمنع من الإيمان ببعضها والكفر ببعض ، وتوجب العمل بكل أحكامها والإيمان إيماناً تاماً بكل ما جاءت به ، فمن لم يؤمن بهذا ويعمل به دخل تحت قوله تعالى: ﴿ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ ﴾ [البقرة: 85]. (التشريع الجنائي في الإسلام – ج 1 / ص 185)
  1. Al-Baqarah [2]: 213
ü قال الله تعالى : ﴿ كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴾ [البقرة/213]
Imam Ath-Thabari mencantumkan penjelasan ayat di atas (terutama bagian ayat yang bergaris bawah) di dalam kitab tafsirnya sebagaimana berikut.
ü فأضاف جل ثناؤه « الحكم » إلى « الكتاب » ، وأنه الذي يحكم بين الناس دون النبيين والمرسلين ، إذ كان من حكم من النبيين والمرسلين بحكم ، إنما يحكم بما دلهم عليه الكتاب الذي أنزل الله عز وجل ، فكان الكتاب بدلالته على ما دل وصفه على صحته من الحكم ، حاكمًا بين الناس ، وإن كان الذي يفصل القضاء بينهم غيرُه . (تفسير الطبري – ج 4 / ص 280)
Wujud Al-Qur’an memang “hanya” berupa kata-kata saja. Meskipun banyak berbicara tentang hukum, namun dia tidak bisa menghukumi manusia secara langsung dengan sempurna, untuk itu dibutuhkan institusi pemerintahan yang menerapkan hukum-hukum yang ada di dalamnya. Hal ini berbanding lurus dengan perkataan Khalifah ‘Utsman bin ‘Affan ra berikut, yang kemudian dijelaskan oleh Syekh Abdul Muhsin Al-‘Abbad.
ü عن أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه قال : « إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن » ، أي : إن كثيراً من الناس لا تؤثر فيه القوارع والزواجر بالقرآن ولا تحرك به لهم ساكناً ، ولكنه الخوف من العصا والسوط والأدب ، والعصا لمن عصا كما يقولون ، فمقالة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه مقالة عظيمة . (شرح سنن أبي داود – ج 23 / ص 457)
  1. An-Nisâ’ [4]: 60-61
ü قال الله تعالى : ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آَمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا (61) ﴾ [النساء/60، 61]
Imam Abu Ja’far Ath-Thabari menjelaskan bagian yang bergaris pada ayat di atas dengan berkata:
ü يريدون أن يتحاكموا في خصومتهم إلى الطاغوت ، يعني إلى : من يعظمونه ، ويصدرون عن قوله ، ويرضون بحكمه من دون حكم الله . (تفسير الطبري – ج 8 / ص 507)
Dan berikut penjelasan Imam Ibnu Katsir.
ü هذا إنكار من الله ، عز وجل ، على من يدعي الإيمان بما أنزل الله على رسوله وعلى الأنبياء الأقدمين ، وهو مع ذلك يريد التحاكم في فصل الخصومات إلى غير كتاب الله وسنة رسوله ، … فإنها ( الآية ) ذامة لمن عدل عن الكتاب والسنة ، وتحاكموا إلى ما سواهما من الباطل ، وهو المراد بالطاغوت هاهنا . (تفسير ابن كثير – ج 2 / ص 346)
Dari penjelasan di atas dapat dipahami bahwa yang dimaksud dengan hukum thâghût pada ayat tersebut adalah hukum selain hukum Allah SWT atau selain hukum yang berasal dari Al-Qur’an dan As-Sunnah.
  1. An-Nisâ’ [4]: 65
ü قال الله تعالى : ﴿ فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [النساء/65]
Imam Ibnu Katsir manafsirkan:
ü يقسم تعالى بنفسه الكريمة المقدسة : أنه لا يؤمن أحد حتى يُحَكم الرسول r في جميع الأمور ، فما حكم به فهو الحق الذي يجب الانقياد له باطنا وظاهرا . (تفسير ابن كثير – ج 2 / ص 349)
Lafadz qasam (sumpah) dalam ayat tersebut menandakan “keseriusan” seruan Allah SWT. Tidak mau menjadikan Rasulullah saw sebagai pemutus seluruh perkara (berdasarkan wahyu Allah SWT), baik perkara agama maupun dunia, merupakan sikap yang dapat menafikan keimanan dalam diri seorang muslim. Demikian pula umat Islam yang hidup sepeniggal Rasulullah saw agar terus menjadikan wahyu Allah SWT sebagai pemutus perkara diantara mereka. Ayat di atas sangat erat kaitannya dengan sabda Beliau saw yang berbunyi:
ü عن أبي محمد عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : قال رسول الله r « لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به » حديث حسن صحيح رويناه في كتاب الحجة بإسناد صحيح . (الأربعون النووية – ج 1 / ص 41)
  1. Al-Mâidah [5]: 44-45
ü قال الله تعالى : ﴿ إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآَيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45) … وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (47) ﴾ [المائدة/44-45، 47]
Ayat di atas memang menceritakan kaum Yahudi Bani Israil, namun demikian dicantumkannya ayat tersebut di dalam Al-Qur’an dan disampaikannya kepada umat akhir zaman bukannya tanpa alasan, akan tetapi sebagai pelajaran bagi umat Islam dalam hal wajibnya berhukum dengan apa yang Allah SWT turunkan, sesuai dengan kaidah: al-‘ibrah bi-‘umûmil-lafdz lâ bi-khushûshis-sabab. Dalam sebuah riwayat yang dikutip oleh Imam Abu Bakar Muhammad bin Khalaf (w. 306 H) atau lebih dikenal dengan nama Imam Waki’ dalam kitab Beliau Akhbâr Al-Qudhâh menyebutkan:
ü حدثنا محمد بن فضيل ، عن ابن شبرمة ، عن الشعبي قال : آيتان في أهل الكتاب وآية فينا : ﴿ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ﴾ [المائدة: 44] فينا ، والآيتان بعدها في أهل الكتاب . أخبرنا حميد بن الربيع قال : حدثنا ابن يمان ، عن سفيان ، عن جابر ، عن الشعبي قال: الأولى لأهل الإسلام ، والثانية لليهود ، والثالثة للنصارى . (أخبار القضاة – ج 1 / ص 42)
Selain itu, kata “man” pada bagian ayat “wa man lam yahkum bimâ anzalallâh …” bersifat umum, berlaku bagi siapa saja di antara umat manusia yang tidak berhukum dengan hukum yang Allah SWT turunkan, kapan saja dan dimana saja. Berkenaan dengan ini Imam Ath-Tharthusyi (w. 520 H) mengatakan dalam sebuah kitabnya Sirâj Al-Mulûk:
ü وردت هذه الآيات الثلاث في بني إسرائيل ، فكل من لم يحكم بما جاء من عند الله تعالى ورسولهr كملت فيه هذه الأوصاف الثلاثة : الكفر والظلم والفسق . (سراج الملوك – ج 1 / ص 123)
Ayat-ayat tersebut juga digunakan oleh Imam Abu Umar Al-Qurthubi dalam menjelaskan bahwa penyimpangan dalam penerapan hukum (berhukum dengan selain hukum Allah SWT) dengan disertai kesengajaan adalah termasuk dosa besar menurut ijma’.
ü أجمع العلماء على أن الجور في الحكم من الكبائر لمن تعمد ذلك عالما به رويت في ذلك آثار شديدة عن السلف وقال الله عز وجل : ﴿ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ [المائدة/44] و ﴿ الظَّالِمُونَ ﴾ [المائدة/45] و ﴿ الْفَاسِقُونَ ﴾ [المائدة/47] . (التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد – ج 5 / ص 74)
Hal tersebut pernah ditanyakan kepada Ibnu Mas’ud ra.
ü عن مسروق ، أنه سأل ابن مسعود عن الجور في الحكم ؛ قال : ذاك الكفر ؛ ثم تلا : ﴿ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ﴾ [المائدة: 44] . (أخبار القضاة – ج 1 / ص 40)
Syaikh Abdul Qadir ‘Audah dalam kitabnya At-Tasyrî’ Al-Jinâî fî Al-Islâm menyatakan:
ü ومن المتفق عليه بين المفسرين أن من قبلنا استحدثوا لأنفسهم شرائع وقوانين ، وتركوا بالحكم بها بعض ما أنزل الله ، فاعتبرهم الله بعملهم هذا كفاراً وظلمة وفاسقين . ومن المتفق عليه أيضاً بين المفسرين أن من يستحدث من المسلمين أحكاماً غير ما أنزل الله، ويترك بالحكم بها كل أو بعض ما أنزل الله من غير تأويل يعتقد صحته، فإنه يصدق عليهم ما قاله الله تعالى كل بحسب حاله، فمن أعرض عن الحكم بحد السرقة أو القذف أو الزنا لأنه يفضل غيره من أوضاع البشر عليه فهو كافر قطعاً، ومن لم يحكم به لعلة أخرى غير الجحود والنكران فهو ظالم إن كان في حكمه مضيعاً لحق، أو تاركاً لعدل، أو مساواة، وإلا فهو فاسق . (التشريع الجنائي في الإسلام – ج 1 / ص 249-248)
Dan di bagian lain dari kitab tersebut Beliau juga mengatakan:
ü … ومن الأمثلة الظاهرة على الكفر بالامتناع فى عصرنا الحاضر الامتناع عن الحكم بالشريعة الإسلامية وتطبيق القوانين الوضعية بدلاً منها ، والأصل فى الإسلام أن الحكم بما أنزل الله واجب وأن الحكم بغير ما أنزل الله محرم . (التشريع الجنائي في الإسلام – ج 4 / ص 282)
  1. Al-Mâidah [5]: 48-50
ü قال الله تعالى : ﴿ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) ﴾ [المائدة/48-50]
Imam Ibnu Jarir menafsirkan:
ü قال أبو جعفر : … وأخبره أنه أنزل إليه الكتابَ مصدِّقًا لما بين يديه من الكتاب ، وأمره بالعمل بما فيه ، والحكم بما أنزل إليه فيه دون ما في سائر الكتب غيره . (تفسير الطبري – ج 10 / ص 385)
Imam Ibnu Katsîr menjelaskan dengan detail tentang bagaimana seharusnya sikap seorang muslim terhadap hukum-hukum Allah SWT. Berikut kata beliau.
ü ينكر تعالى على من خرج عن حكم الله المحكم المشتمل على كل خير ، الناهي عن كل شر وعدل إلى ما سواه من الآراء والأهواء والاصطلاحات ، التي وضعها الرجال بلا مستند من شريعة الله ، كما كان أهل الجاهلية يحكمون به من الضلالات والجهالات ، مما يضعونها بآرائهم وأهوائهم ، وكما يحكم به التتار من السياسات الملكية المأخوذة عن ملكهم جنكزخان ، الذي وضع لهم اليَساق وهو عبارة عن كتاب مجموع من أحكام قد اقتبسها عن شرائع شتى ، من اليهودية والنصرانية والملة الإسلامية ، وفيها كثير من الأحكام أخذها من مجرد نظره وهواه ، فصارت في بنيه شرعًا متبعًا ، يقدمونها على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله r . ومن فعل ذلك منهم فهو كافر يجب قتاله ، حتى يرجع إلى حكم الله ورسوله r ، فلا يحكم بسواه في قليل ولا كثير ، قال الله تعالى : ﴿ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ﴾ أي : يبتغون ويريدون ، وعن حكم الله يعدلون . ﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴾ أي : ومن أعدل من الله في حكمه لمن عَقل عن الله شرعه ، وآمن به وأيقن وعلم أنه تعالى أحكم الحاكمين … (تفسير ابن كثير – ج 3 / ص 131)
Untuk mengetahui apa yang dimaksud dengan hukmul-jâhiliyyah (hukum Jahiliah) Imam Ibnu Katsir mengutip perkataan cucu Rasulullah saw Hasan bin Ali bin Abi Thalib ra sebagaimana berikut.
ü عن أبي عبيدة الباجي قال : سمعت الحسن رضي الله عنه يقول « من حكم بغير حكم الله ، فحكم الجاهلية » . (تفسير ابن كثير – ج 3 / ص 131)
  1. Al-An’âm [6]: 114
ü قال الله تعالى : ﴿ أَفَغيرَ اللهِ أَبتَغِي حَكَمًا وهُو الَّذي أَنْزلَ إِلَيكُم الكِتابَ مُفصَّلاً ﴾ [الأنعام/114]
ü قوله : ﴿ أَفَغَيْرَ الله ﴾ الاستفهام للإنكار . (فتح القدير – ج 2 / ص 467)
ü ﴿ أَفَغَيْرَ الله أَبْتَغِي حَكَماً ﴾ أي قل يا محمد أفغير الله أطلب حاكماً يحكم بيني وبينكم ويفصل المحق منا من المبطل . (تفسير النسفي – ج 1 / ص 345)
Ayat tersebut berbicara dalam konteks menegakkan hukum Allah SWT untuk menyelesaikan berbagai perkara di antara Nabi saw dengan kaum kafir musyrik penyembah berhala. Berikut dengan lebih jelas Imam Ath-Thabari menafsirkan:
ü قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره لنبيه محمد r : قل لهؤلاء العادلين بالله الأوثان والأصنام ، القائلين لك : “كفَّ عن آلهتنا ، ونكف عن إلهك” : إن الله قد حكم عليّ بذكر آلهتكم بما يكون صدًّا عن عبادتها ﴿ أَفَغَيْرُ اللهِ أَبْتَغِيْ حَكَمًا ﴾ أي : قل : فليس لي أن أتعدَّى حكمه وأتجاوزه ، لأنه لا حَكَم أعدل منه ، ولا قائل أصدق منه ﴿ وَهُوَ الَّذِيْ أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتاَبَ مُفَصَّلاً ﴾ يعني القرآن ﴿ مُفَصَّلاً ﴾ يعني : مبينًا فيه الحكم فيما تختصمون فيه من أمري وأمركم . (تفسير الطبري – ج 12 / ص 60)
  1. An-Nûr [24]: 48-52
ü قال الله تعالى: ﴿ وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ (48) وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ (49) أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (50) إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51) وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (52) ﴾ [النور/48-52]
Lima ayat dalam surat An-Nûr di atas menceritakan dua golongan orang di antara kaum muslimin. Golongan Pertama, mereka yang tidak mau berhukum dengan hukum Allah SWT (yaitu dengan menjadikan Rasulullah saw sebagai hakim di antara mereka), mereka terkategorikan sebagai munafik. Golongan Ke-dua, yaitu mereka yang patuh dan taat terhadap hukum Allah SWT (yaitu dengan menjadikan Rasulullah saw sebagai hakim yang memutuskan perkara-perkara di antara mereka berdasarkan syari’at Islam). Imam Ath-Thabari mengatakan:
ü وإذا دعي هؤلاء المنافقون إلى كتاب الله وإلى رسوله ﴿ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ﴾ فيما اختصموا فيه بحكم الله ﴿ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ ﴾ عن قبول الحقّ ، والرضا بحكم رسول الله r . (تفسير الطبري – ج 19 / ص 204)
  1. An-Nisâ’ [4]: 58
ü قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً ﴾ [النساء/58]
  1. Al-Mâ’idah [5]: 42
ü قال الله تعالى: ﴿ وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ ، إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِيْنَ ﴾ [المائدة/42]
  1. Al-Hadîd [57]: 25
ü قال الله تعالى: ﴿ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ ﴾ [الحديد/25]
Lafadz Al-‘Adl dan Al-Qisth pada tiga ayat di atas adalah sinonim, yaitu berarti adil, dan yang dimaksud dengan hukum yang adil adalah hukum Allah SWT Dzat yang maha adil. Berikut perkataan Imam Asy-Syafi’i dalam kitab Al-Umm saat Beliau membahas jizyah.
ü « … وإذا وادع الإمام قوما من أهل الشرك ، ولم يشترط أن يجرى عليهم الحكم ثم جاءوه متحاكمين فهو بالخيار بين أن يحكم بينهم أو يدع الحكم ، فإن اختار أن يحكم بينهم حكم بينهم حكمه بين المسلمين لقول الله عزوجل ﴿ وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ ﴾ والقسط حكم الله عز وجل الذى أنزله عليه r » . (الأم – ج 4 / ص 222)
Dan masih di kitab yang sama, pada bab Al-Aqdhiyyah, disebutkan:
ü ﴿ وَإِذاَ حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوْا بِالْعَدْلِ ﴾ ( قال الشافعي ) رحمه الله تعالى : فأعلم الله نبيه r أن فرضا عليه وعلى من قبله والناس إذا حكموا أن يحكموا بالعدل والعدل اتباع حكمه المنزل . (الأم – ج 7 / ص 98)
Imam Muhammad bin Muhammad Al-Mushili seorang Ulama bermadzhab Syafi’i mengatakan:
ü الفصل الأول : العدل ، تعريفه : العدل هو الحكم بما أنزل الله تعالى . (حسن السلوك الحافظ دولة الملوك – ج 1 / ص 55)
Berhukum dengan hukum-hukum Allah SWT merupakan Maqâshid Al-Imâmah (tujuan disyari’atkannya Khilafah), berikut perkataan Imam Ibnu Taimiyyah.
ü فالمقصود الواجب بالولايات : إصلاح دين الخلق الذي متى فاتهم خسروا خسرانا مبينا ولم ينفعهم ما نعموا به في الدنيا وإصلاح ما لا يقوم الدين إلى به من أمر دنياهم . (السياسة الشرعية – ج 1 / ص 37)
Syaikh Al-‘Ishami dalam karyanya Samth An-Nujûm Al-‘Awâlî fî Abnâi Al-Awâil wa At-Tawâlî juga menyatakan:
ü القصد الذاتي من نصب الإمام إقامة شعائر الدين على الوجه المأمور به من أداء الواجبات ، وترك المحرمات ، وإحياء السنن ، وإماتة البدع ، وأما الأمور الدنيوية وتدبيرها : كإستيفاء الأموال من وجوهها ، وإيصالها لمستحقيها ، ودفع الظلم ، ونحو ذلك – فليس مقصودا بالذات ، بل ليتفرغ الناس لأمور دينهم ؛ إذ لا يتم تفرغهم له إلا إذا انتظمت أمور معايشهم بنحو الأمن على الأنفس والأموال ، ووصول كل ذي حق إلى حقه، فلذلك رضي r لأمر الدين -وهي الإمامة العظمى- أبا بكر الصديق بتقديمه للإمامة في الصلاة كما ذكر ، ومن ثم اجتمعوا على ذلك كما مر . (سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي – ج 1 / ص 425)
Demikian pula dalam kitab Al-Wajîz fî ‘Aqîdah As-Salaf Ash-Shâlih Ahl As-Sunnah wa Al-Jamâ’ah Imam Al-Atsari menyatakan:
ü وعلى الإمام أَن يتقي الله في الرعية ، ويعلم أنما هو أجيرٌ استأجره الله تعالى على الأمة لرعايتها ، ولخدمة دين الله وشريعته ، ولتنفيذ حدوده على العام والخاص ، وعلى الإِمام أَن يكون قويا لا تأخذه في الله لومة لائم ، أَمينا على الأمة ، وعلى دينهم ، ودمائهم وأَموالهم ، وأعراضهم ومصالحهم ، وأمنهم ، وشأنهم ، وسلوكهم ، وأَن لا ينتقم لنفسه ، ويكون غضبه للّه تعالى … وأما من عطل منهم شرع الله ولم يحكم به وحكم بغيره ؛ فهؤلاء خارجون عن طاعة المسلمين فلا طاعة لهم على الناس ؛ لأنهم ضيعوا مقاصد الإمامة التي من أجلها نُصبوا واستحقوا السمع والطاعة وعدم الخروج ، ولأن الوالي ما استحق أن يكون كذَلك إلا لقيامه بأمور المسلمين ، وحراسة الدين ونشره ، وتنفيذ الأحكام وتحصين الثغور ، وجهاد من عاند الإسلام بعد الدعوة ، ويوالي المسلمين ويعادي أعداء الدين ؛ فإذا لم يحرس الدين ، أو لم يقم بأمور المسلمين ؛ فقد زال عنه حق الإمامة ووجب على الأُمة- متمثلة بأهل الحل والعقد الذين يرجع إِليهم تقدير الأمر في ذلك- خلعه ونصب أخر ممن يقوم بتحقيق مقاصد الإمامة . (الوجيز في عقيدة السلف الصالح أهل السنة والجماعة – ج 1 / ص 132)
Imam Ibnu Al-Azraq juga mengatakan dalam sebuah karyanya:
ü (المراد بالإمامة) راجع إلى النيابة عن الشارع في حفظ الدين وسياسة الدنيا ولائمة الأصول في تحرير ذلك عبارات أصحها عند الأمدي ، وفرض كلامهم في لفظ الإمامة : إنها خلافة . (بدائع السلك في طبائع الملك – ج 1 / ص 1)
Imam Al-Ghazali menyebut hukum-hukum Allah SWT dengan istilah Nidhâmud-Dîn (sistem Dien), yaitu Syari’at Islam yang meliputi segala aspek kehidupan manusia. Menurut Beliau, Nidhâmud-Dîn tidak bisa dipisahkan dari Nidhâmud-Dunyâ (sistem dunia) atau sulthân (kekuasaan) yang berperan sebagai pelaksana. Berkali-kali Beliau mengutarakan ungkapan-ungkapan yang senada, misalnya:
ü أن نظام الدين لا يحصل إلا بنظام الدنيا … الدين والسلطان توأمان … الدين أس والسلطان حارس وما لا أس له فمهدوم وما لا حارس له فضائع . (الاقتصاد في الاعتقاد / ص 75-76)
Penjelasan tentang tujuan didirikannya Negara Khilafah di atas sebanding lurus dengan tugas daripada orang yang menjalankannya. Berikut penjelasan Imam Ibnu Hajar Al-Asqalani atas salah satu Hadits Nabi saw yang diriwayatkan oleh Imam Al-Bukhari berkenaan dengan tugas Khalifah. Yaitu menerapkan syari’ah atau menegakkan hukum-hukum Allah SWT.
ü عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله r قال : « … فالإمام الذي على الناس راع وهو مسئول عن رعيتة … » … والراعي هو الحافظ المؤتمن الملتزم صلاح ما اؤتمن على حفظه فهو مطلوب بالعدل فيه والقيام بمصالحه ، قوله فالإمام الذي على الناس أي الإمام الأعظم … فرعاية الإمام الأعظم حياطة الشريعة بإقامة الحدود والعدل في الحكم . (فتح الباري – ج 13 / ص 112-113)

  1. 2. Dari Hadits Nabi saw
  2. Hadits Pertama, riwayat: Al-Bukhari, Muslim dan Ahmad (dengan lafadz Al-Bukhari), derajat: shahih
ü عن أبي هريرة عن النبي r قال « كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون » ، قالوا فما تأمرنا؟ ، قال « فُوا ببيعة الأول فالأول أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم » . (صحيح البخاري – ج 11 / ص 271)
Kata “tasûsu dalam hadits tersebut menunjukkan bahwa peran para nabi di kalangan Bani Israil adalah sebagai pemimpin yang memperhatikan urusan-urusan kehidupan mereka, bukan sekedar menyampaikan risalah. Berikut pemaparan Imam Ibn Mandhur dalam Lisân Al-‘Arab-nya seraya mengutip hadits tersebut (dalam penjelasan beliau atas kata sâsa).
ü وفي الحديث كان بنو إسرائيل يسوسهم أنبياؤهم أي تتولى أمورهم كما يفعل الأمراء والولاة بالرعية والسياسة القيام على الشيء بما يصلحه . (لسان العرب – ج 6 / ص 107)
Dari hadits di atas juga dipahami bahwa demikian pula Nabi Muhammad saw, tugas Beliau juga sebagai pemimpin atau penanggungjawab atas urusan-urusan umatnya. Kemudian diterangkan juga setelah itu bahwa sepeninggal Beliau, secara sah tugas tersebut akan dijalankan oleh para Khalifah, bukan yang lainnya.
  1. Hadits Ke-2, riwayat: Ahmad dan Ath-Thabarani, derajat: shahih, Al-Hakim mengatakan bahwa semua isnadnya shahih meskipun tidak dikeluarkan oleh Al-Bukhari dan Muslim.
ü عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله r قال « لينقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها وأولهن نقضا الحكم وآخرهن الصلاة » (مسند أحمد – ج 45 / ص 134)
Berikut penjelasan Imam Al-Manawi tentang hadits tersebut, dalam kitabnya At-Taysîr bi Syarh Al-Jâmi’ Ash-Shaghîr:
ü ( لتنقضن ) بالبناء للمفعول أي تنحل ( عرى الاسلام ) جمع عروة وهي في الأصل ما يعلق به الدلو فاستعير لما يتمسك به من أمر الدين ويتعلق به من شعب الاسلام ( عروة عروة ) بالنصب على الحال والتقدير ينقض متتابعا أي شيئا بعد شيء ( فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها ) أي تعلقوا بها ( فأولهن نقضا الحكم ) أي القضاء وقد كثر ذلك في زمننا حتى في القضية الواحدة تبرم وتنقض مرارا . (التيسير بشرح الجامع الصغير ـ للمناوى – ج 2 / ص 565)
Imam Al-Mubarakfuri juga mengatakan:
ü عرى الاسلام أي حدوده وأحكامه وأوامره ونواهيه . (تحفة الأحوذي – ج 8 / ص 131)
  1. Hadits Ke-3, riwayat: Ath-Thabarani, derajat: shahih, Imam Al-Hakim dalam kitab Mustadraknya menyatakan bahwa hadits ini shahih berdasarkan syarat Imam Muslim, demikian pula Imam Adz-Dzahabi menegaskan dalam ta’liqnya.
ü عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله r « خمس بخمس » قالوا : يا رسول الله وما خمس بخمس؟ قال : « ما نقض قوم العهد إلا سلط عليهم عدوهم وما حكموا بغير ما أنزل الله إلا فشا فيهم الفقر ولا ظهرت فيهم الفاحشة إلا فشا فيهم الموت ولا طففوا المكيال إلا منعوا النبات وأخذوا بالسنين ولا منعوا الزكاة إلا حبس عنهم القطر » . (المعجم الكبير – ج 11 / ص 45)
Di dalam Islam, hukuman/sangsi hanya terjadi pada dua wilayah: 1) Kewajiban jika ditinggalkan, dan 2) Keharaman jika dilanggar, adapun wilayah Sunnah, Karâhah dan Ibâhah, tidak ada hukuman/sangsi di dalamnya. Artinya hukuman tidak diberikan pada selain dua hal di atas, tidak pada orang yang meninggalkan perkara-perkara Sunnah, tidak pula pada orang yang melakukan perkara-perkara yang Makrûh, apalagi pada orang yang melakukan atau meninggalkan perkara-perkara mubâh, fahuwa min bâbil-awlâ (lebih utama untuk tidak mendapatkan hukuman/sangsi). Imam Asy-Sya’rani mengatakan dalam kitabnya Al-Mîzân Al-Kubrâ:
ü فإن مجموع الشريعة يرجع إلى أمر ونهي وكل منهما ينقسم عند العلماء على مرتبتين تخفيف وتشديد وأما الحكم الخامس الذي هو المباح فهو مستوى الطرفين . (علماء المسلمين وجهلة الوهابيين – ص 8)
Berdasarkan hal tersebut, maka ancaman adzab berupa kemiskinan pada riwayat hadits di atas, dengan jelas menunjukkan wajibnya berhukum dengan hukum-hukum Allah SWT. Karena jika memang dia bukan kewajiban, maka Allah SWT “tidak perlu” menurunkan adzab jika kaum muslimin meninggalkannya.
  1. Hadits Ke-4, riwayat: Abu Dawud, Ath-Thabarani dan Al-Baihaqi, derajat: hasan
ü عن أبي سعيد الخدري ، أن النبي r قال « إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم » . (المعجم الأوسط للطبراني – ج 17 / ص 402)
Berkenaan dengan Hadits di atas Imam Ibn Taimiyyah berkomentar:
ü فإذا كان قد أوجب في أقل الجماعات وأقصر الاجتماعات أن يولى أحدهم ، كان هذا تنبيهًا على وجوب ذلك فيما هو أكثر من ذلك . (الحسبة لابن تيمية – ج 1 / ص 8)
Dengan lebih rinci Imam Asy-Syaukani dalam kitabnya Nail Al-Authâr menjelaskan hadits tersebut dan kaitannya dengan wajibnya menegakkan Khilafah.
ü إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم ، وفيها دليل على أنه يشرع لكل عدد بلغ ثلاثة فصاعدا أن يؤمروا عليهم أحدهم لأن في ذلك السلامة من الخلاف الذي يؤدي إلى التلاف فمع عدد التأمير يستبد كل واحد برأيه ويفعل ما يطابق هواه فيهلكون ومع التأمير يقل الاختلاف وتجتمع الكلمة وإذا شرع هذا لثلاثة يكونون في فلاة من الأرض أو يسافرون فشرعيته لعدد أكثر يسكنون القرى والمصار ويحتاجون لدفع التظالم وفصل التخاصم أولى وأحرى وفي ذلك دليل لقول من قال أنه يجب على المسلمين نصب الأئمة والولاة والحكام وقد ذهب الأكثر إلى أن الإمامة واجبة لكنهم اختلفوا هل الوجوب عقلا أو شرعا فعند العترة وأكثرر المعتزلة والأشعرية تجب شرعا وعند الإمامية تجب عقلا فقط وعند الجاحظ والبلخي والحسن البصري تجب عقلا وشرعا . وعند ضرار والأصم وهشام الفوطي والنجدات لا تجب . (نيل الأوطار – ج 9 / ص 128)
  1. Hadits Ke-5, riwayat: Abu Dawud, Ahmad, Ibnu Majah, dan At-Tirmidzi, derajat: hasan shahih, Al-Hakim menshahihkannya berdasarkan syarat Al-Bukhari dan Muslim.
ü عن العرباض بن سارية قال : قال رسول الله r « أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم بعدى فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتى وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة » . (سنن أبى داود – ج 4 / ص 329)
Jika diperhatikan dengan teliti, akan didapati bahwa sabda Rasulullah saw di atas berbentuk perintah atas kaum muslimin yang hidup sesudah masa kenabian atau di akhir zaman, agar berpegang teguh kepada sunnah Nabi saw dan sunnah Al-Khulafâ Ar-Rasyidûn (sunnah=ajaran). Imam Ash-Shan’ani dalam Subul As-Salâm menerangkan maksud dari sunnatul-khulafâil-Mahdiyyînar-Râsyidîn dalam hadits tersebut adalah:
ü فإنه ليس المراد بسنة الخلفاء الراشدين إلا طريقتهم الموافقة لطريقته r من جهاد الأعداء وتقوية شعائر الدين ونحوها ، فإن الحديث عام لكل خليفة راشد لا يخص الشيخين ، ومعلوم من قواعد الشريعة أن ليس لخليفة راشد أن يشرع طريقة غير ما كان عليها النبي r . (سبل السلام – ج 2 / ص 11)
Hal ini berbanding lurus dengan Hadits Nabi saw berikut.
ü عن سعيد بن جمهان عن سفينة مولى أم سلمة رضي الله عنهما قال : قال رسول الله r « خلافة النبوة ثلاثون عاما ثم تكون ملك » قال سعيد بن جمهان : فقال لي سفينة أمسك سنتي أبي بكر و عشر عمر و اثنتي عشرة عثمان و ست علي رضي الله عنهم أجمعين . (المستدرك على الصحيحين للحاكم مع تعليقات الذهبي في التلخيص – ج 3 / ص 75)
yaitu bahwa kekhilafahan ideal yang sesuai dengan tuntunan Nabi Muhammad saw adalah kekhilafahan di masa Al-Khulafâ Ar-Râsyidûn. Imam Al-Mubarakfuri juga mengakui hal tersebut dengan mengungkapkan:
ü وهم الصديق والفاروق وذو النورين وأبو تراب على المرتضى رضي الله عنهم أجمعين لأنهم لما كانوا أفضل الصحابة وواظبوا على استمطار الرحمة من الصحابة النبوية وخصهم الله بالمراتب العلية والمناقب السنية ووطنوا أنفسهم عل مشاق الأسفار ومجاهدة القتال مع الكفار أنعم الله عليهم بمنصب الخلافة العظمى والتصدي إلى الرياسة الكبرى لإشاعة أحكام الدين وإعلاء أعلام الشرع المتين رفعا لدرجاتهم وإزديادا لمثوباتهم انتهى ( عضوا ) بفتح العين ( عليها ) أي على السنة ( بالنواجذ ) جمع ناجذة بالذال المعجمة وهي الضرس الأخير وقيل هو مرادف السن وقيل هو الناب . (تحفة الأحوذي – ج 7 / ص 368)
Perintah “mengikuti ajaran” tersebut muncul setelah wasiat takwa kepada Allah SWT dan ketaatan terhadap amir yang diangkat oleh Khalifah meskipun dia adalah seorang budak berkulit hitam. Imam Al-Qazwaini menyebutkan:
ü ( وان عبدا حبشيا ) أي وإن كان الأمير عبدا حبشيا . (سنن ابن ماجه – ج 1 / ص 15)
Memang, dalam menjalankan amanahnya seorang Khalifah berhak mengangkat beberapa atau banyak amir (sesuai dengan kebutuhan) untuk mewakili dirinya di berbagai pelosok Negara Khilafah. Yang demikian ini sudah dilakukan sejak kepemimpinan umat Islam masih di tangan Rasulullah saw. Imam Al-Khaza’i mengatakan:
ü الأمراء الذين بعثهم رسول الله r على الجهات كثيرون . (تخريج الدلالات السمعية – ج 1 / ص 267)
Ini dilakukan saat Khalifah tidak bisa menjangkau langsung wilayah kehilafahan yang begitu luas, sedangkan jika Khalifah hendak keluar meninggalkan Negara Khilafah untuk berjihad atau yang lainnya, dia juga harus mengangkat salah seorang kepercayaan untuk sementara waktu menggantikan posisinya dalam memegang kendali pemerintahan. Yang demikian ini juga pernah dilakukan oleh Rasulullah saw Adalah Imam Ibnu Katsir dalam kitab Al-Fushûl fî As-Sîrah menuturkan:
ü غزا رسول الله r غزوة بواط ، فخرج بنفسه r في ربيع الآخر من السنة الثانية ، واستعمل على المدينة السائب بن عثمان بن مظعون فسار حتى بلغ بواط من ناحية رضوى ، ثم رجع ولم يلق حرباً . (الفصول في السيرة – ج 1 / ص 24)
Dan bahkan ini terjadi berkali-kali, contoh lain saat Beliau pergi dalam ghazwah Dzul-‘Asyîrah, kendali Madinah diambil alih oleh Abu Salamah bin Abd Al-Asad, saat ghazwah Bani Sulaim oleh Siba’ bin ‘Urfuthah, saat ghazwah As-Sawîq oleh Abu Lubabah, saat ghazwah Dzû Amr oleh ‘Utsman bin ‘Affan, saat ghazwah Bahrân oleh Ibnu Ummi Maktum, saat ghazwah Bani Qainuqa’ oleh Basyir bin Abd Al-Mundzir, saat ghazwah Banin-Nadhîr oleh Ibnu Ummi Maktum, saat ghazwah Dzâtir-Riqâ oleh Abu Dzar Al-Ghifari, saat ghazwah Badr Ash-Shughra oleh Abdullah bin Abdillah bin Ubai, saat ghazwah Dumatil-Jundal oleh Siba’ bin ‘Urfuthah, dst. Ini semakin memperjelas bahwa Nabi Muhammad saw bukan sekedar Nabi Allah SWT yang kemana-mana selalu diikuti oleh para sahabatnya, lebih daripada itu Beliau juga seorang Kepala Negara yang bertanggungjawab penuh atas suatu wilayah kekuasaan tertentu, yang kepergiannya tidak boleh menghentikan aktivitas negara yang dipimpinnya, yaitu Al-Madînah Al-Munawwarah.
Semua ini menunjukkan bahwa hadits tersebut di atas sangat erat hubungannya dengan bentuk pemerintahan Islam, dan perintah untuk mengikuti sunnah Nabi saw dan sunnah Al-Khulafa’ Ar-Rasyidun di dalamnya juga tidak lepas dari perintah untuk mengikuti bentuk pemerintahan atau kepemimpinan mereka.
Dan masih banyak lagi hadits-hadits senada lainnya, yang membuktikan bahwa ajaran Islam juga menyentuh ranah kepemerintahan atau kenegaraan sebagai konsekwensi dari predikat “sempurna” yang disandangnya.
  1. 3. Ijma’ Sahabat Radhiyallâh ‘Anhum
Ijma’ Sahabat radhiyallâh ‘anhum juga merupakan salah satu dari pilar-pilar utama diwajibkannya menegakkan Negara Khilafah. Tepat pasca wafatnya Nabi Muhammad saw, para sahabat segera mengangkat pengganti Beliau (dalam kapasitasnya sebagai Pemimpin kaum Muslimin, bukan sebagai Rasul Allah SWT), yaitu dengan membai’at Abu Bakar Ash-Shiddiq, hal itu mereka lakukan sebelum mengurus jenazah Nabi Muhammad saw tanpa ada seorang pun dari mereka yang mengingkarinya. Ini menandakan bahwa kewajiban tersebut lebih utama dari pada kewajiban memakamkan jenazah. Imam Abu Al-Fadhl Al-‘Iraqi pernah mengutip perkataan Imam Al-Khathabi dalam kitabnya Tharh At-Tatsrîb:
ü رأيت الصحابة يوم مات رسول الله r لم يقضوا شيئا من أمر دفنه وتجهيزه حتى أحكموا أمر البيعة ونصبوا أبا بكر وكانوا يسمونه خليفة رسول الله r إذ كان فعلهم صادرا عنه ومضافا إليه . وذلك من أدل الدليل على وجوب الخلافة وأنه لا بد للناس من إمام يقوم بأمرهم ويمضي فيهم أحكام الله تعالى ، ويردعهم عن الشر ويمنعهم من التظالم والتفاسد ويدل على ذلك أيضا قضية موته ونصبه عليه الصلاة والسلام أميرا بعد أمير ، وهذا اتفاق الأمة لم يخالف فيه إلا الخوارج والمارقة الذين شقوا العصا وخلعوا ربقة الطاعة انتهى . (طرح التثريب – ج 8 / ص 299)
Dalam kitab Hâsyiyah Al-‘Aththâr ‘alâ Syarh Al-Jalâl Al-Mahallî ‘alâ Jam’ Al-Jawâmi’ dikatakan:
ü ويجب على الناس نصب إمام يقوم بمصالحهم كسد الثغور وتجهيز الجيوش وقهر المتغلبة والمتلصصة وقطاع الطريق وغير ذلك لإجماع الصحابة بعد وفاة النبي r على نصبه حتى جعلوه أهم الواجبات وقدموه على دفنه r ولم يزل الناس في كل عصر على ذلك . (حاشية العطار على جمع الجوامع – ج 2 / ص 487)
Hal serupa juga disampaikan Imam Ibnu Khaldun dalam kitabnya Muqaddimah, Beliau menyatakan:
ü ثم إن نصب الإمام واجب قد عرف وجوبه في الشرع بإجماع الصحابة والتابعين ، لأن أصحاب رسول الله r عند وفاته بادروا إلى بيعة أبي بكر رضي الله عنه وتسليم النظر إليه في أمورهم. وكذا في كل عصرمن بعد ذلك. ولم تترك الناس فوضى في عصر من الأعصار. واستقر ذلك إجماعاً دالاً على وجوب نصب الإمام . (مقدمة ابن خلدون – ج 1 / ص 98)
Imam Al-Qurthubi dengan lebih rinci juga menceritakan hal serupa dalam kitab tafsirnya:
ü … وأجمعت الصحابة على تقديم الصديق بعد اختلاف وقع بين المهاجرين والانصار في سقيفة بني ساعدة في التعيين ، حتى قالت الانصار: منا أمير ومنكم أمير ، فدفعهم أبو بكر وعمر والمهاجرون عن ذلك ، وقالوا لهم : إن العرب لا تدين إلا لهذا الحي من قريش ، ورووا لهم الخبر في ذلك ، فرجعوا وأطاعوا لقريش. فلو كان فرض الامامة غير واجب لا في قريش ولا في غيرهم لما ساغت هذه المناظرة والمحاورة عليها . (تفسير القرطبي – ج 1 / ص 264)
Abu Yahya Zakariyya Al-Anshari, dalam kitabnya Asnâ Al-Mathâlib mengatakan sebagai berikut.
ü ( قوله: وهي فرض كفاية ) للإجماع ، وقد بادر الصحابة إليها ، وتركوا التشاغل بتجهيز النبي r مخافة أن يدهمهم أمر . (أسنى المطالب – ج 19 / ص 347)
Adapun catatan dalam kitab Târîkh mengenai peristiwa tersebut (Ijma’ Sahabat dalam perkara Khilafah) diantaranya adalah:
  1. Dalam kitab Târîkh Al-Khulafâ, Imam Al-Asyuthi mengutip riwayat berikut ini:
ü وأخرج ابن سعد والحاكم والبيهقي عن أبي سعيد الخدري قال قبض رسول الله r واجتمع الناس في دار سعد بن عبادة وفيهم أبو بكر وعمر فقام خطباء الأنصار فجعل الرجل منهم يقول يا معشر المهاجرين إن رسول الله r كان إذا استعمل رجلا منكم قرن معه رجلا منا فترى أن يلي هذا الأمر رجلان منا ومنكم فتتابعت خطباء الأنصار على ذلك فقام زيد بن ثابت فقال أتعلمون أن رسول الله r كان من الهاجرين وخليفته من المهاجرين ونحن كنا أنصار رسول الله r فنحن أنصار خليفته كما كنا أنصاره ثم أخذ بيد أبي بكر فقال هذا صاحبكم فبايعه عمر ثم بايعه المهاجرون والأنصار . (تاريخ الخلفاء – ص 26)
  1. Imam Adz-Dzahabi juga mencantumkan banyak riwayat senada tentang persitiwa tersebut dalam kitabnya Târîkh Al-Islâm, salah satunya adalah:
ü وقال عاصم بن بهدلة ، عن زر ، عن عبد الله قال : لما قبض رسول الله r قالت الأنصار : منا أمير ومنكم أمير . فأتاهم عمر فقال : يا معشر الأنصار ألستم تعلمون أن أبا بكر قد أمره النبي r أن يؤم الناس؟ قالوا : بلى ، قال : فأيكم تطيب نفسه أن يتقدم أبا بكر؟ قلت؟ يعني في الصلاة – فقلت الأنصار : نعوذ بالله أن نتقدم أبا بكر . رواه الناس عن زائدة عنه . (تاريخ الإسلام – ج 1 / ص 362)
  1. Dalam Mukhtashar Târîkh Dimasyqâ, Imam Ibnu Mandhur menyampaikan:
ü وفي حديث عكرمة توفي رسول الله r يوم الإثنين فحبس بقية يومه وليلته والغد ، حتى دفن ليلة الثلاثاء . (تاريخ دمشق – ج 1 / ص 297)
Jadi yang dilakukan oleh para Sahabat radhiyallâhu ‘anhum pasca wafatnya Nabi Muhammad saw adalah terhitung sebagai sumber hukum tersendiri yang bersifat qoth’î (pasti) di dalam Islam. Jaminan atas keabsahan Ijma’ Sahabat sebagai sumber hukum yang qoth’î diantaranya adalah ayat berikut.
ü قال الله تعالى : ﴿ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ [التوبة /100]
Imam Asy-Syahrastani juga menjelaskan tentang kekuatan Ijma’ Sahabat radhiyallâhu ‘anhum sebagai landasan istidlâl (argumentasi) terutama menyangkut perkara Khilafah, Beliau berkata:
ü وأما وجه كونه دليلاً أنا بالضرورة نعلم أن الصحابة إذا أجمعوا على أمر فلا يحصل منهم ذلك الاتفاق إلا لنص خفي قد تحقق عندهم أما نص في ذلك الأمر بعينه وأما نص على أن الإجماع حجة ثم ذلك النص ربما يكون عندهم تواتراً وعندنا من أخبار الآحاد فلا بد من إضمار قطعاً حتى يكون حجة لكن الإجماع قرينة دالة عليه قطعاً وهو كالأخبار المتواترة فإنها أورثت العلم بحكم القرينة لا بحكم العدد ومن الدليل على أن الإجماع حجة تبكيت الصحابة لمن خالف الإجماع وإخراجهم إياه عن سنن الهدى وقد جوزوا للمجمعين ترك التعرض لمستند الإجماع فإن المستند ربما كان قرينة قولية أو فعلية أورثتهم العلم ولم يمكنهم التعبير عنها بلفظ وربما كان قولاً صريحاً فإن صرحوا به كان ذلك دليلاً ثابتاً في المسئلة وإن لم يصرحوا كفاهم الإجماع … فإن الوجوب مستند إلى النص الخفي والجلي من صاحب الشرع عليه السلام فهو الموجب والإجماع مظهر الوجوب وهو طريق قطعي في معرفته لا أن قول من لم يثبت صدقه ضرورة يكون حجة . (نهاية الإقدام في علم الكلام – ج 1 / ص 171)

  1. 4. Kaidah “MÂ LÂ YATIMM AL-WÂJIB ILLÂ BIHI FAHUWA WÂJIB”.
Imam Al-Ghazali dalam kitabnya Al-Mustashfâ, menjelaskan kaidah tersebut sebagaimana berikut.
ü اختلفوا في أن ما لا يتم الواجب إلا به هل يوصف بالوجوب والتحقيق في هذا أن هذا ينقسم إلى ما ليس إلى المكلف كالقدرة على الفعل وكاليد في الكتابة وكالرجل في المشي فهذا لا يوصف بالوجوب بل عدمه يمنع الإيجاب إلا على مذهب من يجوز تكليف ما لا يطاق وكذلك تكليف حضور الإمام الجمعة وحضور تمام العدد فإنه ليس إليه فلا يوصف بالوجوب بل يسقط بتعذره الواجب. وأما ما يتعلق باختيار العبد فينقسم إلى الشرط الشرعي وإلى الحسي ، فالشرعي كالطهارة في الصلاة يجب وصفها بالوجوب عند وجوب الصلاة فإن إيجاب الصلاة إيجاب لما يصير به الفعل صلاة . وأما الحسي فكالسعي إلى الجمعة وكالمشي إلى الحج وإلى مواضع المناسك فينبغي أن يوصف أيضا بالوجوب إذ أمر البعيد عن البيت بالحج أمر بالمشي إليه لا محالة وكذلك إذا وجب غسل الوجه ولم يمكن إلا بغسل جزء من الرأس وإذا وجب الصوم ولم يمكن إلا بالإمساك جزء من الليل قبل الصبح فيوصف ذلك بالوجوب . (المستصفى – ج 1 / ص 57)
Keberadaan Negara Khilafah merupakan syarat syar’i bagi terlaksananya sekian banyak kewajiban di dalam Islam, dan keberadaannya adalah bersifat ikhtiyârî (pilihan) bagi kaum muslimin, bisa berakibat pahala jika dilaksanakan atau diusahakan dan bisa berakibat dosa jika ditinggalkan. Imam Ibnu Katsir dalam kitab tafsirnya mengatakan:
ü وقد استدل القرطبي وغيره بهذه الآية ( البقرة : 30 ) على وجوب نصب الخليفة ليفصل بين الناس فيما يختلفون فيه ، ويقطع تنازعهم ، وينتصر لمظلومهم من ظالمهم ، ويقيم الحدود ، ويزجر عن تعاطي الفواحش ، إلى غير ذلك من الأمور المهمة التي لا يمكن إقامتها إلا بالإمام ، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب . (تفسير ابن كثير – ج 1 / ص 221)
Imam Abu Al-Qasim An-Naisaburi, dalam tafsirnya atas ayat yang memerintahkan kaum muslimin untuk menindak pelaku perzinaan, Beliau menyebutkan kaidah yang sama:
ü أجمعت الأمة على أن المخاطب بقوله ﴿ فَاجْلِدُوْا ﴾ هو الإمام حتى احتجوا به على وجوب نصب الإمام فإن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب . (تفسير النيسابوري – ج 5 / ص 465)
Dalam Islam terdapat begitu banyak kewajiban yang menuntut adanya institusi Pemerintahan Islam, diantaranya adalah:
  1. Kewajiban berjama’ah (bersatu dalam satu wadah kepemimpinan)
- Al-Qur’an surat Âli ‘Imran [3]: 103
ü قال الله تعالى : ﴿ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً ﴾ [آل عمران/103]
Yang dimaksud dengan hablullâh (tali Allah SWT) adalah jama’ah, berikut sang mufassir dari kalangan sahabat Nabi pernah berkhutbah:
ü عن ثابت بن قطبة قال خطبنا ابن مسعود خطبة لم يخطبنا قبلها ولا بعدها فقال أيها الناس اتقوا الله وعليكم بالطاعة والجماعة فإنهما حبل الله الذي أمر به وأن ما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون في الفرقة … (التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد – ج 21 / ص 274)
Redaksi serupa (hablullâh) juga terdapat dalam hadits shahih riwayat Imam Muslim dan Imam Malik berikut:
ü عن أبى هريرة قال قال رسول الله r « إن الله يرضى لكم ثلاثا ويكره لكم ثلاثا فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ويكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال » . (صحيح مسلم – ج 5 / ص 130)
Imam Az-Zarqani menjelaskan:
ü … أن المراد هنا الجماعة على إمام يسمع له ويطاع فيكون ولي من لا ولي له في نكاح وتقديم قضائه للعقد على أيتام وسائر الأحكام ويقيم الجمعة والعيد ويأمن به السبل وينتصف به المظلوم ويجاهد عن الأمة عدوها ويقسم بينهما فيهما لأن الاختلاف والفرقة هلكة والجماعة نجاة قال وهو عندي معنى متداخل متقارب لأن القرآن يأمر بالألفة وينهى عن الفرقة . (شرح الزرقاني – ج 4 / ص 527)
- Al-Qur’an surat Al-An’âm [6]: 153
ü قال الله تعالى : ﴿ وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ [الأنعام/153]
Imam Ibnu Katsir mengutip perkataan Imam Ibnu ‘Abbas tentang ayat di atas dan ayat-ayat senada lainnya dalam kitab tafsirnya sebagaimana berikut.
ü قال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس قوله : ﴿ فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ﴾ وقوله ﴿ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ﴾ [الشورى/13] ، ونحو هذا في القرآن ، قال : أمر الله المؤمنين بالجماعة ، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة ، وأخبرهم أنه إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله ونحو هذا . قاله مجاهد ، وغير واحد . (تفسير ابن كثير – ج 3 / ص 365)
- Hadits Nabi saw riwayat: Muslim, Al-Baihaqi dan Ahmad (dengan lafadz Muslim), derajat: shahih
ü عن أبى هريرة قال قال رسول الله r « إن الله يرضى لكم ثلاثا ويكره لكم ثلاثا فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ويكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال » . (صحيح مسلم – ج 5 / ص 130)
Imam Abu Umar pernah berkata mengomentari hadits tersebut.
ü قال أبو عمر : الظاهر في حديث سهيل هذا في قوله ويرضى لكم أن تعتصموا بحبل الله جميعا أنه أراد الجماعة . (التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد – ج 21 / ص 274)
- Hadits Nabi saw riwayat: Al-Bukhari dan Muslim (dengan lafadz Al-Bukhari), derajat: shahih
ü عن ابن عباس عن النبي r قال « من كره من أميره شيئا فليصبر فإنه من خرج من السلطان شبرا مات ميتة جاهلية » . (صحيح البخاري – ج 6 / ص 2588)
- Hadits Nabi saw riwayat: Muslim, An-Nasâi dan Ahmad, derajat: shahih
ü عن أبى هريرة عن النبى r أنه قال « من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة فقتل فقتلة جاهلية ومن خرج على أمتى يضرب برها وفاجرها ولا يتحاش من مؤمنها ولا يفى لذى عهد عهده فليس منى ولست منه » . (صحيح مسلم – ج 6 / ص 20)
Imam An-Nawawi menjelaskan maksud daripada mati dalam keadaan jahiliyah dalam hadits tersebut dan yang serupa dalam kitab syarakhnya atas Shahih Muslim:
ü قَوْله r : « من فارق الجماعة مات ميتة جاهلية » هي بكسر الميم أي على صفة موتهم من حيث هم فوضى لا إمام لهم . (شرح النووي على مسلم – ج 12 / ص 238)
Imam Ibu Hajar dalam kitab syarakhnya atas Shahih Al-Bukhari mengutip perkataan Ibnu Abi Hamzah memperjelas bahwa yang dimaksud dengan mufâraqah (memisahkan diri/memberontak) dalam hadits tersebut adalah mufâraqah terhadap Negara Khilafah, yaitu usaha sekecil apapun dalam rangka melepaskan diri dari aqad bai’at:
ü قال ابن أبي جمرة : المراد بالمفارقة السعي في حل عقد البيعة التي حصلت لذلك الأمير ولو بأدنى شيء ، فكني عنها بمقدار الشبر ، لأن الأخذ في ذلك يئول إلى سفك الدماء بغير حق . (فتح الباري لابن حجر – ج 20 / ص 58)
Imam As-Sindi dalam hasyiyahnya atas kitab Sunan An-Nasai menjelaskan:
ü قوله « من خرج من الطاعة » أي طاعة الإمام « وفارق الجماعة » أي جماعة المسلمين المجتمعين على إمام واحد « ميتة » بكسر الميم حالة الموت « جاهلية » صفة بتقدير أي كميتة أهل الجاهلية ويحتمل الإضافة والمراد مات كما يموت أهل الجاهلية من الضلال وليس المراد الكفر . (حاشية السندي على النسائي – ج 7 / ص 123)
Imam Ibnu ‘Abdil Barr, dalam kitabnya At-Tamhîd li mâ fî Al-Muwaththa’ min Al-Ma’âni wa Al-Asânîd menyatakan:
ü فقد أمر الله عز وجل بالتمسك والاعتصام به في غير ما آية وغير ما حديث غير أن هذا الحديث المراد به والله أعلم الجماعة على إمام يسمع له ويطاع فيكون ولي من لا ولي له في النكاح وتقديم القضاة للعقد على الأيتام وسائر الأحكام ويقيم الأعياد والجمعات وتؤمن به السبل وينتصف به المظلوم ويجاهد عن الأمة عدوها ويقسم بينها فيها لأن الاختلاف والفرقة هلكة والجماعة نجاة قال ابن المبارك رحمه الله :
إن الجماعة حبل الله فإعتصموا * منه بعروته الوثقى لمن دانا
كم يرفع الله بالسلطان مظلمة * في ديننا رحمة منه ودنيانا
لولا الخلافة لم تؤمن لنا سبل * وكان أضعفنا نهبا لأقوانا
(التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد – ج 21 / ص 275)
Realitas umat Islam saat ini sangat bertolak belakang dengan konsep kepemimpinan Islam sebagaimana yang telah dijelaskan di atas, dimana mereka tidak lagi dalam satu kesatuan, tapi terpecah-pecah menjadi lima puluh lebih jama’ah (baca: negara) yang tidak lagi diikat oleh aqidah islamiyyah melainkan ikatan Nasionalisme, sebagai konsekwensi logisnya kaum muslimin saat ini memiliki banyak pemimpin yang satu sama lainnya tidak dalam satu kesatuan, padahal Rasulullah saw sangat tegas dalam perkara ini.
ü عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال رسول الله r « … ومن بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه إن استطاع فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر » . (صحيح مسلم – ج 6 / ص 18)
Dalam kesempatan yang lain Beliau menegaskan.
ü عن أبى سعيد الخدرى قال : قال رسول الله r « إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما » . (صحيح مسلم – ج 6 / ص 23)
Dalam penerapannya, para sahabat ridhwânullâh ‘alayhim sebagai generasi yang paling paham akan konsep tersebut menolak usulan beberapa orang Anshar yang dipelopori oleh Al-Habbab bin Al-Mundzir yang menghendaki pemisahan kepemimpinan pasca wafatnya Rasulullah saw, yaitu agar kaum muslimin Anshar mengangkat pemimpin sendiri dan kaum muslimin Muhajirin juga mengangkat pemimpin sendiri. Imam Adz-Dzahabi mengabadikan riwayat tersebut dalam kitabnya Târîkh Al-Islâm:
ü فقال الحباب بن المنذر : … منا أمير ومنكم أمير . (تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – ج 3 / ص 6)
Karena pemikiran tersebut tidak benar, maka para sahabat yang dipelopori oleh Abu Bakar menolaknya. Menanggapi pernyataan Al-Habbab bin Al-Mundzir di atas Beliau berkata:
ü فقال أبو بكر : لا ، ولكنا الأمراء وأنتم الوزراء ، قريش أوسط العرب داراً وأعزهم أحساباً فبايعوا عمر بن الخطاب أو أبو عبيدة ، فقال عمر : بل نبايعك ، أنت خيرنا وسيدنا وأحبنا إلى رسول الله r ، وأخذ عمر بيده فبايعه وبايعه الناس . (تاريخ الإسلام للإمام الذهبي – ج 3 / ص 6)
Melihat banyaknya pemimpin kaum muslimin saat ini, manakah di antara mereka yang akan diakui sebagai pemimpin (Imam) yang sah? dan mana pula yang harus disingirkan?, Kalau tidak demikian lalu hendak dikemanakan hadits shahih di atas? Akankah diperkosa untuk bisa dipahami lain dengan tujuan agar umat Islam terbebas dari kewajiban mengangkat Khalifah? Tidak bukan?!.
  1. Kewajiban Mengangkat Khalifah dan Taat Kepadanya (Kewajiban Berbai’at Kepada Khalifah)
a) Al-Qur’an surat An-Nisâ [4]: 59
ü قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ ﴾ [النساء/59]
Kata “minkum” menunjukkan bahwa pemimpin yang dimaksud adalah pemimpin dari kalangan kaum muslimin bukan pemimpin komunitas lain. Sekaligus ayat ini juga menunjukkan kebatilan sistem pemerintahan yang memungkinkan non-muslim untuk menjadi pemimpin kaum muslimin sebagaimana sistem Demokrasi di negeri ini, Allah SWT Berfirman:
ü قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ … ﴾ [النساء/144]
Allah SWT mewajibkan kaum muslimin untuk taat kepada-Nya, RasulNya, dan para pemimpin di antara mereka. Untuk kewajiban yang ke-tiga, yaitu taat kepada para pemimpin tidak bisa dilaksanakan oleh kaum muslimin tanpa adanya pemimpin bagi mereka, maka demi terlaksananya kewajiban tersebut harus diangkat seorang pemimpin bagi kaum muslimin, yaitu Khalifah. Yang dimaksud bukanlah mengangkat pemimpin di masing-masing negeri kaum muslimin dan menganggapnya sudah seperti khalifah, karena misalnya pemimpin Negara Indonesia, dia “wajib” ditaati oleh warga muslim Indonesia, namun tidak bagi warga muslim di Negara lain, sehingga yang dimaksud dengan kepemimpinan yang wajib ditegakkan dalam pandangan Islam bukan model kepemimpinan yang demikian.
Para mufassir mengatakan bahwa maksud dari ûlul-amri adalah umarâ bentuk jama’ dari amîr yang artinya pemimpin, sebagaimana yang diutarakan Imam Ath-Thabarî dalam kitab tafsirnya:
ü عن أبي هريرة في قوله : ﴿ أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ﴾ ، قال : هم الأمراء ، الحديث : هذا موقوف على أبي هريرة . وإسناده صحيح . ومعناه صحيح … قال أبو جعفر : وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال : هم الأمراء والولاة ، لصحة الأخبار عن رسول الله r بالأمر بطاعة الأئمة والولاة فيما كان [لله] طاعةً ، وللمسلمين مصلحة . (تفسير الطبري – ج 8 / ص 497)
Umarâ adalah orang-orang yang diangkat oleh Khalifah untuk menjadi wakilnya dalam mengurus berbagai urusan kaum muslimin yang berada di wilayah-wilayah yang jauh dari jangkauannya. Hal tersebut tergambar jelas pada dua riwayat hadits berikut ini.
- Hadits Nabi saw riwayat: Muslim dan At-Tirmidzi, derajat: shahih
ü عن أم الحصين الأحمسية قالت : حججت مع رسول الله r حجة الوداع … سمعته يقول « إن أمر عليكم عبدٌ مجدع أسود يقودكم بكتاب الله تعالى فاسمعوا له وأطيعوا » . (صحيح مسلم – ج 4 / ص 79)
Adapun lafadz Imam At-Tirmidzi adalah sebagai berikut.
ü عن أم الحصين الأحمسية قالت : سمعت رسول الله r يخطب في حجة الوداع ، … سمعته يقول « يا أيها الناس اتقوا الله وإن أمر عليكم عبد حبشيٌّ مجدع فاسمعوا له وأطيعوا ما أقام لكم كتاب الله » . (سنن الترمذي – ج 4 / ص 209)
Imam Al-Mubarakfuri menjelaskan:
ü « وإن أمر عليكم » بصيغة المجهول من باب التفعيل أي جعل أميرا « عبد حبشي مجدع » بتشديد الدال المفتوحة أي مقطوع الأنف والأذن « فاسمعوا له وأطيعوا » فيه حث على المداراة والموافقة مع الولاة وعلى التحرز عما يثير الفتنة ويؤدي إلى اختلاف الكلمة « ما أقام لكم كتاب الله » أي حكمه المشتمل على حكم الرسول . (تحفة الأحوذي – ج 5 / ص 297)
- Hadits Nabi saw riwayat: Al-Bukhari, Muslim dan Ahmad, derajat: shahih
ü عن أبى هريرة عن رسول الله r أنه قال : « من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاع أميري فقد أطاعني ومن عصى أميري فقد عصاني » . (صحيح البخاري – ج 6 / ص 2611)
Pemaknaan lafadz amîrî pada hadits di atas bukan pemimpinku dalam artian orang yang memimpin Rasulullah saw, karena pada saat itu Beliau adalah pimpinan tertinggi (Kepala Negara) kaum muslimin, melainkan artinya adalah pemimpin yang Beliau angkat.
Dapat disimpulkan bahwa ketaatan kaum muslimin terhadap umarâ yang diangkat oleh Kepala Negara (Khalifah) adalah dalam rangka ketaatan kepada Kepala Negara itu sendiri.
b) Hadits Nabi saw riwayat: Muslim, derajat: shahih
ü قال رسول الله r « من خلع يدا من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية » . (صحيح مسلم – ج 9 / ص 393)
Imam Ibnu Hazm dalam kitabnya Al-Muhallâ mengatakan:
ü لا يحل لمسلم أن يبيت ليلتين ليس في عنقه لإمام بيعة لما رويناه من طريق مسلم قال : … عن نافع قال قال لى عمر : سمعت رسول الله r يقول : « من خلع يدا من طاعة … » . (المحلى – ج 9 / ص 359)
Dan akan tampak benang merah yang sangat jelas jika melihat Hadits Nabi saw yang diriwayatkan oleh Imam Al-Bukhari berikut ini, yaitu wasiat untuk kaum muslimin berupa perintah berbai’at kepada Khalifah sepeninggal Rasulullah saw.
ü عن أبي هريرة عن النبي r قال « كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون » قالوا : فما تأمرنا ؟ ، قال : « فوا ببيعة الأول فالأول أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم » . (صحيح البخاري – ج 11 / ص 271)
c) Hadits Nabi saw riwayat: Ibnu Hibban, derajat: shahih
ü عن معاوية قال : قال رسول الله r : « من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية » ، قال أبو حاتم : قوله r : مات ميتة الجاهلية معناه : من مات ولم يعتقد أن له إماما يدعو الناس إلى طاعة الله حتى يكون قوام الإسلام به عند الحوادث ، والنوازل ، مقتنعا في الانقياد على من ليس نعته ما وصفنا مات ميتة جاهلية . (صحيح ابن حبان – ج 19 / ص 150)
  1. Kewajiban Menegakkan Al-Qadhâ’ (peradilan Islam)
Kewajiban menegakkan al-qadhâ’ sebenarnya bermula dari kewajiban menegakkan hukum-hukum yang diturunkan oleh Allah SWT. Ini tergambar jelas pada Sabda Nabi saw berikut.
ü عن ابن عمر ، قال : قال رسول اللهr : « القضاة ثلاثة ؛ قاضيان في النار ، وقاض في الجنة : قاض قضى بغير ما أنزل الله فهو النار ، وقاض قضى بالهوى فهو في النار ، وقاض قضى بما أنزل الله فهو في الجنة » . (أخبار القضاة – ج 1 / ص 15)
Imam Al-Ghazali dalam kitabnya Al-Wasîth berkata:
ü القضاء والقيام بمصالح المسلمين والإنتصاف للمظلومين من أفضل القربات وهو من فروض الكفايات وهو أفضل من الجهاد وأهم منه لأن الجهاد لطلب الزيادة والقضاء لحفظ الموجود . (الوسيط – ج 7 / ص 287)
Inti daripada Al-Qadhâ’ dalam Islam adalah menegakkan hukum-hukum Allah SWT. Hal tersebut tidak bisa terlaksana tanpa adanya institusi pemerintahan. Imam Ibnu Taimiyyah berkata:
ü وإقامة الحدود لاتتم إلا بالقوة والإمارة ، ولهذا روى « أن السلطان ظل الله فى الأرض » . (كتب ورسائل وفتاوى ابن تيمية في الفقه – ج 28 / ص 390)
Al-Qadhâ’ juga tidak sah jika dilaksanakan oleh seorang hakim yang tidak diangkat oleh Khalifah, berikut kutipan dari kitab Bidâyah Al-Mujtahid wa Nihâyah Al-Muqtashid karya Imam Ibn Rusyd:
ü ولا خلاف في جواز حكم الإمام الأعظم وتوليته للقاضي شرط في صحة قضائه لا خلاف أعرف فيه . (بداية المجتهد – ج 2 / ص 461)
Dengan lebih rinci Imam Al-Maziri menjelaskan penyelenggaraan al-qadhâ’ yang sah adalah sebagaimana berikut.
ü وقال المازري في شرح التلقين : القضاء ينعقد بأحد وجهين ، أحدهما : عقد أمير المؤمنين أو أحد أمرائه الذين جعل لهم العقد في مثل ذلك، الثاني : عقد ذوي الرأي وأهل العلم والمعرفة والعدالة لرجل منهم كملت فيه شروط القضاء وهذا حيث لا يمكنهم مطالعة الإمام في ذلك ولا أن يستدعوا منه ولايته ويكون عقدهم له نيابة عن عقد الإمام الأعظم أو نيابة عمن جعل الإمام له ذلك للضرورة الداعية إلى ذلك ا هـ . (مواهب الجليل لشرح مختصر الخليل – ج 8 / ص 81)
Pada ungkapan di atas, cara kedua dalam pengangkatan al-qâdhî ditempuh demikian karena alasan darurat, jadi hukum asalnya tetap yaitu mutlak wewenang Khalifah atau Amirul Mukminin atau Kepala Negara Islam, karena sebenarnya keberadaan hakim di Negara Khilafah adalah perwakilan dari pada Khalifah.
ü والقضاء هو الحكم بين الناس بالحق والحكم بما أنزل الله عز وجل فكان نصب القاضي لإقامة الفرض فكان فرضا ضرورة ولأن نصب الإمام الأعظم فرض بلا خلاف بين أهل الحق ولا عبرة بخلاف بعض القدرية لإجماع الصحابة رضي الله عنهم على ذلك ولمساس الحاجة إليه لتقيد الأحكام وإنصاف المظلوم من الظالم وقطع المنازعات التي هي مادة الفساد وغير ذلك من المصالح التي لا تقوم إلا بإمام لما علم في أصول الكلام ، ومعلوم أنه لا يمكنه القيام بما نصب له بنفسه فيحتاج إلى نائب يقوم مقامه في ذلك وهو القاضي ولهذا كان رسول الله r يبعث إلى الآفاق قضاة فبعث سيدنا معاذا رضي الله عنه إلى اليمن وبعث عتاب بن أسيد إلى مكة فكان نصب القاضي من ضرورات نصب الإمام فكان فرضا . (بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع – ج 7 / ص 2)
Diantara perkara-perkara al-qadhâ’ yang membutuhkan wadah Negara sebagai Pelaksana adalah sebagai berikut.
1) Hukuman Zinâ (hubungan badan di luar nikah)
- Bagi pezina yang ghayr muhshan (belum pernah menikah)
ü قال الله تعالى ﴿ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [النور/2]
- Bagi pezina yang muhshan (sudah pernah menikah dan pernah bersetubuh dengan istri)
ü عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله r : « لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة » . (رواه البخاري ومسلم)
Berikut penjelasan singkat Syeikh Rawwas Qal’ahjie tentang Ihshân.
ü الإحصان الواجب توفره لإقامة حد الرجم في الزنا ، هو : الإسلام والعقل والبلوغ والحرية والدخول بالزوجة . (معجم لغة الفقهاء – ج 1 / ص 499)
2) Hukuman Liwâth (Homoseksual)
ü عن ابن عباس قال قال رسول الله r : « من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به » . (سنن أبي داود – ج 12 / ص 38)
3) Hukuman Qadzf (menuduh wanita baik-baik berzina)
ü قال الله تعالى ﴿ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [النور/4]
4) Hukuman peminum Khamr (minuman keras/setiap yang memabukkan)
ü عن أنس بن مالك أن نبي الله r جلد في الخمر بالجريد والنعال ثم جلد أبو بكر أربعين . (صحيح مسلم – ج 9 / ص 83)
5) Hukuman Sariqah (pencurian) jika mencapai nisab (¼ Dinar atau lebih)
ü قال الله تعالى : ﴿ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴾ [المائدة/38]
ü عن عائشة قال النبي r « تقطع اليد في ربع دينار فصاعدا » . (صحيح البخاري – ج 21 / ص 51)
6) Hukuman Hirâbah (Bughat & perampok)
ü قال الله تعالى ﴿ إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ [المائدة/33]
7) Hukuman Murtad (keluar dari Islam)
ü عن ابن عكرمة … قال رسول الله النبي r « من بدّل دينه فاقتلوه » . (صحيح البخاري – ج 6 / ص 2537)
8) Hukuman Al-Qathl (pembunuhan)
ü قال الله تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (178) وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179) ﴾ [البقرة/178، 179]
9) Hukuman Isqâthul-Janîn (aborsi)
ü عن أبي هريرة أن رسول الله r قضى في جنين امرأة من بني لحيان بغرة عبد أو أمة ثم أن المرأة التي قضى عليها بالغرة توفيت فقضى رسول الله r أن ميراثها لبنيها وزوجها وأن العقل على عصبتها . (صحيح البخاري – ج 6 / ص 2532)
10) Hukuman melukai/mengurangi/memotong anggota tubuh orang lain
ü عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن جده أن رسول الله r كتب إلى أهل اليمن بكتاب فيه الفرائض والسنن والديات وبعث به مع عمرو بن حزم فقرئت على أهل اليمن وهذه نسختها من محمد النبي r إلى شرحبيل بن عبد كلال والحارث بن عبد كلال ونعيم بن عبد كلال قيل ذي رعين ومعافر وهمدان أما بعد وكان في كتابه أن من اعتبط مؤمنا قتلا عن بينة فإنه قود إلا أن يرضى أولياء المقتول وأن في النفس الدية مائة من الابل وفي الانف إذا أوعب جدعه الدية وفي اللسان الدية وفي الشفتين الدية وفي البيضتين الدية وفي الذكر الدية وفي الصلب الدية وفي العينين الدية وفي الرجل الواحدة نصف الدية وفي المأمومة ثلث الدية وفي الجائفة ثلث الدية وفي المنقلة خمس عشرة من الابل وفي كل أصبع من أصابع اليد والرجل عشر من الابل وفي السن خمس من الابل وفي الموضحة خمس من الابل وأن الرجل يقتل بالمرأة وعلى أهل الذمة ألف دينار . (السنن الكبرى للنسائي – ج 4 / ص 245)
Rasulullah Muhammad saw telah mencontohkan kepada umatnya bagaimana menjadi sosok pemimpin yang konsisten dan tegas (tanpa kenal pilih kasih) dalam menegakkan hudûdullâh (hukum-hukum Allah SWT), cukup hadits berikut ini sebagai bukti.
ü عن عروة بن الزبير : أن امرأة سرقت في عهد رسول الله r في غزوة الفتح ففزع قومها إلى أسامة بن زيد يستشفعونه . قال عروة فلما كلمه أسامة فيها تلون وجه رسول الله r فقال « أتكلمني في حد من حدود الله » . قال أسامة استغفر لي يا رسول الله فلما كان العشي قام رسول الله خطيبا فأثنى على الله بما هو أهله ثم قال « أما بعد فإنما أهلك الناس قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد والذي نفس محمد بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها » . ثم أمر رسول الله r بتلك المرأة فقطعت يدها فحسنت توبتها بعد ذلك وتزوجت . (صحيح البخاري – ج 4 / ص 1566)
Berikut kata Imam Abdul Hayyi Al-Kattani.
ü حيث علم الناس أن مقصود الشارع فيما شرع من المعاملات والمناكحات ، والجهاد والحدود ، وإظهار شعائر الدين في الأعياد والجمعات والجماعات إنما هي مصالح عائدة إلى الخلق معاشا ومعادا ، وذلك لا يتم إلا بإمام يكون من قبل الشارع . (اختصار المفاكهة – ج 1 / ص 1)
Kesimpulannya, bahwa pelaksanaan syari’at-syari’at Allah SWT secara menyeluruh oleh kaum muslimin mengharuskan diangkatnya seorang Imam di antara mereka, sehingga dia menjadi wajib adanya.
  1. Kewajiban al-amr bil-ma’rûf wan-nahy ‘anil-munkar (menyeru kepada yang makruf dan mencegah dari yang mungkar)
ü قال الله تعالى : ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آَمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [آل عمران/110]
ü قال الله تعالى : ﴿ وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ [الأنفال/25]
ü عن أبي سعيد سمعت رسول الله r يقول « من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان » . (صحيح مسلم – ج 1 / ص 50)
Dalam skala besar, tugas menyeru kepada yang makruf dan mencegah dari yang mungkar hanya mampu dijalankan oleh Negara, tentunya dengan menjadikan hukum syara’ sebagai standar makruf dan mungkar bagi seluruh aktivitas atau perbuatan manusia.
  1. Kewajiban Berdakwah dan Berjihad
Kewajiban dakwah secara umum adalah berdasarkan firman Allah SWT:
ü قال الله تعالى : ﴿ ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ … ﴾ [النحل/125]
Sedangkan kewajiban jihad secara umum adalah berdasarkan firman Allah SWT:
ü قال الله تعالى : ﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة/216]
Dijadikannya satu antara kewajiban berdakwah dan kewajiban berjihad di sini karena pada dasarnya keduanya ada dalam satu rangkaian, yaitu bahwa jihad yang bersifat ibtidâî (offensive) pada hakikatnya adalah berperang melawan kekufuran yang menghalangi penyebaran dakwah Islam ke seluruh penjuru dunia. Berdasarkan firman Allah SWT:
ü قال الله تعالى : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [سبأ/28]
Dan ayat berikut:
ü قال الله تعالى : ﴿ وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴾ [الأنفال/39]
Juga berdasarkan hadits Nabi saw:
ü وأخرج أبو داود واللفظ له ، ومسلم وابن ماجه والبيهقي عن بريدة رضي الله عنه قال : كان رسول الله r إذا بعث أميرا على سرية أو جيش أوصاه بتقوى الله في خاصة نفسه وبمن معه من المسلمين خيرا ، وقال : « إذا لقيت عدوك من المشركين فادعهم إلى أحد ثلاَث خصال -أو خلال- فأيتها أجابوك إليها فاقبل منهم وكف عنهم : ادعهم إلى الإسلام فإن أجابوا فاقبل منهم وكف عنهم ، ثم ادعهم إلى التحول من دارهم إلى دار المهاجرين ، وأعلمهم أنهم إن فعلوا ذلك أن لهم ما للمهاجرين وأن عليهم ما على المهاجرين ، فإن أبوا واختاروا دارهم فأعلمهم أنهم يكونون كأعراب المسلمين يجري عليهم حكم الله الذي كان يجري على المؤمنين ولا يكون لهم في الفيء والغنيمة نصيب إلا أن يجاهدوا مع المسلمين ، فإن هم أبوا فادعهم إلى إعطاء الجزية فإن أجابوا فاقبل منهم وكف عنهم ، فإن أبوا فاستعن بِالله وقاتلهم … » . قال الترمذي : حديث بريدة حديث حسن صحيح . (حياة الصحابة – ص 49-50)
Juga hadits riwayat Imam Ath-Thabarani berikut.
ü عن أنس بن مالك قال بعث رسول الله r علي بن أبي طالب إلى قوم يقاتلهم ثم بعث إليه رجلا فقال لا تدعه من خلفه وقل له « لا تقاتلهم حتى تدعوهم » . (المعجم الأوسط – ج 8 / ص 159)
Juga hadits riwayat Imam Ahmad bin Hambal berikut.
ü عن فروة بن مسيك قال أتيت رسول الله r فقلت يا رسول الله أقاتل بمقبل قومي مدبرهم قال « نعم فقاتل بمقبل قومك مدبرهم » فلما وليت دعاني فقال « لا تقاتلهم حتى تدعوهم إلى الإسلام » . (الأحاديث المستدركة من مسند أحمد – ج 1 / ص 26)
Sebagaimana juga dalam Al-Qâmûs Al-Fiqhî dikatakan:
ü الجهاد : … شرعا : الدعاء إلى الدين الحق ، وقتال من لم يقبله . (القاموس الفقهي – ج 1 / ص 71)
Dikatakan demikian karena tujuan asal daripada jihad adalah mendakwahkan Islam, Imam Ibnu Hajar mengatakan:
ü الغرض الأصلي من الجهاد وهو نشر دين الإسلام وإذاعة تعالميمه بين الناس لهدايتهم أجمعين . (التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير – ج 4 / ص 268)
Jihad yang semacam ini hukumnya adalah fardhu kifâyah, harus selalu ada di setiap masa, hingga tuntas “Amanat Agung” Rasulullah saw tersebut (ayat 28 surat Saba’). Tentang “Amanat Agung” tersebut Rasulullah saw juga pernah bersabda:
ü عن ابن عمر أن رسول الله r قال : « أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله » . (صحيح البخاري – ج 1 / ص 17)
Demikianlah pemahaman generasi awal kaum muslimin sehingga tercapai apa yang pernah mereka capai, tertulis indah dengan tinta emas dalam lembara sejarah manusia, yaitu Imperium terbesar yang penuh berkah, Negara Khilafah Islamiyah yang luasnya mencapai dua per tiga dunia.
Memang untuk berdakwah tidak harus menunggu berdirinya Negara Khilafah terlebih dahulu, namun dakwah memiliki beberapa tingkatan, untuk tingkatan individu dan kelompok mungkin masih bisa dilakukan tanpa memerlukan peran Negara, namun untuk mendakwahi Negara lain (yaitu dengan menyeru pemimpin dan rakyatnya untuk ber-Islam atau kalau tidak dengan membayar jizyah dan menerapkan hukum-hukum Islam) dakwah semacam ini tidak bisa dilakukan kecuali oleh Negara yang mengemban dakwah Islam.
Selain riwayat di atas tadi hal serupa juga dicontohkan oleh Nabi saw dengan mengirimkan banyak utusan kepada para penguasa negeri lain dengan menyertakan surat seruan kepada mereka agar masuk Islam. Misalkan surat Beliau kepada Raja Romawi Heraklius yang disampaikan oleh Dihyah Al-Kalbi ra berikut.
ü بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد بن عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم ! سلام على من اتبع الهدى ، أما بعد ! فإني أدعوك بدعاية الإسلام ، أَسْلِمْ تَسْلَمْ يُؤتك الله أجرك مرتين فإن توليتَ فإن عليك إثم الأريسيِّين . ويا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون . (حياة الصحابة – ص 59)
Sepeninggal Rasulullah saw dakwah semacam itu terus dilakukan oleh para sahabat dan kaum muslimin, di masa Umar bin Al-Khaththab terkenal surat panglima perang Khalid bin Al-Walid berikut.
ü من خالد بن الوليد إلى مرازية أهل فارس ؛ سلام على من اتبع الهدى . أما بعد ، فالحمد لله الذي فض خدمتكم ، وسلب ملككم ، ووهن كيدكم . وإنه من صلى صلاتنا ؛ واستقبل قبلتنا، وأكل ذبيحتنا ؛ فذلك المسلم الذي له مالنا ، وعليه ما علينا . أما بعد ، فإذا جاءكم كتابي فابعثوا إلى بالرهن ، واعتقدوا منى الذمة ، وإلا فوالذي لا إله لأبعثن إليكم قوماً يحبون الموت كما تحبون الحياة . فلما قرءوا الكتاب ، أخذوا يتعجبون ، وذلك سنة اثنتي عشرة . (تاريخ الرسل والملوك – ج 2 / ص 184)
Sekali lagi, Dakwah dan Jihad semacam di atas tidak bisa berjalan dengan baik kecuali dilakukan oleh Pemerintahan atau Negara Islam, yakni Negara Khilafah Islamiah.
  1. C. Pernyataan Para Ulama Tentang Wajibnya Khilafah
Berikut ini perkataan para ulama berkenaan dengan wajibnya menegakkan Khilâfah atau wajibnya mengangkat seorang Khalîfah.
  • Abdurrahman Al-Jaziri (w. 1360 H), dalam Al-Fiqh ‘Ala Al-Madzâhib Al-’Arba’ah:
ü « اتفق الأئمة رحمهم الله تعالى على أن الإمامة فرض ، وأنه لا بد للمسلمين من إمام يقيم شعائر الدين ويُنصف المظلومين من الظالمين » . (الفقه على المذاهب الأربعة – ج 5 / ص 308)
  • Abdul Hamîd Asy-Syarwani (w. 1301 H), dalam Hawâsyi Asy-Syarwânî:
ü « ( وبيان طرق الامامة ) أي وما يتبع ذلك مما لو ادعى دفع الزكاة إلى البغاة اه ع ش قوله: (هي فرض كفاية) إذ لا بد للامة من إمام يقيم الدين وينصر السنة وينصف المظلوم من الظالم ويستوفي الحقوق ويضعها موضعها » . (حواشي الشرواني – ج 9 / ص 74)
  • Abu Abdillah Ar-Ru’ayni Al-Maliki (w. 954 H), dalam Mawâhib Al-Jalîl fî Syarh Mukhtashar Asy-Syaikh Jalîl:
ü « وموجب نصب الإمام أمر ظاهر » . (مواهب الجليل في شرح مختصر الشيخ خليل – ج 17 / ص 399)
  • Abu Abdillah Al-Qal’i Asy-Syafi’i (w. 630 H), dalam Tahdzîb Ar-Riyâsah wa Tartîb As-Siyâsah:
ü « باب في ذكر وجوب الإمامة والاحتياج إلى السلطان وعدم الاستغناء عنه في جميع الأزمان ، أجمعت الأمة قاطبة إلا من لا يعتد بخلافه على وجوب نصب الإمام على الإطلاق وإن اختلفوا في أوصافه وشرائطه » . (تهذيب الرياسة وترتيب السياسة – ج 1 / ص 6)
  • Abu Al-Hasan Al-Asy’ari (w. 324 H), dalam Maqâlat Al-Islâmiyyîn wa Ikhtilâf Al-Mushallîn:
ü « واختلفوا في وجوب الإمامة : فقال الناس كلهم إلا الأصم : لا بد من إمام . وقال الأصم: لو تكاف الناس عن التظالم لاستغنوا عن الإمام » . (مقالات الإسلاميين – ج 1 / ص 113)
  • Abu Al-Hasan Al-Mawardi (w. 450 H), dalam Al-Ahkâm As-Sulthâniyyah wa Al-Wilâyât Ad-Dîniyyah:
ü « الإمامة موضوعة لخلافة النبوة في حراسة الدين وسياسة الدنيا ، وعقدها لمن يقوم بها في الأمة واجب بالإجماع وإن شذ عنهم الأصم » . (الأحكام السلطانية والولايات الدينية – ص 3)
  • Abu Al-Ma’ali (w. 270 H), dalam At-Tâj wa Al-Iklîl li Mukhtashar Khalîl:
ü « ( والإمامة ) قال إمام الحرمين أبو المعالي لا يستدرك بموجبات العقول نصب إمام ولكن يثبت بإجماع المسلمين وأدلة السمع وجوب نصب إمام في كل عصر يرجع إليه في الملمات وتفوض إليه المصالح العامة » . (التاج والإكليل – ج 3 / ص 348)
  • Abu An-Naja (w. 960 H), dalam Al-Iqnâ’ fî Fiqh Al-Imâm Ahmad bin Hanbal:
ü « نصب الإمام الأعظم فرض كفاية ويثبت بإجماع المسلمين عليه » . (الإقناع في فقه الإمام أحمد بن حنبل – ج 4 / ص 292)
  • Abu Al-Qasim Al-Hasan bin Muhammad An-Naisâbûrî (w. 406 H), dalam Tafsîr An-Naisâbûrî:
ü « أجمعت الأمة على أن المخاطب بقوله ﴿ فاجلدوا ﴾ هو الإمام حتى احتجوا به على وجوب نصب الإمام فإن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب » . (تفسير النيسابوري – ج 5 / ص 465)
  • Abu Bakar Ahmad bin Al-Husain Al-Baihaqi (w. 458 H), dalam Syu’ab Al-Îmân:
ü « واستدل غيره من أصحابنا في وجوب نصب الإمام شرعا بإجماع الصحابة بعد وفاة الرسول r على نصب الإمام » . (شعب الإيمان – البيهقي – ج 6 / ص 5)
  • Abu Fida’ Isma’îl Ibnu Katsir (w. 774 H), dalam Tafsîr Al-Qur’ân Al-‘Adzîm:
ü « وقد استدل القرطبي وغيره بهذه الآية (البقرة 30) على وجوب نصب الخليفة ليفصل بين الناس فيما يختلفون فيه ، ويقطع تنازعهم ، وينتصر لمظلومهم من ظالمهم ، ويقيم الحدود ، ويزجر عن تعاطي الفواحش ، إلى غير ذلك من الأمور المهمة التي لا يمكن إقامتها إلا بالإمام ، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب » . (تفسير ابن كثير – ج 1 / ص 221)
  • Abu Hamid Al-Ghazali (w. 505 H), dalam Al-Iqtishâd fî Al-I’tiqâd:
ü « ونقول : نظام أمر الدين مقصود لصاحب الشرع عليه السلام قطعاً ، وهذه مقدمة قطعية لا يتصور النزاع فيها ، ونضيف إليها مقدمة أخرى وهو أنه لا يحصل نظام الدين إلا بإمام مطاع فيحصل من المقدمتين صحة الدعوى وهو وجوب نصب الإمام . فإن قيل : المقدمة الأخيرة غير مسلمة وهو أن نظام الدين لا يحصل إلا بإمام مطاع ، فدلوا عليها . فنقول : البرهان عيه أن نظام الدين لا يحصل إلا بنظام الدنيا ، ونظام الدنيا لا يحصل إلا بإمام مطاع » . (الاقتصاد في الاعتقاد لأبي حامد الغزالي ج: 1 ص: 75)
  • Abu Hayyan Muhammad bin Yusuf bin Ali (w. 745 H), dalam Tafsîr Al-Bahr Al-Muhîth:
ü « وقد ذكر بعض المفسرين هنا أحكام الإمامة الكبرى ، وإن كان موضوعها أصول الدين ، فهناك ذكرها ، لكني لا أخلي كتابي عن شيء ملخص فيها دون الاستدلال . فنقول : الذي عليه أصحاب الحديث والسنة ، أن نصب الإمام فرض ، خلافاً لفرقة من الخوارج ، وهم أصحاب نجدة الحروري. زعموا أن الإمامة ليست بفرض ، وإنما على الناس إقامة كتاب الله وسنة رسوله ، ولا يحتاجون إلى إمام ، ولفرقة من الإباضية زعمت أن ذلك تطوع. واستناد فرضية نصب الإمام للشرع لا للعقل ، خلافاً للرافضة ، إذ أوجبت ذلك عقلاً » . (تفسير البحر المحيط – ج 1 / ص 496)
  • Abu Ishaq Asy-Syirazi (w. 476 H), dalam At-Tanbîh:
ü « الإمامة فرض على الكفاية ، فإن لم يكن من يصلح الا واحد تعين عليه ويلزمه طلبها وإن امتنع أجبر عليها » . (التنبيه – ج 1 / ص 248)
  • Abu Manshur Al-Baghdadi (w. 429 H), dalam Al-Farq Bayna Al-Firaq:
ü « وقالوا في الركن الثانى عشر المضاف الى الخلافة والامامة ان الامامة فرض واجب على الامة لاجل إقامة الامام ينصب لهم القضاة والامناء ويضبط ثغورهم ويغزى جيوشهم ويقسم الفىء بينهم وينتصف لمظلومهم من ظالمهم » . (الفرق بين الفرق – ص 340)
  • Abu Ya’la Muhammad bin Al-Husain Al-Farra’ (w. 458 H), dalam Al-Ahkâm As-Sulthâniyyah:
ü « نصب الإمام واجبة ، وقد قال أحمد رضي الله عنه –في رواية محمد بن عوف سفيان الحمصي- : الفتنة إذا لم يكم إمام بأمر الناس … طريق وجوبها السمع لا العقل ، لما ذكرناه في غير هذا الموضع ، وأن العقل لا يعلم به فرض شيء ولا إباحته ، ولا تحليل شيء ولا تحريمه . وهي فرض على الكفاية . (الأحكام السلطانية – ص 19)
  • Abu Zakariyya An-Nawawi (w. 676 H), dalam Roudlah Ath-Thâlibîn wa ‘Umdah Al-Muftîn:
ü « لا بد للأمة من إمام يقيم الدين وينصر السنة وينتصف للمظلومين ويستوفي الحقوق ويضعها مواضعها . قلت تولي الإمامة فرض كفاية فإن لم يكن من يصلح إلا وأحد تعين عليه ولزمه طلبها إن لم يبتدئوه والله أعلم » . (روضة الطالبين وعمدة المفتين – ج 3 / ص 433)
ü « المسألة الأولى القضاء والإمامة فرض كفاية بالإجماع فإن قام به من يصلح سقط الفرض عن الباقين وإن امتنع الجميع أثموا وأجبر الإمام أحدهم على القضاء وقيل لا يجبر والصحيح الأول » . (روضة الطالبين وعمدة المفتين – ج 4 / ص 111)
  • ‘Alauddin Al-Kasani (w. 587 H), dalam Badâ’i’ Ash-Shanâ’i’ fî Tartîb Asy-Syarâ’i’:
ü « وقال تبارك وتعالى لنبينا المكرم عليه أفضل الصلاة والسلام ﴿ فاحكم بينهم بما أنزل الله ﴾ والقضاء هو الحكم بين الناس بالحق والحكم بما أنزل الله عز وجل فكان نصب القاضي لإقامة الفرض فكان فرضا ضرورة ولأن نصب الإمام الأعظم فرض بلا خلاف بين أهل الحق ولا عبرة بخلاف بعض القدرية لإجماع الصحابة رضي الله عنهم على ذلك ولمساس الحاجة إليه لتقيد الأحكام وإنصاف المظلوم من الظالم وقطع المنازعات التي هي مادة الفساد وغير ذلك من المصالح التي لا تقوم إلا بإمام » . (بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع – ج 7 / ص 2)
  • Al-Juwayni (w. 478 H), dalam Ghiyâts Al-Umam wa Iltiyâts Adh-Dhulam:
ü « فإذا تقرر وجوب نصب الإمام فالذي صار إليه جماهير الأئمة أم وجوب النصب مستفاد من الشرع المنقول غير متلقى من قضايا العقول » . (غياث الأمم – ج 1 / ص 17)
ü « ونحن بعد تقدم ذلك نخوض من إثبات الإختيار فنقول اتفق المتمون إلى الإسلام على تفرق المذاهب وتباين المطالب على ثبوت الإمامة ثم أطبقوا على أن سبيل إثباتها النص والاختيار » . (غياث الأمم – ج 1 / ص 42)
  • Al-Mardawi, Abu Al-Hasan Alî bin Sulaimân (w. 885 H), dalam Al-Inshâf fî Ma’rifat Ar-Râjih min Al-Khilâf ‘Alâ Madzhab Al-Imâm Ahmad bin Hambal:
ü « باب قتال أهل البغي . فائدتان : إحداهما : نصب الإمام فرض كفاية . قال في الفروع فرض كفاية على الأصح » . (الإنصاف – ج 10 / ص 234)
ü « نصب الإمام فرض على الكفاية على الصحيح من المذهب وعليه الأصحاب بشروطه المتقدمة في أول باب قتال أهل البغى . وذكر في الفروع رواية أنه ليس فرض كفاية . وهو ضعيف جدا ولم أره لغيره » . (الإنصاف – ج 11 / ص 116)
  • Al-Qarafi (w. 684 H), dalam Adz-Dzakhîrah:
ü « نصب الإمام للأمة واجب مع القدرة وأنه موكول إلى أهل الحل والعقد دون النص وأنه من فروض الكفاية » . (الذخيرة – ج 13 / ص 234)
  • Al-Qurthubi, Imam Abu Abdillâh (w. 671 H), dalam Tafsîr Al-Qurthubî:
ü « ولا خلاف في وجوب ذلك بين الأمة ولا بين الأئمة إلا ما روي عن الأصم حيث كان عن الشريعة أصم وكذلك كل من قال بقوله وأتبعه على رأيه ومذهبه ، قال : إنها غير واجبة في الدين بل يسوغ ذلك وأن الأمة متى أقالوا حجهم وجهادهم وتناصفوا فيما بينهم وبذّلوا الحق من أنفسهم وقسموا الغنائم والفيء والصدقات على أهلها وأقاموا الحدود على من وجبت عليه أجزأهم ذلك ولا يجب عليهم أن ينصبوا إماما يتولى ذلك » . (تفسير القرطبي – ج 1 / ص 264)
  • Asy-Syahrastani (w. 548 H), dalam Nihâyah Al-Iqdâm fî ‘Ilmi Al-kalâm:
ü « القول في الإمامة ، اعلم أن الإمامة ليست من أصول الاعتقاد بحيث يفضي النظر فيها إلى قطع ويقين بالتعين ولكن الخطر على من يخطي فيها يزيد على الخطر على من يجهل أصلها والتعسف الصادر عن الأهواء المضلة مانع من الإنصاف فيها . وقد قال جمهور أصحاب الحديث من الأشعرية والفقهاء وجماعة الشيعة والمعتزلة وأكثر الخوارج بوجوبها فرضاً من الله تعالى ثم جماعة أهل السنة قالوا هو فرض واجب على المسلمين إقامته واتباع المنصور فرض واجب عليهم إذ لا بد لكافتهم من إمام ينفذ أحكامهم ويقيم حدودهم ويحفظ بيضتهم ويحرس حوزتهم ويعبي جيوشهم ويقسم غنائمهم وصدقاتهم ويتحاكموا إليه في خصوماتهم ومناكحاتهم ويراعي فيه أمور الجمع والأعياد وينصف المظلوم وينتصف من الظالم وينصب القضاة والولاة في كل ناحية ويبعث القراءة والدعاة إلى كل طرف » . (نهاية الإقدام في علم الكلام – ج 1 / ص 168)
  • Asy-Syarbini Al-Khathib (w. 977 H), dalam Mughnî Al-Muhtâj ilâ Ma’rifati Alfâdz Al-Minhâj:
ü « فصل في شروط الإمام الأعظم وبيان انعقاد طرق الإمامة وهي فرض كفاية كالقضاء إذ لا بد للأمة من إمام يقيم الدين وينصر السنة وينصف المظلوم من الظالم ويستوفي الحقوق ويضعها مواضعها » . (مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج – ج 4 / ص 129)
  • Asy-Syaukani (w. 1250 H), dalam As-Sail Al-Jarrâr Al-Mutadaffiq ‘alâ Hadâ’iq Al-Azhâr:
ü « فصل ، يجب على المسلمين نصب إمام ، أقول قد أطال أهل العلم الكلام على هذه المسألة في الأصول والفروع واختلفوا في وجوب نصب الإمام هل هو قطعي أو ظني وهل هو شرعي فقط أو شرعي وعقلي وجاءوا بحجج ساقطة وأدلة خارجة عن محل النزاع والحاصل أنهم أطالوا في غير طائل ويغني عن هذا كله أن هذه الإمامة قد ثبت عن رسول الله r الإرشاد إليها والإشارة إلى منصبها كما في قوله الأئمة من قريش وثبت كتابا وسنة الأمر بطاعة الأئمة ثم أرشد r الإستينان بسنة الخلفاء » . (السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار – ج 1 / ص 28)
  • As-Suyuthi (w. 911 H), dalam Husn Al-Muhâdharah fî Akhbâr Mishr wa Al-Qâhirah:
ü « أيها الناس ، اعلموا أن الإمامة فرض من فروض الإسلام ، والجهاد محتوم على جميع الأنام » . (حسن المحاضرة في أخبار مصر و القاهرة – ص 228)
  • Dar Al-Ifta Al-Mishriyyah, dalam Fatâwa Al-Azhar:
ü « موضوع الخلافة أو الإمامة الكبرى أولاه المسلمون عناية بالغة منذ الساعات الأولى بعد وفاة النبى r وتحدث عنه علماء التوحيد وفقهاء المذاهب ، وقرر جمهورهم أن نصب الإمام واجب » . (فتاوى الأزهر – ج 8 / ص 180)
  • Fakhruddin Ar-Razi (w. 606 H), dalam Mafâtîh Al-Ghayb fî At-Tafsîr:
ü « وأجمعت الأمة على أنه ليس لآحاد الرعية إقامة الحدود على الجناة بل أجمعوا على أنه لا يجوز إقامة الحدود على الأحرار الجناة إلا للإمام فلما كان هذا التكليف تكليفاً جازماً ولا يمكن الخروج عن عهدة هذا التكليف إلا عند وجود الإمام وما لا يتأتى الواجب إلا به وكان مقدوراً للمكلف فهو واجب فلزم القطع بوجوب نصب الإمام » . (مفاتيح الغيب – ج 11 / ص 181)
ü « … في أن المخاطب بقوله تعالى ﴿ فَاجْلِدُواْ ﴾ من هو أجمعت الأمة على أن المخاطب بذلك هو الإمام ثم احتجوا بهذا على وجوب نصب الإمام قالوا لأنه سبحانه أمر بإقامة الحد وأجمعوا على أنه لا يتولى إقامته إلا الإمام وما لا يتم الواجب المطلق إلا به وكان مقدوراً للمكلف فهو واجب فكان نصب الإمام واجباً وقد مر بيان هذه الدلالة في قوله ﴿ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَة ُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا ﴾ » . (مفاتيح الغيب – ج 23 / ص 125-126)
  • Ibnu ‘Adil Ad-Dimasyqi (w. 775 H), dalam Tafsir Lubâb fî ‘Ulûm Al-Kitâb:
ü « فصلٌ في وجوب نصب خليفة للناس ، هذه الآية (البقرة 30) دليلٌ على وجوب نصب إمام وخليفة يسمع له ويُطَاع ، لتجتمع به الكلمة ، وتنفذ به أحكام الخليفة ، ولا خلاف في وجوب ذلك بَيْنَ الأئمة إلاّ ما روي عن الأصَمّ ، وأتباعه أنها غير واجبةٍ في الدين » . (تفسير اللباب لابن عادل – ج 1 / ص 204)
  • Ibn ‘Arabi, dalam Al-Fikr Ash-Shûfî fî Dhau Al-Kitâb wa As-Sunnah:
ü « ثم اعلم أنه لما كان نصب الإمام واجبًا لإقامة الدين وجب أن يكون واحدًا لئلا يقع التنازع والتضاد والفساد » . (الفكر الصوفي – ج 1 / ص 78)
  • Ibn Hazm Adz-Dzahiri (w. 456 H), dalam Al-Fashl fî Al-Milal wa Al-Ahwâ’ wa An-Nihal:
ü « قال الفقيه الإمام الأوحد أبو محمد علي بن أحمد بن حزم رضي الله عنه اتفق جميع أهل السنة وجميع المرجئة وجميع الشيعة وجميع الخوارج على وجوب الإمامة وأن الامة واجب عليها الإنقياد لإمام عادل يقيم فيهم أحكام الله ويسوسهم بأحكام الشريعة التي آتى بها رسول الله r حاشا النجدات من الخوارج » . (الفصل في الملل والأهواء والنحل – ج 4 / ص 72)
  • Ibnu Khaldun (w. 808 H), dalam Muqaddimah:
ü « ثم إن نصب الإمام واجب قد عرف وجوبه في الشرع بإجماع الصحابة والتابعين ، لأن أصحاب رسول الله r عند وفاته بادروا إلى بيعة أبي بكر رضي الله عنه وتسليم النظر إليه في أمورهم. وكذا في كل عصرمن بعد ذلك. ولم تترك الناس فوضى في عصر من الأعصار. واستقر ذلك إجماعاً دالاً على وجوب نصب الإمام … وإذا تقرر أن هذا النصب واجب بإجماع فهو من فروض الكفاية وراجع إلى اختيار أهل العقد والحل ، فيتعين عليهم نصبه ، ويجب على الخلق جميعاً طاعته ، لقوله تعالى : أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم » . (مقدمة ابن خلدون – ج 1 / ص 98)
  • Ibn Qaid An-Najdi (w. 1097 H) , dalam Syarh Muntaha Al-Irâdât li Ibn An-Najjâr:
ü « ( ونصب الإمام فرض كفاية ) لحاجة الناس لذلك لحماية البيضة والذب عن الحوزة وإقامة حدود واستيفاء الحقوق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر » . (شرح منتهى الإرادات – ج 3 / ص 387)
  • Ibn Qudamah Al-Maqdisi (w. 682 H), dalam Al-Mughnî:
ü « فصل : والقضاء من فروض الكفايات لأن أمر الناس لا يستقيم بدونه فكان واجبا عليهم كالجهاد والإمامة » . (المغني – ج 11 / ص 374)
  • Jamaluddin Ahmad Al-Ghaznawi (w. 593 H), dalam Ushûl Ad-Dîn:
ü « لا بد للمسلمين من إمام يقوم بمصالحهم من تنفيذ أحكامهم وإقامة حدودهم وتجهيز جيوشهم وأخذ صدقاتهم وصرفها إلى مستحقيهم لأنه لو لم يكن لهم إمام فإنه يؤدي إلى إظهار الفساد في الأرض » . (أصول الدين – ص 269)
  • Khasru bin Qaramuz Al-Hanafi (w. 885 H), dalam Durar Al-Hukkâm Syarhu Ghurar Al-Ahkâm:
ü « الْقَضَاءُ أَفْضَلُ الْعِبَادَاتِ وَبِهِ أُمِرَ كُلُّ نَبِيٍّ وَقَالَ فِي الْبَدَائِعِ نَصْبُ الْقَاضِي فَرْضٌ وَنَصْبُ الْإِمَامِ الْأَعْظَمِ فَرْضٌ بِلَا خِلَافٍ بَيْنَ أَهْلِ الْحَقِّ وَلَا عِبْرَةَ بِخِلَافِ بَعْضِ الْقَدَرِيَّةِ لِإِجْمَاعِ الصَّحَابَةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ عَلَى ذَلِكَ » . (درر الحكام شرح غرر الأحكام – ج 8 / ص 365)
  • Mahmud bin Isma’il Al-Kairbiti (w. 843 H), dalam Ad-Durrah Al-Gharrâ fî Nashîhah As-Salâthîn wa Al-Qudhâh wa Al-Umarâ:
ü « لا بد للناس من نصب إمام يقوم بمصالحهم من إنصاف المظلوم من الظالم وتنفيذ الأحكام وتزويج الأيتام وقطع المنازعة بين الأنام وإقامة الأعياد والجمع والحدود وأخذ العشور والزكاة والصدقات وصرفها إلى مصارفها بموجب الشرع وقهر المتغلبة والمتلصصة وقطاع الطريق وقبول الشهادات القائمة على الحقوق وإقامة السياسة على العوام والحراسة لبيضة الإسلام وتجهيز جيوشهم وتقسيم غنائمهم وحفظ أموال بيت المال وأموال الغانمين وأموال اليتامى وإقامة هذه الأمور واجبة وما لا يمكن إقامة الواجب إلا به يكون واجبا » . (الدرة الغراء في نصيحة السلاطين والقضاة والأمراء – ج 1 / ص 5)
  • Mansur bin Yunus Al-Bhuti (w. 1051 H), dalam Kasysyâf Al-Qinâ’ ‘an Matn Al-Iqnâ’:
ü « ( نصب الإمام الأعظم ) على المسلمين ( فرض كفاية ) لأن بالناس حاجة إلى ذلك لحماية البيضة والمذب عن الحوزة وإقامة الحدود واستيفاء الحقوق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر » . (كشاف القناع – ج 6 / ص 158)
  • Muftî Kuwait, dalam Al-Mausû’ah Al-Fiqhiyyah Al-Kuwaitiyyah:
ü « نصب الإمام واجب شرعا ويتعين الإمام بالبيعة من أهل الحل والعقد ، والإمام مكلف بأحكام الشريعة ، وملزم بالحلال والحرام ، ومسئول عن ذلك كأي مسلم في الأمة ، وهو فوق ذلك مسئول عن تطبيق تلك الأحكام في كل شأن من شئون الدولة ؛ لأنه بمنصبه أقوى رجل في الأمة ووجبت عليها طاعته » . (الموسوعة الفقهية الكويتية – ج 25 / ص 302)
  • Muhammad bin Ahmad Asy-Syarbini (w. 977 H), dalam Al-Iqna’ fi Hilli Alfadzi Abi Syuja’:
ü « قال الشافعي يكره للعادل أن يعمد إلى قتل ذي رحمه من أهل البغي وحكم دار البغي كحكم دار الإسلام فإذا جرى فيها ما يوجب إقامة حد أقامه الإمام المستولي عليها ولو سبى المشركون طائفة من البغاة وقدر أهل العدل على استنقاذهم لزمهم ذلك. القول في شروط الإمام الأعظم تتمة في شروط الإمام الأعظم وفي بيان طرق انعقاد الإمامة وهي فرض كفاية كالقضاء … وتجب طاعة الإمام وإن كان جائرا فيما يجوز من أمره ونهيه لخبر اسمعوا وأطيعوا وإن أمر عليكم عبد حبشي مجدع الأطراف ولأن المقصود من نصبه اتحاد الكلمة ولا يحصل ذلك إلا بوجوب الطاعة » . (الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع – ج 1 ص 369)
  • Muhammad bin Ibrahim bin Sa’dillah (w. 733 H), dalam Tahrîr Al-Ahkâm fî Tadbîr Ahl Al-Islâm:
ü « ويجب نصب إمام بحراسة الدين ، وسياسة أمور المسلمين ، وكف أيدي المعتدين ، وإنصاف المظلومين من الظالمين ، ويأخذ الحقوق من مواقعها ، ويضعها جمعاً وصرفاً في مواضعها ، فإن بذلك صلاح البلاد وأمن العباد ، وقطع مواد الفساد ، لأن الخلق لا تصلح أحوالهم إلا بسلطان يقوم بسياستهم ، ويتجرد لحراستهم » . (تحرير الأحكام في تدبير أهل الإسلام – ج 1 / ص 48)
  • Muhammad Rasyid Ridha (w. 1354 H), dalam Al-Khilâfah:
ü « حكم الإمامة أو نصب الخليفة ، أجمع سلف الأمة وأهل السنة وجمهور الطوائف الأخرى على أن نصب الإمام -أي توليته على الأمة- واجب على المسلمين شرعاً لا عقلا فقط كما قال بعض المعتزلة … اتفق أهل السنة على أن نَصْبَ الخليفة فرض كفاية » . (الخلافة – ج 1 / ص 18)
  • Muqayyadah, dalam Adhwâ Al-Bayân fî Îdhâh Al-Qurân bi Al-Qurân:
ü « من الواضح المعلوم من ضرورة الدين أن المسلمين يجب عليهم نصب إمام تجتمع به الكلمة وتنفذ به أحكام الله في أرضه . ولم يخالف في هذا إلا من لا يعتد به كأبي بكر الأصم المعتزلي ، الذي تقدم في كلام القرطبي ، وكضرار ، وهشام القوطي ونحوهم » . (أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن – ج 3 / ص 25)
  • Musthafa As-Suyuthi Ar-Rahibani Al-Hambalî (w. 1243 H), dalam Mathâlibu Uli An-Nuhâ fî Syarh Ghâyah Al-Muntahâ:
ü « ( ونصب الامام فرض كفاية ) لأن بالناس حاجة لذلك لحماية البيضة والذب عن الحوزة وإقامة الحدود وابتغاء الحقوق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر » . (مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى – ج 6 / ص 263(
  • Nashir bin Ali Aidh Hasan, dalam ‘Aqîdah Ahl As-Sunnah wa Al-Jamâ’ah fi Ash-Shahâbah Al-Kirâm:
ü « فأهل السنة والجماعة مذهبهم أن نصب الإمام الأعظم واجب بنص الشرع الحنيف لتجتمع به كلمة المسلمين وتنفذ به أحكام الشريعة وهذا المذهب هو المذهب الحق المؤيد بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة والإجماع » . (عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام – ج 2 / ص 506)
  • Shalih bin Fauzan Al-Fauzan, dalam I’ânah Al-Mustafîd bi Syarh Kitâb At-Tauhîd:
ü ولابدّ من الإمامة العظمى للمسلمين ، لأنّ الفوضى وعدم وُجود الوُلاة فيه مفاسد عظيمة ، وفيه شرٌّ كبير . (إعانة المستفيد بشرح كتاب التوحيد – ج 4 / ص 6)
  • Sulaimân bin Muhammad Al-Bujairami (w. 1221 H), dalam Hâsyiyah Al-Bujairamî ‘Ala Al-Khathîb:
ü « في شروط الإمام الأعظم وفي بيان طرق انعقاد الإمامة وهي فرض كفاية كالقضاء » . (حاشية البجيرمي على الخطيب – ج 12 / ص 393)
  • Sulaimân bin Muhammad Al-Bujairami (w. 1221 H), dalam Hâsyiyah Al-Bujairami ‘ala Syarh Al-Manhaj:
ü « … والجمهور على أن الإمامة واجبة شرعا وعقلا » . (حاشية البجيرمي على شرح المنهج – ج 4 / ص 204)
  • Sulaimân bin Umar Al-Jamal (w. 1204 H), dalam Hâsyiyah Al-Jamal ‘Ala Al-Manhaj:
ü « قوله ( وهي فرض كفاية كالقضاء ) لأنه لا بد للأمة من إمام يقيم الدين وينصر السنة وينصف المظلومين ويستوفي الحقوق ويضعها مواضعها » . (حاشية الجمل على المنهج لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري – ج 10 / ص 6)
  • Syihabuddin Al-Qalyubi (w. 1068 H), dalam Hâsyiyatâ Qulyûbî wa ‘Umairata:
ü « فصل في شروط الإمام الأعظم وما معه والإمامة فرض كفاية كالقضاء فيجري فيها ما فيه من جواز القبول وعدمه . (حاشيتا قليوبي وعميرة – ج 15 / ص 102)
  • Taqyuddin Ibn Taimiyyah (w. 728 H), dalam Majmû’ Fatâwâ Ibn Taimiyyah:
ü « فصل وأما قوله تعالى ﴿ وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل ﴾ فإن الحكم بين الناس يكون في الحدود والحقوق وهما قسمان : فالقسم الأول : الحدود والحقوق التي ليست لقوم معينين ؛ بل منفعتها لمطلق المسلمين أو نوع منهم . وكلهم محتاج إليها . وتسمى حدود الله وحقوق الله : مثل حد قطاع الطريق والسراق والزناة ونحوهم ومثل الحكم في الأموال السلطانية والوقوف والوصايا التي ليست لمعين . فهذه من أهم أمور الولايات ؛ ولهذا قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه ولا بد للناس من إمارة : برة كانت أو فاجرة . فقيل : يا أمير المؤمنين هذه البرة قد عرفناها . فما بال الفاجرة ؟ فقال : يقام بها الحدود وتأمن بها السبل ويجاهد بها العدو ويقسم بها الفيء » . (مجموع فتاوى ابن تيمية – ج 6 / ص 379)
ü « يجب أن يُعرف أن ولاية أمر الناس من أعظم واجبات الدين ؛ بل لا قيام للدين ولا للدنيا إلا بها » . (مجموع الفتاوى ابن تيمية – ج 28 / ص 390)
ü « فالواجب اتخاذ الإمارة دينا وقربة يتقرب بها إلى الله فإن التقرب إليه فيها بطاعته وطاعة رسوله من أفضل القربات » . (السياسة الشرعية – ج 1 / ص 217)
  • Taufiq bin Abdul Aziz As-Sadiri, dalam Al-Islâm wa Ad-Dustûr:
ü « إجماع الصحابة على وجوب الإمامة ، وعرف هذا الوجوب في الشرع بإجماع الصحابة بعد وفاة الرسول r على بيعة أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، وتسليم النظر إليه في أمورهم ، وكذلك في كل عصر من عصور الدولة الإسلامية فلم يترك الناس فوضى في عصر من العصور ، واستقر ذلك إجماعا دالا على وجوب نصب الإمام » . (الإسلام والدستور – ج 1 / ص 91)
  • Wahbah Az-Zuhaili, dalam Al-Fiqh Al-Islâmi wa Adillatuh:
ü « س : هل يوجب الإسلام إقامة دولة؟ ج : الإسلام نظام ديني ومدني متكامل ، ويتلازم وجود المسلمين مع قيام الدولة ، ومن أهم أركان كل دولة كما أشرت سابقاً وجود سلطة عامة سياسية عليا يخضع لهاجميع الأفراد المكونين للجماعة . لذلك نرى الأكثرية الساحقة من علماء الإسلام ( وهم أهل السنة والمرجئة والشيعة والمعتزلة إلا قليلاً منهم ، والخوارج ما عدا النجدات ) تقرر وجوب إقامة حكومة عليا ( أو إمارة أو دولة أو إمامة ) . والمراد بالوجوب هنا هو المعروف في علم أصول الفقه المرادف عند جمهور العلماء لمعنى الفرضية ، وقد قال العلماء فعلاً : إن الإمامة فرض كفاية » . (الفقه الإسلامي وأدلته – ج 8 / ص 420)
  • Yahya bin Abi Al-Khayr Al-Imrani (w. 558 H), dalam Al-Intishâr fî Ar-Radd ‘alâ Al-Mu’tazilah Al-Qadariyyah Al-Asyrâr:
ü « والكلام في الإمامة من فروع الدين والمسائل الفقهية التي تكلم بها أهل العلم ، ومذهب أصحاب الحديث وأكثر أهل العلم إلى أن نصب الإمام واجب . وقال بعض المتكلمين لو تكاف الناس عن الظلم لم يجب نصب الإمام ، وهذا خطأ لأن الصحابة رضي الله عنهم أجمعوا على نصب الإمام ولأن تكاف الناس عن المظالم مستحيل ، لأن الظلم من شيم النفوس وإنما يظهره القدرة ويخفيه العجز » . (الانتصار في الرد على المعتزلة القدرية الأشرار – ج 3 / ص 815)
  • Zakariyya Al-Anshari (w. 926 H), dalam Fath Al-Wahhâb:
ü « ( فصل ) في شروط الامام الاعظم ، وفي بيان طرق انعقاد الامامة ، وهي فرض كفاية كالقضاء » . (فتح الوهاب – ج 2 / ص 268)
  • Zakariyya Al-Anshari (w. 926 H), dalam Asnâ Al-Mathâlib:
ü « ( باب الإمامة ) العظمى ( وهي فرض كفاية ) كالقضاء إذ لا بد للأمة من إمام يقيم الدين وينصر السنة وينصف المظلومين ويستوفي الحقوق ويضعها مواضعها ( فإن لم يصلح ) لها ( إلا واحد ) ، ولم يطلبوه ( لزمه طلبها ) لتعينها عليه … الشرح : باب الإمامة العظمى ، قال قوم الإمامة رئاسة عامة في أمور الدين والدنيا لشخص من الأشخاص . فقيد العموم احتراز عن القاضي والرئيس وغيرهما ، ونقض هذا التعريف بالنبوة ، والأولى أن يقال هي خلافة الرسول في إقامة الدين وحفظ حوزة الملة بحيث يجب اتباعه على كل كافة الأمة (قوله : وهي فرض كفاية) للإجماع ، وقد بادر الصحابة إليها ، وتركوا التشاغل بتجهيز النبي r مخافة أن يدهمهم أمر » . (أسنى المطالب – ج 19 / ص 347)
Khilafah bukan sekedar perkara wajib, tapi lebih daripada itu dia merupakan perkara yang mendesak dan bahkan perkara terbesar dalam ajaran Islam. Hal ini diperjelas dengan ungkapan-ungkapan ulama berikut.
  • Abdurrahman bin Ahmad Al-Iji (w. 756 H), dalam Al-Mawâqif:
ü « نصب الإمام عندنا واجب على الأمة سمعا » . (المواقف – الإيجي – ج 3 / ص 578)
ü « ففي نصب الإمام دفع مضرة لا يتصور أعظم منها بل نقول نصب الإمام من أتم مصالح المسلمين وأعظم مقاصد الدين فحكمه الإيجاب السمعي » . (المواقف – ج 3 / ص 581)
  • Ibnu Al-Azraq (w. 896 H), dalam Badâ’i’ As-Silk fî Thabâi’ Al-Milk:
ü « أن ينوي عن ولايتها مع إخلاص النية مع الله تعالى ، أنه يقوم بما وجب على المسلمين أن يوفوا به قال: لأن الإمامة من أكبر مهمات الدين ، وفرض على الكفاية » . (بدائع السلك في طبائع الملك – ج 1 / ص 44)
  • Ibnu Hajar Al-Haitsami (w. 974 H), dalam Ash-Shawâ’iq Al-Muhriqah:
ü « اعلم أيضا أن الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين أجمعوا على أن نصب الإمام بعد انقراض زمن النبوة واجب بل جعلوه أهم الواجبات حيث اشتغلوا به عن دفن رسول الله واختلافهم في التعيين لا يقدح في الإجماع المذكور ولتلك الأهمية لما توفي رسول الله قام أبو بكر رضي الله عنه خطيبا كما سيأتي فقال أيها الناس من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ولا بد لهذا الأمر ممن يقوم به فانظروا وهاتوا آراءكم فقالوا صدقت ننظر فيه ثم ذلك الوجوب عندنا معشر أهل السنة والجماعة وعند أكثر المعتزلة بالسمع أي من جهة التواتر والإجماع المذكور وقال كثير بالعقل ووجه ذلك الوجوب أنه أمر بإقامة الحدود وسد الثغور وتجهيز الجيوش للجهاد وحفظ بيضة الإسلام وما لا يتم الواجب المطلق إلا به وإن كان مقدورا فهو واجب ولأن في نصبه جلب منافع لا تحصى ودفع مضار لا تستقصى وكل ما كان كذلك يكون واجبا » . (الصواعق المحرقة – ج 1 / ص 25)
  • Taqyuddin Ibn Taimiyyah (w. 728 H), dalam As-Siyâsah Asy-Syar’iyyah:
ü « فالواجب اتخاذ الإمارة ديناً وقربة يتقرب بها إلى الله ؛ فإن التقرب إليه فيها بطاعته وطاعة رسوله من أفضل القربات » . (السياسة الشرعية – ص 170)
  • Ibn Ruslan (w. 844 H), dalam Shafwah Az-Zabad (Zabad Ibn Ruslân):
ü « فرض على الناس إمام ينصب * وما على الإله شيء يجب » . (متن زبد ابن رسلان – ج 1 / ص 15)
  • Syamsuddin Ar-Ramli (w. 1004 H), dalam Ghâyah Al-Bayân Syarhu Zabad Ibn Ruslân:
ü « ( فرض على الناس إمام ينصب ) أى أنه يجب على الناس نصب إمام يقوم بمصالحهم كتنفيذ أحكامهم وإقامة حدودهم وسد ثغورهم وتجهيز جيوشهم وأخذ صدقاتهم إن دفعوها وقهر المتغلبة والمتلصصة وقطاع الطريق وقطع المنازعات بين الخصوم وقسمة الغنائم وغير ذلك لإجماع الصحابة بعد وفاته r على نصبه حتى جعلوه أهم الواجبات وقدموه على دفنه r ولم تزل الناس في كل عصر على ذلك » . (غاية البيان شرح ابن رسلان – ج 1 / ص 15)
  • ‘Alauddin Al-Hashfaki Al-Hanafi (w. 1088 H), dalam Ad-Durr Al-Mukhtâr fi Syarh Tanwîr Al-Abshâr:
ü « ( باب الإمامة ) هي صغرى وكبرى ، فالكبرى استحقاق تصرف عام على الانام ، وتحقيقه في علم الكلام ، ونصبه أهم الواجبات ، فلذا قدموه على دفن صاحب المعجزات » . (الدر المختار – ج 1 / ص 590)
  • Syamsuddin Abu Al-‘Aun As-Safarini (w. 1188 H), dalam Lawâmi’ Al-Anwâr:
ü « قال علماؤنا كغيرهم : نصب الإمام الأعظم فرض كفاية لأن الصحابة – رضي الله عنهم – أجمعوا على أن نصبه واجب بعد انقراض زمن النبوة ، بل جعلوه أهم الواجبات حيث اشتغلوا به عن دفن رسول الله r » . (لوامع الأنوار – ج 2 / ص 419)
Betapa pentingnya keberadaan Negara Khilafah dan betapa bahayanya nasib umat Islam tanpanya. Semuanya tergambar dalam ungkapan ulama berikut.
  • Abu Al-Hasan Al-Amidi (w. 631 H), Ghâyah Al-Marâm fî ‘Ilm Al-Kalâm:
ü « … فإذا نصب الإمام من أهم مصالح المسلمين وأعظم عمد الدين فيكون واجبا حيث عرف بالسمع أن ذلك مقصود للشرع وليس مما يمكن القول بوجوبه عقلا كما بيناه » . (غاية المرام للآمدي – ج 1 / ص 366-367)
  • Abu Muhammad ‘Izzuddin –Sulthânul-‘Ulamâ– (w. 660 H), Qowâ’id Al-Ahkâm fî Mashâlih Al-Anâm:
ü « ولولا نصب الإمام الأعظم لفاتت المصالح الشاملة ، وتحققت المفاسد العامة ولاستولى القوي على الضعيف ، والدنيء على الشريف ، وكذلك ولاة الإمام فإنه لا يتم إلا بالاستعانة بهم للقيام بمصالح المسلمين ، وكذلك الحكام لو لم ينصبوا لفاتت حقوق المسلمين ولضاعت أموال الغيب والصبيان والمجانين » (قواعد الأحكام في مصالح الأنام – ج 2 / ص 90)
  • Al-‘Aththar (w. 1250 H), Hasyiyah Al-‘Aththar ‘ala Syarh Al-Jalal Al-Mahalli ‘ala Jam’ul-Jawami’:
ü « بأنه لو كان في مثل هذا الأمر الخطير يعني نصب الإمام المتعلق بمصالح الدين والدنيا لعامة الخلق مثل هذه النصوص الجلية لتواتر واشتهر فيما بين أصحابه r ولم يتوافقوا في العمل بموجبه ، ولم يترددوا حين اجتمعوا في سقيفة بني ساعدة لتعيين الإمام » . (حاشية العطار على شرح الجلال المحلي على جمع الجوامع – ج 4 / ص 215)
Begitu mendesaknya kewajiban serta kebutuhan umat Islam terhadap tegaknya Khilafah juga tergambar pada beberapa riwayat berikut.
ü وأخرج ابن سعد عن أنس قال : أرسل عمر إلى أبي طلحة الأنصاري قبل أن يموت بساعة فقال : « كن في خمسين من الأنصار مع هؤلاء النفر أصحاب الشورى فإنهم فيما أحسب سيجتمعون في بيت فقم على ذلك الباب بأصحابك فلا تترك أحداً يدخل عليهم ولا تتركهم يمضي اليوم الثالث حتى يؤمروا أحدهم » . (تاريخ الخلفاء – ج 1 / ص 62)
ü فقال عبد الله بن عمر : سبحان الله! إن أمير المؤمنين لم يمت بعد . فسمعه عمر فانتبه وقال : « ألا أعرضوا عن هذا فإذا متُّ فتشاوروا ثلاثة أيام وليصل بالناس صهيب ولا يأتين اليوم الرابع إلا وعليكم أمير منكم ، ويحضر عبد الله بن عمر مشيراً ولا شيء له من الأمر ، وطلحة شريككم في الأمر ، فإن قدم في الأيام الثلاثة فأحضروه أمركم ، وإن مضت الأيام الثلاثة قبل قدومه فأمضوا أمركم ، ومن ولي بطلحة؟ فقال سعد ابن أبي وقاص : أنا لك به ولا يخالف إن شاء الله تعالى. فقال عمر : أرجو أن لا يخالف إن شاء الله ، وما أظن يلي إلا أحد هذين الرجلين : علي أو عثمان ، فإن ولي عثمان فرجل فيه لين ، وإن ولي علي ففيه دعابة ، وأحرى به أن يحملهم على طريق الحق ، وإن تولوا سعداً فأهله هو وإلا فليستعن به الوالي ، فإني لم أعزله عن ضعف ولا خيانة ، ونعم ذو الرأي عبد الرحمن بن عوف ، فاسمعوا منه وأطيعوا » . (الكامل في التاريخ – ج 1 / ص 476)
Perkataan Khalifah Umar bin Khaththab ra. dalam bentuk larangan dengan tambahan Nûn at-Taukîd (huruf nûn yang menandakan penekanan) di atas, diucapkan di hadapan para sahabat dan tidak ada seorang pun dari mereka yang mengingkarinya, hal tersebut mengisyaratkan terjadinya al-ijmâ’ as-sukûtî di antara mereka bahwa kaum muslimin tidak boleh vacum dari kepemimpinan seorang Khalifah lebih dari tiga hari. Khilafah adalah perkara serius dan mendesak, hal tersebut dapat dirasakan dalam sebuah riwayat yang dicantumkan oleh Imam Ath-Thabari dalam kitabnya Târîkh ar-Rusul wa al-Mulûk perkataan Khalifah Umar bin Al-Khaththab berikut.
ü وقال لأبي طلحة الأنصاريّ : يا أبا طلحة ، إنّ الله عزّ وجلّ طالما أعزّ الإسلام بكم ، فاختر خمسين رجلاً من الأنصار ؛ فاستحثّ هؤلاء الرّهط حتى يختاروا رجلاً منهم . وقال للمقداد بن الأسود : إذا وضعتموني في حفرني فاجمع هؤلاء الرّهط في بيت حتى يختاروا رجلاً منهم ، وقال لصهيب : صلّ بالناس ثلاثة أيام ، وأدخل عليّاً وعثمان والزبير وسعداً وعبد الرحمن بن عوف وطلحة إن قدم ؛ وأحضر عبد الله بن عمر ولا شيء له من الأمر ؛ وقم على رءوسهم ، فإن اجتمع خمسة ورضوا رجلاً وأبي واحد فاشدخ رأسه – أو اضر رأسه بالسيف – وإن اتّفق أربعة فرضوا رجلاً منهم وأبي اثنان ، فاضرب رءوسهما ، فإن رضي ثلاثة رجلاً منهم وثلاثة رجلاً منهم ، فحكّموا عبد الله ابن عمر ؛ فأيّ الفريقين حكم له فليختاروا رجلاُ منهم ؛ فإن لم يرضوا بحكم عبد الله بن عمر فكونوا مع الذين فيهم عبد الرحمن بن عوف ، واقتلوا الباقين إن رغبوا عمّا اجتمع عليه الناس . (تاريخ الرسل والملوك – ج 2 / ص 421)
Perkataan Umar bin Khaththab ra. di atas menginformasikan bahwa dibunuhnya 1-2 orang yang menghambat proses pengangkatan Khalifah lebih utama daripada ta’thîl al-ahkâm asy-syar’iyyah (menelantarkan hukum-hukum Allah SWT), dimana hal tersebut akan mengakibatkan mudharat yang lebih besar dari pada hanya terbunuhnya 1-2 orang, dan mudharat itu sudah dan sedang dirasakan oleh kaum muslimin sejak keruntuhan Khilafah sampai detik ini. Khalifah adalah pelindung bagi kaum muslimin, sebagaimana dalam hadits Nabi Muhammad saw:
ü عن أبي هريرة رضي الله عنه : أنه سمع رسول الله r يقول « من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني وإنما الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به فإن أمر بتقوى الله وعدل فإن له بذلك أجرا وإن قال بغيره فإن عليه منه » . (صحيح البخاري – ج 3 / ص 1080)
Demikian besarnya perkara Khilafah di mata generasi terdahulu kaum muslimin, hal itu tidak lepas dari pemahaman mereka terhadap pentingnya penerapan Syari’at Allah SWT secara menyeluruh dan sempurna. Kebutuhan manusia terhadap Syari’at adalah segalanya, lebih mendesak daripada kebutuhan mereka kepada makanan dan minuman, bahkan lebih mendesak daripada kebutuhan mereka kepada udara untuk bernfas. Berikut apa yang dikatakan oleh Imam Ibn Qayyim Al-Jauziyyah.
ü حاجة الناس إلى الشريعة ضرورية فوق حاجتهم إلى كل شيء … وأما الشريعة فمبناها على تعريف مواقع رضى الله وسخطه في حركات العباد الاختيارية فمبناها على الوحي المحض والحاجة إلى التنفس فضلا عن الطعام والشراب لأن غاية ما يقدر في عدم التنفس والطعام والشراب موت البدن وتعطل الروح عنه وأما ما يقدر عند عدم الشريعة ففساد الروح والقلب جملة وهلاك الأبدان وشتان بين هذا وهلاك البدن بالموت فليس الناس قط إلى شيء أحوج منهم إلى معرفة ما جاء به الرسول r والقيام به والدعوة إليه والصبر عليه وجهاد من خرج عنه حتى يرجع إليه وليس للعالم صلاح بدون ذلك البتة ولا سبيل إلى الوصول إلى السعادة والفوز الأكبر إلا بالعبور على هذا الجسم . (مفتاح دار السعادة – ج 2 / ص 2)
Dalam salah riwayat yang terhimpun dalam kitab Târîkh Al-Umam wa Al-Mulûk karya Imam Ath-Thabari (w. 310 H) diceritakan, bahwa Muhammad bin Abi Bakar ra. pernah bersya’ir demikian:
ü عجبت لما يخوض الناس فـيه * يرومون الخلافة أن تزولا
ولو زالت لزال الخير عنـهم * ولاقوا بعدها ذلا ذلـيلا
وكانوا كاليهود أو النصارى * سواء كلهم ضلوا السبيلا
(تاريخ الطبري / تاريخ الأمم والملوك – ج 2 / ص 673)
  1. D. Menjawab Keraguan-Keraguan
Keraguan-keraguan yang dicantumkan di sini disarikan dari pernyataan-pernyataan beberapa kalangan yang belum sependapat dengan usaha penegakan Khilafah.
  1. 1. Keraguan Pertama: Khilafah adalah perkara yang bersifat ijtihâdiyyah, sebab memang tidak ada perintah konkret (jelas dan pasti) baik di dalam Al-Qur’an maupun hadis Rasul yang mewajibkan umat Islam untuk mendirikannya.
Jawab:
Meskipun saat ini wacana tentang Negara Khilafah banyak diperdebatkan, namun ia bukan termasuk permasalahan yang bersifat ijtihâdiyyah. Sebagaimana yang telah dipaparkan, nash-nash yang mewajibkan berdirinya Negara Khilafah (meskipun tidak secara langsung) sudah sangat jelas, bahkan nyaris semua ulama terdahulu sepakat akan wajibnya Negara Khilafah kecuali satu-dua orang saja, itu pun dari kalangan Khawarij dan Mu’tazilah. Imam Abdullah bin Umar Ad-Dumaiji menuturkan dalam karyanya, kitab dengan judul Al-Imâmah Al-Udhmâ ‘inda Ahl As-Sunnah wa Al-Jamâ’ah halaman 45:
ü اتفق السواد الأعظم من المسلمين على وجوب نصب الإمام ، ولم يشذ عن هذا الإجماع إلا النجدات من الخوارج ، والأصم ، والفوطي . (الإمامة العظمى عند أهل السنة والجماعة – ص 45)
Imam Asy-Syahrastâni mencantumkan dalam kitabnya Nihâyah Al-Iqdâm fî ‘Ilmi Al-Kalâm ungkapan berikut.
ü قالت النجدات من الخوارج وجماعة من القدرية مثل أبي بكر الأصم وهشام الفوطي أن الإمامة غير واجبة . (نهاية الإقدام في علم الكلام – ج 1 / ص 169)
Al-Ashamm yaitu Abu Bakar Abdurrohman bin Kaisan Al-Ashamm:
ü الأصم شيخ المعتزلة ، أبو بكر الأصم . (سير أعلام النبلاء – ج 9 / ص 402)
dan Al-Futhi, yaitu Hisyam bin ‘Amr Abu Muhammad Al-Futhi:
ü هشام بن عمرو أبو محمد الفوطي ، المعتزلي ، الكوفي ، مولى بني شيبان . صاحب ذكاء وجدال وبدعة ووبال . (سير أعلام النبلاء – ج 10 / ص 547)
Sumber terpercaya di atas mengungkap dengan jelas bahwa Al-Ashamm dan Al-Futhi keduanya adalah tokoh Mu’tazilah. Jadi, penolakan atas wajibnya menegakkan Negara Khilafah sebenarnya sudah ada sejak dulu, yaitu oleh An-Najdat dari kalangan Khawarij, dan sekelompok orang dari kalangan Mu’tazilah yang dimotori Abu Bakar Al-Ashamm dan Hisyam bin Amr Al-Futhi.
Adapun catatan sejarah tentang An-Najdat dari gologan Khawarij, mereka mengatakan bahwa kewajiban Khilafah tidak memiliki dasar sama sekali, baik secara Aqaly maupun Naqly. Pendapat “nakal” tersebut kemudian dijawab oleh Madzhab Ahlussunnah sebagaimana yang dikutip oleh Imam Asy-Syahrastani dalam kitabnya Nihâyah Al-Iqdâm fî ‘Ilm Al-Kalâm berikut ini.
ü أجاب أهل السنة عن مقالة النجدات في نفي وجوب الإمامة أصلاً عقلاً وشرعاً أن الواجبات عندنا بالشرع ومدرك هذا الواجب إجماع الأمة والاختلاف الذي ذكرتموه في تعيين الإمام من أذل الدليل على أن أصل الإمامة واجب إذ لو لم يكن واجباً لما شرعوا في التعيين ولما اشتغلوا به كل الاشتغال . (نهاية الإقدام في علم الكلام – ج 1 / ص 171)
  1. 2. Keraguan Ke-2: Khilafah bukan termasuk pembahasan akidah sehingga membuka peluang untuk diperbolehkannya berbeda pendapat.
Jawab:
Secara praktis Khilafah memang termasuk dalam ruang lingkup Syari’ah, namun dalam hal meyakininya sebagai suatu kewajiban dalam Islam, Khilafah adalah perkara yang masuk ke dalam ruang lingkup akidah, sehingga kesalahan dalam meyakininya sebagai suatu kewajiban adalah haram hukumnya, sebagaimana haramnya kesalahan dalam meyakini wajibnya Qishash, Jihad, Memakamkan Jenazah dan perkara-perkara fardhu kifayah lainnya. Kerena adanya kesalahan dalam meyakini inilah kemudian Imam Al-Ghazali memasukkan perkara Khilafah dalam pembahasan akidah dalam kitabnya Al-Iqtishâd fi Al-I’tiqâd, Imam Asy-Syahrastani mengingatkan:
ü اعلم أن الإمامة ليست من أصول الاعتقاد بحيث يفضي النظر فيها إلى قطع ويقين بالتعين ولكن الخطر على من يخطي فيها يزيد على الخطر على من يجهل أصلها والتعسف الصادر عن الأهواء المضلة مانع من الإنصاف فيها . (نهاية الإقدام في علم الكلام – ج 1 / ص 168)
Demikian pula Imam Al-‘Aththâr juga menjelaskan dalam kitabnya:
ü ولا خفاء أن ذلك من الأحكام العلمية دون الاعتقادية ولكن لما شاعت بين الناس في باب الإمامة اعتقادات فاسدة واختلافات لا سيما من فرق الروافض والخوارج ومالت كل فئة إلى تعصبات تكاد تفضي إلى رفض كثير من قواعد الإسلام وبعض عقائد المسلمين والقدح في الخلفاء الراشدين مع القطع بأنه ليس للبحث عن أحوالهم واستحقاقهم وأفضليتهم ما يتعلق بأفعال المكلفين ألحق المتكلمون مبحث الإمامة بمباحث علم الكلام . (حاشية العطار على شرح الجلال المحلي على جمع الجوامع – ج 6 / ص 205)
Pernyataan bahwa umat Islam boleh berbeda pendapat selain dalam hal akidah juga tidak benar, karena dalam hal Syari’at pun, jika termasuk perkara pokok atau perkara yang Ma’lûm minad-Dîn bidh-Dharûrah maka di antara umat Islam tidak boleh terdapat perbedaan pendapat. Contoh: jumlah raka’at shalat fardhu yang lima, Imam dan Khathib Jum’at dari kaum laki-laki, terpisahnya shaff laki-laki dari shaff wanita dalam shalat berjamaah, Larangan menikahkan wanita muslimah dengan laki-laki nonmuslim dll. (tanpa melihat lagi apakah dalam hal ‘Ubûdiyyah atau Mu’âmalah).

  1. 3. Keraguan Ke-3: Khilafah tidak termasuk dalam Rukun Islam, sehingga tanpa memperjuangkan/menerapkannya tidak akan mempengaruhi keislaman seseorang.
Jawab:
Pemahaman yang demikian tidaklah benar, karena di dalam Islam banyak sekali kewajiban-kewajiban yang tidak termasuk dalam rukun Islam. Misalnya kewajiban berbuat baik kepada orang tua, mentaati suami, menafkahi istri, berjihad, shalat jenazah dll. Sangat keliru jika mengatakan semua itu tidak wajib karena tidak termasuk dalam rukun Islam.
Apa yang dikatakan oleh Imam Ibnu Rajab dalam menjelaskan kewajiban Jihad berikut ini rupanya perlu untuk diperhatikan dengan seksama:
ü وفي حديث معاذ بنِ جبل : « إن رأس الأمر الإسلام ، وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد » . وذروةُ سنامه : أعلى شيء فيه ، ولكنَّه ليس من دعائمه وأركانه التي بُني عليها ، وذلك لوجهين : أحدهما : أنَّ الجهادَ فرضُ كفاية عند جمهورِ العلماء ، ليس بفرضِ عينٍ ، بخلاف هذه الأركان . والثاني : أنَّ الجهاد لا يَستمِرُّ فعلُه إلى آخر الدَّهر ، بل إذا نزل عيسى – عليه السلام – ، ولم يبقَ حينئذٍ ملة إلاّ ملة الإسلام ، فحينئذٍ تضعُ الحربُ أوزارَها ، ويُستغنى عن الجهاد ، بخلاف هذه الأركان ، فإنَّها واجبةٌ على المؤمنين إلى أن يأتيَ أمرُ الله وهم على ذلك ، والله أعلم . (جامع العلوم والحكم – ج 5 / ص 14-13)
Beliau mengatakan bahwa kewajiban Jihad tidak termasuk rukun Islam dikarenakan dua hal: Pertama, karena hukumnya fardhu kifayah; Kedua, karena aktivitasnya tidak bersifat permanen, artinya aktifitas jihad akan berhenti jika Islam menguasai dunia.
Kewajiban menegakkan Negara Khilafah memenuhi dua kriteria tersebut, mengangkat khalifah hukumnya fardhu kifayah dan kewajiban tersebut gugur saat ada seorang Khalifah yang benar-benar diangkat (aktivitasnya tidak dilakukan terus-menerus secara rutin atau tidak selalu ada). Sehingga orang yang hidup di sela-sela berlangsungnya masa kekhilafahan, tidak ada kewajiban baginya untuk berjuang menegakkan Negara Khilafah, namun yang ada adalah kewajiban taat kepada Khalifah.
Demikian juga kewajiban berbuat baik kepada orang tua, hanya berlaku selama seseorang masih memiliki orang tua atau tahu siapa orang tuanya, juga menaati suami hanya berlaku saat seorang muslimah sudah atau masih memiliki suami, demikian pula menafkahi istri. Artinya, aktivitas tersebut tidak terus-menerus dilakukan atau ada pada setiap individu muslim sebagaimana rukun Islam yang lima. Adapun untuk Ibadah Haji, karena dalam perintahnya terdapat keterangan “bagi yang mampu” (sekali seumur hidup), maka dia mendapat pengkhususan dalam hal ini, namun kewajiban tersebut tetap ada pada diri setiap muslim.
  1. 4. Keraguan Ke-4: Khilafah akan mengancam komunitas Non-Muslim, tidak sesuai dengan semangat keindonesiaan yang pluralis.
Jawab:
Negara Khilafah bukan negara yang homogen, hal tersebut ditandai dengan banyaknya pengaturan dalam kitab-kitab fiqh ternama, tentang kedudukan, hak dan kewajiban kaum non-muslim dibawah naungan Khilafah. Misalnya apa yang dikatakan Imam Syafi’i berikut.
ü الحكم بين أهل الجزية (قال الشافعي) « قال الله عزوجل ﴿ حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ﴾ … فكان الصغار والله تعالى أعلم أن يُجْرَى عليهم حكمُ الاسلامِ وأَذِنَ الله بأخذِ الجزيةِ منهم على أن قد علم شركهم به واستحلالهم لمحارمه فلا يكشفوا عن شئ مما استحلوا بينهم ما لم يكن ضررا على مسلم أو معاهد أو مستأمن غيرهم وإن كان فيه ضرر على أحد من أنفسهم لم يطلبه لم يكشفوا عنه فإذا أبى بعضهم على بعض ما فيه له عليه حق فأتى طالب الحق إلى الامام يطلب حقه فحق لازم للامام والله تعالى أعلم أن يحكم له على من كان له عليه حق منهم وإن لم يأته المطلوب راضيا بحكمه وكذلك إن أظهر السخطة لحكمه لما وصفت من قول الله عزوجل ﴿ وهم صاغرون ﴾ ولايجوز أن تكون دار الاسلام دار مقام لمن يمتنع من الحكم في حال ويقال نزلت ﴿ وأن احكم بينهم بما أنزل الله ﴾ فكان ظاهر ما عرفنا أن يحكم بينهم والله تعالى أعلم » . (الأم – ج 4 / ص 223)
Istilah Dârul-Islâm yang digunakan oleh Imam Asy-Syafi’i di atas menunjukkan Negara yang di dalamnya diberlakukan Syari’at Islam, yaitu Negara Khilafah. Orang-orang non-muslim akan berada di bawah naungan serta perlindungannya selama mereka mau membayar jizyah, hal tersebut sudah menjadi ma’lûm[un] min ad-dîn[i] bi adh-dharûrat[i]. Penarikan jizyah bukan bentuk keotoriteran Khalifah yang notabene adalah orang yang menjalankan kekhilafahan, namun semata-mata memenuhi perintah Allah SWT yang berbunyi:
ü قال الله تعالى: ﴿ قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ﴾ [التوبة/29]
Karena secara maknawi Khalifah hanya seorang ajîr (pekerja), yang dipekerjakan oleh Allah SWT dalam menerapkan hukum-hukumNya. Sebagaimana tampak pada ungkapan Imam Abdullah Al-Atsariy berikut.
ü وعلى الإمام أَن يتقي الله في الرعية ، ويعلم أنما هو أجيرٌ استأجره الله تعالى على الأمة لرعايتها ، ولخدمة دين الله وشريعته ، ولتنفيذ حدوده على العام والخاص . (الوجيز في عقيدة السلف الصالح أهل السنة والجماعة – ج 1 / ص 132)
Setelah membayar jizyah, maka hak kewarganegaraan non-muslim adalah sebagaimana kewarganegaraan kaum muslimin. Berkewajiban membela dan mempertahankan Negara dan berhak mendapatkan perlindungan dan kesejahteraan darinya. Nabi saw bersabda:
ü عن عبد الله بن عمرو عن النبي r قال : « من قتل نفسا معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما » . (صحيح البخاري – ج 6 / ص 2533)
Demikian pula Imam Ath-Thahawî menjelaskan dalam kitabnya, Syarh Ma’âni Al-Âtsâr:
ü عن عبد الرحمن بن البيلماني أن النبي r أتي برجل من المسلمين قد قتل معاهدا من أهل الذمة فأمر به فضرب عنقه وقال : « أنا أولى من وفى بذمته » … وذلك أنا رأينا الحربي دمه حلال وماله حلال ، فإذا صار ذميا حرم دمه وماله كحرمة دم المسلم ومال المسلم . ثم رأينا من سرق من مال الذمي ما يجب فيه القطع ، قطع كما يقطع في مال المسلم . (شرح معاني الآثار – ج 3 / ص 195)
Dalam contoh penerapannya, berikut kami kutipkan redaksi lengkap surat Khalifah Umar bin Al-Khaththab kepada kaum Nasrani saat pembebasan Baitul-Maqdis, tergambar di dalamnya betapa mulianya Islam. Tidak heran jika kemudian banyak dari mereka yang memeluk Islam:
ü بسم الله الرحمن الرحيم . هذا ما أعطى عبد الله عمر أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان ؛ أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم ، ولكنائسهم وصلبانهم ، وسقيمها وبريئها وسائر ملتها ؛ أنه لا تسكن كنائسهم ولا تهدم ، ولا ينتقص منها ولا من حيزها ، ولا من صليبهم ، ولا من شئ من أموالهم ، ولا يكرهون على دينهم ، ولا يضار أحد منهم ، ولا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود ، وعلى أهل إيلياء أن يعطوا الجزية كما يعطى أهل المدائن ، وعليهم أن يخرجوا منها الروم واللصوت ؛ فمن خرج منهم فإنه آمن على نفسه وماله مع الروم ويخلى بيعهم وصلبهم فإنهم مأمنهم ؛ ومن أقام منهم فهو آمن ؛ وعليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية ، ومن أحب من أهل إيلياء أن يسير بنفسه وماله مع الروم ويخلى بيعهم وصلبهم فإنهم آمنوا على أنفسهم وعلى بيعهم وصلبهم ، حتى يبلغوا مأمنهم ، ومن كان بها من أهل الأرض قبل مقتل فلان ، فمن شاء منهم قعدوا عليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية ، ومن شاء سار مع الروم ؛ ومن شاء رجع إلى أهله فإنه لا يؤخذ منهم شئ حتى يحصد حصادهم ؛ وعلى ما في هذا الكتاب عهد الله وذمة رسوله وذمة الخلفاء وذمة المؤمنين إذا أعطوا الذي عليهم من الجزية . شهد على ذلك خالد بن الوليد ، وعمرو بن العاص ، وعبد الرحمن بن عوف ، ومعاوية بن أبي سفيان . وكتب وحضر سنة خمس عشرة . (تاريخ الرسل والملوك – ج 2 / ص 308)
ü
  1. 5. Keraguan Ke-5: Mengingat banyaknya aliran atau madzhab di tengah-tengah kaum muslimin, penegakan Negara Khilafah menjadi sangat sulit bahkan mustahil untuk bisa terwujud. Dengan kata lain, Khilafah menurut madzhab siapakah yang akan diterapkan?
Jawab:
Perlu diketahui bahwa selain toleransi atas keberadaan warga yang non-muslim (selama mereka patuh terhadap ketetapan-ketetapan yang diberlakukan atas mereka), ternyata Negara Khilafah juga toleran terhadap adanya perbedaan dalam tubuh umat Islam sendiri, dengan syarat perbedaan tersebut tidak menyangkut perkara ushûl (pokok) dan tidak berpotensi memicu terjadinya perpecahan.
Negara Khilafah bukan negara madzhab, sehingga dia tidak boleh mengadopsi suatu madzhab tertentu (sekalipun dianggap paling benar) serta memaksakan madzhab tersebut kepada seluruh warganya. Contoh penerapan dari konsep ini tergambar pada riwayat berikut, yang menggambarkan betapa seorang Khalifah Umar bin Abdul Aziz tidak mau bertindak otoriter memaksakan suatu madzhab tertentu kepada warga Negara Khilafah yang dipimpinnya, karena sepemahaman Beliau hal tersebut tidak boleh dilakukan dan tidak pernah diajarkan oleh Rasulullah saw dan para sahabatnya.
ü عن حماد بن سلمة عن حميد قال : قيل لعمر بن عبد العزيز : لو جمعتَ الناسَ على شيء ، فقال : ما يسرني أنهم لم يختلفوا ، قال : ثم كتب إلى الآفاق وإلى الأمصار : ليقض كل قوم بما اجتمع عليه فقهاؤهم . (مسند الصحابة في الكتب التسعة – ج 52 / ص 137)
Perbedaan yang dimaksud dalam riwayat di atas adalah perbedaan dalam perkara-perkara fiqhiyyah bukan yang lainnya, hal ini ditandai dengan digunakannya lafadz fuqahâuhum (para ahli fiqh mereka).
Hal serupa juga tergambar pada nasehat Imam Malik bin Anas kepada Khalifah Abu Ja’far Al-Manshur yang berniat untuk mengadobsi madzhab Beliau (Madzhab Maliki) sebagai madzhab yang wajib diikuti oleh setiap muslim di seluruh penjuru Negara Khilafah saat itu.
ü عن محمد بن عمر قال : سمعت مالك بن أنس يقول : لما حج أبو جعفر المنصور دعاني فدخلتُ عليه فحدَّثـتُه وسألني فأجبتُه ، فقال : إني قد عزمتُ أن آمر بكتبك هذه التي وضعتَها – يعني الموطأ – فينسخ نسخا ثم أبعث إلى كل مصر من أمصار المسلمين منها نسخة وآمرهم أن يعملوا بما فيها لا يتعدون إلى غيره ، ويدعون ما سوى ذلك من هذا العلم المحدث ؛ فإني رأيت أصل العلم رواية أهل المدينة وعلمهم قال : فقلت : يا أمير المؤمنين ، لا تفعل فإن الناس قد سبقت إليهم أقاويل وسمعوا أحاديث ورووا روايات وأخذ كل قوم بما سبق إليهم وعملوا به ودانوا به من اختلاف الناس أصحاب رسول الله r وغيرهم ، وإن ردهم عما اعتقدوه شديد ، فدع الناس وما هم عليه وما اختار كل أهل بلد لأنفسهم ، فقال : لعمري لو طَاوَعْتَنِيْ على ذلك لأَمَرْتُ به وهذا غاية في الإنصاف لمن فهم . (جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر – ج 2 / ص 158)
Kata ‘azamtu (saya berkeinginan kuat) menandakan bahwa “penyeragaman” madzhab saat itu belum dilakukan, karena masih berupa keinginan. Hal itu sekaligus membuktikan bahwa kondisi Negara Khilafah yang ideal yang selama itu berjalan adalah ketika tidak memihak kepada suatu madzhab tertentu.
Dua riwayat di atas sekaligus juga menjawab “keputus-asaan” mereka yang mengatakan bahwa menyatukan kaum muslimin dengan berbagai macam perbedaan yang dimilikinya adalah tidak mungkin alias mustahil, jawabannya adalah sangat mungkin karena kondisi tersebut pernah terjadi, di antaranya yaitu pada masa kepemimpinan Khalifah Al-Ma’shum Billah (julukan untuk Khalifah Umar bin Abdul Aziz) dan masa kepemimpinan Khalifah Al-Mustanshir Billah (julukan untuk Khalifah Abu Ja’far Al-Manshur) yang dikhabarkan pada riwayat di atas.
Jadi, seorang muslim tidak perlu khawatir akan kebermadzhabannya jika Negara Khilafah kembali tegak, karena sekali lagi Negara Khilafah bukan negara madzhab, dan memang tidak boleh bermadzhab.
Adapun jika Negara Khilafah hendak mengadobsi suatu pendapat tertentu berkenaan dengan permasalahan-permasalahan yang dapat memicu perpecahan dalam tubuh umat Islam, hendaknya pengadobsian tersebut tidak mengatasnamakan madzhab tertentu meskipun pendapat tersebut sejalan dengan pendapat madzhab tersebut, melainkan murni merupakan pendapat yang dipilih oleh Khalifah sebagai pendapat terkuat di antara pendapat-pendapat lainnya (tentunya setelah melalui proses tarjih yang sangat ketat).
Sedangkan untuk perbedaan dalam perkara ushûl (pokok), Negara Khilafah harus bersikap tegas dan teliti dalam memilah atau menyeleksi berbagai pemikiran/ajaran yang muncul dan berkembang di tengah-tengah umat, langkah tersebut diambil tidak lain adalah demi kemurnian ajaran Islam. Dalam hal ini Negara Khilafah berperan sebagai hâris (penjaga) bagi agama yang dijadikan sebagai fondasi, sebagaimana ungkapan Imam Al-Ghazali:
ü الدين أس والسلطان حارس وما لا أس له فمهدوم وما لا حارس له فضائع . (الاقتصاد في الاعتقاد – ص 76)
  1. 6. Keraguan Ke-6: Sistem Negara termasuk urusan dunia, sehingga pilihan diserahkan kepada manusia untuk mengatur dunianya (tidak harus dengan Khilafah).
Jawab:
Biasanya Sabda Nabi saw yang digunakan sebagai argumentasi diantaranya adalah hadits yang diriwayatkan oleh Imam Muslim berikut ini:
ü أنتم أعلم بأمر دنياكم
Jika dilihat dari Asbâb Al-Wurûd-nya, menjadikan hadits tersebut untuk dasar penolakan terhadap ide Khilafah adalah tidak benar. Karena redaksi lengkap hadits tersebut adalah:
ü عن أنس أن النبى r مر بقوم يلقحون فقال « لو لم تفعلوا لصلح » . قال فخرج شيصا فمر بهم فقال « ما لنخلكم » . قالوا قلتَ كذا وكذا قال « أنتم أعلم بأمر دنياكم » . (صحيح مسلم – ج 7 / ص 95)
Tampak jelas bahwa hadits tersebut muncul berkenaan dengan cara mengawinkan pohon kurma, perkara dunia yang hukumnya mubah, dengan kata lain tidak ada unsur pahala dan dosa di dalamnya. Sama halnya dengan cara menanam padi yang dalam bahasa jawa disebut tandhur “singkatan” dari nata mundhur (menata sambil berjalan mundur) yang biasanya memang dilakukan dengan berjalan mundur kebelakang, ini juga termasuk urusan dunia yang mubah. Artinya, meskipun aktifitas menanam padi tersebut dilakukan dengan maju ke depan atau bergerak ke samping tidaklah mendatangkan dosa bagi pelakunya.
Khilafah memang menyangkut urusan dunia, namun tidak sekedar itu karena Khilafah juga berkenaan dengan hukum Syara’ yang terdapat unsur pahala dan dosa di dalamnya, karena ternyata banyak perintah-perintah Allah SWT dan RasulNya tidak bisa dilaksanakan tanpanya. Berikut ini penjelasan Imam An-Nawawi tentang maksud dari perkara dunia dalam hadits tersebut atau hadits serupa lainnya:
ü ( باب وجوب امتثال ما قاله شرعا دون ما ذكره r ) من معايش الدنيا على سبيل الرأي فيه حديث ابار النخل وانه r قال « ما اظن يعني ذلك شيئا فخرج شيصا فقال ان كان ينفعهم ذلك فليصنعوه فاني انما ظننت ظنا فلا تؤاخذوني بالظن ولكن اذا حدثتكم عن الله شيئا فخذوا به » وفي رواية « اذا امرتكم بشئ من دينكم فخذوا به واذا امرتكم بشئ من رأى فانما انا بشر » وفي رواية « أنتم أعلم بأمر دنياكم » قال العلماء قوله r من رأيي اي في امر الدنيا ومعايشها لا على التشريع فأما ما قاله باجتهاده r ورآه شرعا يجب العمل به وليس آبار النخل من هذا النوع بل من النوع المذكور قبله مع ان لفظة الرأي إنما أتى بها عكرمة على المعنى لقوله في آخر الحديث قال عكرمة او نحو هذا فلم يخبر بلفظ النبي r محققا قال العلماء ولم يكن هذا القول خبرا وانما كان ظنا كما بينه في هذه الروايات قالوا ورأيه r في أمور المعايش وظنه كغيره فلا يمتنع وقوع مثل هذا ولا نقص في ذلك وسببه تعلق هممهم بالآخرة ومعارفها والله أعلم . (شرح النووي على مسلم – ج 15 / ص 116)
Yang perlu digaris bawahi adalah bahwa paham Sekularisme sangat bertentangan dengan Islam, karena ajaran Islam tidak mengenal pemisahan perkara agama dan dunia, yang ada justru bagaimana mengurus dunia ini dengan petunjuk Allah SWT Imam Al-Ghazali berkata:
ü … فبان أن السلطان ضروري في نظام الدنيا ، ونظام الدنيا ضروري في نظام الدين ، ونظام الدين ضروري في الفوز بسعادة الآخرة وهو مقصود الأنبياء قطعاً ، فكان وجوب نصب الإمام من ضروريات الشرع الذي لا سبيل إلى تركه فاعلم ذلك . (الاقتصاد في الاعتقاد – ج 1 / ص 76)

  1. 7. Keraguan Ke-7: Maqâshid Asy-Syarî’ah adalah maslahat, sehingga hukum buatan manusia pun diperbolehkan (sistem selain Khilafah) selama mendatangkan maslahat, sedangkan mendirikan Negara Khilafah harus dihindari karena bisa mendatangkan Fitnah/Mudharat.
Jawab:
Maslahat bukan termasuk sumber hukum di dalam Islam, sehingga berlaku atau tidaknya suatu hukum tidak tergantung pada ada atau tidaknya maslahat. Alasannya adalah karena maslahat bersifat dzanni (dugaan), sedangkan hukum Islam tidak boleh berasal dari sumber yang bersifat dzanni. Yaitu, tidak semua yang dianggap maslahat oleh manusia adalah benar adanya. Bukankah Allah SWT dengan begitu jelas dalam firmanNya telah menyatakan:
ü قال الله تعالى : ﴿ … وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة/216]
Meskipun tingkatannya adalah ghalabatudz-dzann (dugaan terkuat) dia tetap tidak bisa dijadikan sebagai sandaran hukum. Imam Al-Amidi dalam kitab Ushul Fiqhnya mengatakan:
ü أن المصالح المرسلة وإن غلبت على الظن لا يجوز العمل بها . (الإحكام في أصول الأحكام – ج 4 / ص 7)
Imam Al-Ghozali bahkan mengatakan bahwa ber-istishlâh (berpendoman kepada maslahat), bagaikan membuat syariat baru:
ü من استصلح فقد شرّع كما أن من استحسن فقد شرّع . (المستصفى – ج 1 / ص 451)
Adapun riwayat yang mengatakan bahwa Imam Malik ra. ber-istishlâh, kalaupun riwayat tersebut memang benar bersumber darinya (karena para pengikut Beliau justru mengingkari riwayat tersebut), maka yang benar adalah tidak dimaksudkan secara mutlak. Berikut Imam Al-Amidi berkata:
ü وقد اتفق الفقهاء من الشافعية والحنفية وغيرهم على امتناع التمسك به ، وهو الحق ، إلا ما نقل عن مالك أنه يقول به ، مع إنكار أصحابه لذلك عنه ، ولعل النقل إن صح عنه فالأشبه أنه لم يقل بذلك في كل مصلحة ، بل فيما كان من المصالح الضرورية الكلية الحاصلة قطعا ، لا فيما كان من المصالح غير ضروري ، ولا كلي ، ولا وقوعه قطعي . (الأحكام للآمدي – ج 4 / ص 160)
Tentang apakah hukum buatan manusia bisa menandingi hukum Allah SWT dalam hal maslahat, berikut ini adalah ungkapan Imam Abdul Qâdir ‘Audah, dalam muqaddimah kitabnya At-Tasyrî’ Al-Jinâ’i Al-Islâmî Muqâranan bi Al-Qânûn Al-Wadh’î, yang berisikan perbandingan antara hukum syari’at yang dulu pernah diterapkan selama kurang lebih 13 abad, dengan hukum buatan manusia yang terus bermetamorfosa hingga saat ini.
ü أقارن بين القانون في عصرنا الحاضر وبين الشريعة ، وحين أفعل هذا إنما أقارن بين قانون متغير متطور يسير حثيثاً نحو الكمال حتى يكاد يبلغه كما يقال ، وبين شريعة نزلت من ثلاثة عشر قرناً لم تتغير ولم تتبدل فيما مضى ولن تتغير أو تتبدل في المستقبل ، شريعة تأبى طبيعتها التغيير والتبديل؛ لأنها من عند الله ، ولا تبديل لكلمات الله ، ولا لأىًّ من صنع الله الذي أتقن كل شئ خلقه ، فليس ما يخلقه في حاجة إلى إتقان من بعد خلقه . فنحن إذن حين نقارن إنما نقارن بين أحدث الآراء والنظريات في القانون ، وبين أقدمها في الشريعة ، أو نحن نقارن بين الحديث القابل للتغيير والتبديل ، وبين القديم المستعصي على التغيير والتبديل ، وسنرى ونلمس من هذه المقارنة أن القديم الثابت خير من الحديث المتغير ، وأن الشريعة على قدمها أجل من أن تقارن بالقوانين الوضعية الحديثة ، وأن القوانين الوضعية بالرغم مما انطوت عليه من الآراء واستحدث لها من المبادئ والنظريات لا تزال في مستوى أدنى من مستوى الشريعة . (التشريع الجنائي الإسلامي مقارنا بالقانون الوضعي – ج 1 / ص 2)
Beliau menyatakan bahwa keunggulan Syari’at Islam secara umum adalah:
ü وتمتاز الشريعة الإسلامية عن الشرائع الوضعية بميزات عظيمة هي أن أحكامها شرعت للدنيا والآخرة . وهذا هو السبب الوحيد الذي يحمل معتنقيها على طاعتها في السر والعلن والسراء والضراء ؛ لأنهم يؤمنون بأن الطاعة نوع من العبادة يقربهم إلى الله ، وأنهم يثابون على هذه الطاعة ، ومن استطاع منهم أن يرتكب جريمة ويتفادى العقاب الدنيوي فإنه لا يرتكبها مخافة العقاب الأخروي وغضب الله عليه . (التشريع الجنائي في الإسلام – ج 1 / ص 188)
Meskipun kemaslahatan diduga dapat dicapai tanpa menerapkan sistem Khilafah, hal tersebut tidak menggugurkan kewajiban Khilafah, sebagaimana ungkapan Imam An-Nawawi berikut.
ü ومن ثم يأتي خطأ بعض المتكلمين في قولهم لو تكاف الناس عن الظلم لم يجب نصب الامام لأن الصحابة رضى الله عنهم اجتمعوا على نصب الامام . (المجموع – ج 19 / ص 191)
Diantara Ahli Kalam yang berpaham seperti itu adalah Al-Ashamm, Imam Al-Qurthubi menyebutkan pendapat batil itu dalam kitab tafsirnya.
ü ولا خلاف في وجوب ذلك بين الأمة ولا بين الأئمة إلا ما روي عن الأصم حيث كان عن الشريعة أصم وكذلك كل من قال بقوله وأتبعه على رأيه ومذهبه ، قال : إنها غير واجبة في الدين بل يسوغ ذلك وأن الأمة متى أقالوا حجهم وجهادهم وتناصفوا فيما بينهم وبذّلوا الحق من أنفسهم وقسموا الغنائم والفيء والصدقات على أهلها وأقاموا الحدود على من وجبت عليه أجزأهم ذلك ولا يجب عليهم أن ينصبوا إماما يتولى ذلك . (تفسير القرطبي – ج 1 / ص 264)
Bahkan Beliau (Imam Al-Qurthubi) menyebutkan bahwa orang yang menolak wajibnya mengangkat Khalifah sebagai orang yang buta terhadap syari’at Islam (na’ûdzubillâh min dzâlik).
Adapun ayat-ayat yang sering dijadikan dalil yang memperbolehkan maslahat sebagai sumber hukum, sebenarnya tidak bisa dijadikan dalil. Misalnya:
ü قال الله تعالى : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ﴾ [الأنبياء/107]
ü قال الله تعالى : ﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا ﴾ [الإسراء/82]
Lafadz rahmat[an] pada ayat pertama serta syifâ[un] dan rahmat[un] pada ayat kedua tidak menunjukkan maslahat sebagai sabab (sebab), melainkan ghâyah (tujuan) daripada tasyrîatau ketetapan Allah SWT. Demikian pula ayat-ayat lainnya seperti:
ü قال الله تعالى : ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴾ [الذاريات/56]
ü قال الله تعالى : ﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾ [طه/14]
ü قال الله تعالى : ﴿ … وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ … ﴾ [العنكبوت/45]
ü قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ [البقرة/183]
ü عن أبي هريرة قال رسول الله r : « صوموا تصحوا » . (المعجم الأوسط – ج 8 / ص 174)
Dan masih banyak lagi. Ayat-ayat tersebut tidak menunjukkan sebab dari ketetapan Allah SWT, melainkan tujuan daripadanya. Beribadah kepada Allah SWT adalah tujuan penciptaan jin dan manusia, bukan penyebab diciptakannya jin dan manusia. Artinya, jin dan manusia ditetapkan oleh Allah SWT menjadi ada dengan tujuan agar mereka beribadah kepada-Nya, bukan karena disebabkan peribadatan mereka kemudian Allah SWT menciptakan mereka. Ini terbukti sekalipun mereka tidak ada yang beribadah kepada Allah SWT, mereka tetap ada dan Dia tetap adalah Dzat yang maha kaya.
ü قال الله تعالى : ﴿ وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ ﴾ [إبراهيم/8]
Pencapaian ghâyah (tujuan) sifatnya belum pasti, berbeda dengan sabab (sebab) dimana keberadaannya secara pasti menjadikan sesuatu yang lain ada, sebagaimana definisi sabab oleh Imam Ar-Razi dalam Mukhtâr Ash-Shahhâh-nya:
ü السَّبَبُ الحبل وكل شيء يتوصل به إلى غيره (مختار الصحاح – ج 1 / ص 326)
Jadi jika itu sebab maka penyembahan terhadap Allah SWT-lah yang menjadikan jin dan manusia tetap ada, namun yang ada bukan demikian.
Begitu juga mengingat Allah SWT dan meninggalkan perbuatan keji dan munkar bagi orang yang melakukan shalat, derajat takwa dan kesehatan pada orang yang berpuasa, dll. Semua itu bukan sebab pensyari’atan melainkan tujuan, yaitu tujuan disyari’atkan shalat adalah untuk mengingat Allah SWT dan menghindarkan dari perbuatan keji dan munkar, tujuan disyari’atkannya puasa adalah membentuk orang yang bertakwa dan sehat, dst. Sehingga tidak menutup kemungkinan ada orang yang shalat namun tidak mengingat Allah SWT (lalai) dan masih saja berbuat maksiat, atau orang berpuasa tapi tidak memperoleh derajat takwa dan justru sakit-sakitan dst. Yang demikian ini adalah praktek yang tidak sesuai dengan tujuan.
Merupakan kesalahan besar jika memahaminya sebagai sebab, sehingga mengatakan tidak perlu shalat selama masih ingat Allah SWT dan terhindar dari perbuatan keji dan munkar, atau tidak usah puasa selama bertakwa kepada Allah SWT dan masih sehat, dst.
Maka tidak benar bagi mereka yang beranggapan bahwa kemaslahatanlah yang menyebabkan adanya Khilafah di zaman sahabat sehingga ketika maslahat itu bisa dicapai tanpa Khilafah (dengan sistem lain), Khilafah menjadi tidak wajib, tapi yang benar adalah disyari’atkannya Negara Khilafah adalah bertujuan untuk kemaslahatan umat Islam dan manusia pada umumnya, dan kewajiban tersebut berlaku sampai kapanpun.
  1. 8. Keraguan Ke-8: Mengangkat Khalifah hukumnya Fardhu Kifayah, karena sudah ada sebagian umat Islam yang mengusahakan, maka sudah gugur kewajiban dan tidak perlu melibatkan diri.
Jawab:
Fardhu ada dua macam, fardhu kifayah dan fardhu ‘ain. Dari sisi kwajiban, fardhu kifayah dan fardhu ‘ain adalah sama (sama-sama fardhu), meskipun dari sisi pelaksanaannya berbeda. Lagi-lagi Imam Al-Amidi dalam kitabnya Al-Ihkâm fî Ushûl Al-Ahkâm menegaskan:
ü المسألة الثانية لا فرق عند أصحابنا بين واجب العين ، والواجب على الكفاية من جهة الوجوب ، لشمول حد الواجب لهما . (الإحكام في أصول الأحكام – ج 1 / ص 100)
Jika fardhu kifayah itu belum selesai ditunaikan maka kewajiban tersebut masih tetap dibebankan diatas pundak seluruh mukallaf yang menjadi obyek khitab taklif. Imam Asy-Syirazi, dalam kitab Al-luma’ fii Ushul Al-fiqh, menjelaskan:
ü فصل إذا ورد الخطاب بلفظ العموم دخل فيه كل من صلح له الخطاب ولا يسقط ذلك الفعل عن بعضهم بفعل البعض إلا فيما ورد الشرع به وقررة تعالى أنه فرض كفاية كالجهاد وتكفين الميت والصلاة عليه ودفنه فإنه إذا أقام به من يقع به الكفاية سقط عن الباقين . (اللمع في أصول الفقه – ج 1 / ص 82)
Dan menurut Imam An-nawawi, apabila kewajiban tersebut telah dikerjakan oleh siapa saja yang memiliki “kifayah” maka beban (kewajiban) tersebut gugur atas yang lain. Tapi, jika semua meninggalkan kwajiban tersebut, semuanya berdosa. Dalam kitabnya Al-Majmu’ Syarh Al-muhadzdzab dikatakan:
ü وغسل الميت فرض كفاية باجماع المسلمين ومعني فرض الكفاية انه إذا فعله من فيه كفاية سقط الحرج عن الباقين وان تركوه كلهم اثموا كلهم واعلم ان غسل الميت وتكفينه والصلاة عليه ودفنه فروض كفاية بلا خلاف . (المجموع – ج 5 / ص 128)
Dan dalam kitab Fath Al-Mu’în, Al-Allamah Asy-syeikh Zainuddin bin Abdul Aziz Al-malibari menambahkan catatan bahwa kaum Muslimin yang tidak ada udzur, tapi meninggalkan kwajiban tersebut berdosa. Berikut ta’bir Beliau:
ü باب الجهاد . ( هو فرض كفاية كل عام ) ولو مرة إذا كان الكفار ببلادهم ، ويتعين إذا دخلوا بلادنا كما يأتي : وحكم فرض الكفاية أنه إذا فعله من فيهم كفاية سقط الحرج عنه وعن الباقين . ويأثم كل من لا عذر له من المسلمين إن تركوه وإن جهلوا . (فتح المعين – ج 4 / ص 206)
Berikut ungkapan Imam An-Nawawi Ad-Dimasyqî, dalam karyanya Raudlah Ath-Thâlibîn wa ‘Umdah Al-Muftîn:
ü والإمامة فرض كفاية بالإجماع فإن قام به من يصلح سقط الفرض عن الباقين وإن امتنع الجميع أثموا . (روضة الطالبين وعمدة المفتين – ج 4 / ص 111)
Dari ungkapan para Ulama diatas, dapat disimpulkan bahwa:
a) Meskipun Fardhu Kifayah tidak menuntut peran dari seluruh mukallaf kaum Muslimin, tapi yang menjadi titik perhatian adalah kata “kifayah”, jika kompetensi dan jumlah memadahi untuk mengangkat sorang Khalifah maka sudah cukup, dan itu ditandai dengan benar-benar diangkatnya seorang Khalifah, dan terbentuknya Negara Khilafah. Jika belum maka masih menuntut yang lain dan terus demikian hingga sempurna pelaksanaannya.
b) Kwajiban yang terkategorikan Fardhu Kifayah dikatakan gugur apabila telah ditunaikan dengan sempurna. Kewajiban mengangkat Khalifah gugur saat Khalifah benar-benar sudah diangkat sebagaimana kewajiban sholat jenazah gugur saat jenazah benar-benar sudah dishalati. Jika belum, maka kewajiban tersebut masih menjadi tanggungan bersama (seluruh mukallaf dari kaum Muslimin).
c) Meninggalkan kwajiban yang masuk kategori fardhu kifayah tanpa udzur adalah dosa, dan ketidaktahuan bukanlah alasan.

  1. 9. Keraguan Ke-9: Masyarakat masih belum siap untuk melaksanakan syari’at Islam secara penuh, dan mereka tidak mampu menegakkan Khilafah sehingga gugur kewajiban bagi mereka (dikarenakan udzur tersebut).
Jawab:
Ketidaksiapan masyarakat dalam menerapkan Syari’at Islam secara menyeluruh dengan wadah Negara Khilafah tidak bisa menjadi alasan untuk meninggalkan sama sekali kewajiban tersebut. Maka dibutuhkan persatuan kaum muslimin terutama para ulama demi menyamakan gerak dalam mensosialisasikan Syari’at Islam, menjadikan masyarakat Indonesia lebih siap dalam hal tersebut. Demikianlah sikap umat Islam dan para ulama seharusnya, bukan justru memandang dengan sinis atau bahkan “menyerang” ide tersebut dengan menyebarkan berbagai macam keraguan dan fitnah. Na’ûdzu bi Allâh min Dzâlik.
Berikut kutipan dari perkataan Abu Ishâq dalam kitab Anwâr Al-Burûq fî Anwâ’ Al-Furûq karya Imam Syihabuddin Al-Qarafi:
ü الإمامة أو غير ذلك مما يليق به وما ظهر له فيه نجابة ونهوض وبذلك يتربى لكل فعل هو فرض كفاية قوم ؛ … كالاجتهاد في الشريعة والإمارة فبذلك تستقيم أحوال الدنيا وأعمال الآخرة … لأن القيام بذلك الفرض قيام بمصلحة عامة فهم مطلوبون بسدها على الجملة فبعضهم هو قادر عليها مباشرة وذلك من كان لها أهلا والباقون وإن لم يقدروا عليها قادرون على إقامة القادرين فمن كان قادرا على الولاية فهو مطلوب بإقامتها ومن لا يقدر عليها مطلوب بأمر آخر وهو إقامة ذلك القادر وإجباره على القيام بها فالقادر إذا مطلوب بإقامة الفرض وغير القادر مطلوب بتقديم ذلك القادر إذ لا يتوصل إلى قيام القادر إلا بالإقامة من باب ما لا يتم الواجب إلا به . (أنوار البروق في أنواع الفروق – ج 2 / ص 480)
Jika Negara Khilafah belum terwujud maka semua kaum muslimin (yang jumlahnya mencapai sekitar 1,5 Milyar) memiliki tanggungjawab bersama untuk segera mewujudkannya, dan tidak diperbolehkan bagi mereka yang telah mengetahuinya untuk berdiam diri dari perkara tersebut dengan alasan tidak mampu. Demikian juga bagi yang belum tahu, mereka dituntut oleh syara’ untuk mengetahuinya sebagaimana mereka dituntut untuk mengetahui hukum-hukum syara’ lainnya.
  1. 10. Keraguan Ke-10: Khilafah yang seperti apakah yang akan ditegakkan? Bukankah sejarah mengatakan bahwa Khilafah adalah pemerintahan yang penuh pertikaian.
Jawab:
Ada dua hal yang perlu dijelaskan dalam menanggapi ungkapan tersebut.
  1. Pertama: Bentuk Negara Khilafah yang seperti apakah yang akan ditegakkan?
Istilah Khilâfah ‘alâ Minhâj An-Nubuwwah (Khilafah yang sesuai dengan metode kenabian) dalam hadits Nabi saw:
ü عن حذيفة قال رسول الله r « تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة » ثم سكت . (مسند أحمد – ج 30 / ص 355)
Menunjukkan bahwa model kekhilafahan pada masa yang disebutkan oleh hadits di atas adalah model kekhilafahan yang ideal, sebutan Khilâfah ‘alâ Minhâj An-Nubuwwah (Khilafah yang sesuai dengan metode kenabian) menandakan kekhilafahan pada masa itu adalah kekhilafahan yang sesuai dengan apa yang diajarkan oleh Nabi Muhammad saw Jadi model Khilafah yang demikianlah yang ideal dan hendak ditegakkan. Untuk lebih mengetahui kapan masa Khilâfah ‘alâ Minhâj An-Nubuwwah itu pernah ada, maka hadits berikut ini yang menjawab:
ü عن سعيد بن جمهان عن سفينة مولى أم سلمة رضي الله عنهما قال : قال رسول الله r « خلافة النبوة ثلاثون عاما ثم تكون ملك » قال سعيد بن جمهان : فقال لي سفينة أمسك سنتي أبي بكر وعشر عمر واثنتي عشرة عثمان وست علي رضي الله عنهم أجمعين . (المستدرك على الصحيحين للحاكم مع تعليقات الذهبي في التلخيص – ج 3 / ص 75)
Hadits tersebut juga diriwayatkan oleh Abu Dawud, dalam kitab Sunan-nya dengan nomor hadits 4028, juga Ath-Thabarani dalam Al-Mu’jam Al-Kabîr, nomor hadits 6330, dan Al-Baihaqi dalam Dalâil An-Nubuwwah, nomor hadits 2619. Dari sini jelas bahwa kekhilafahan yang hendak ditegakkan adalah kekhilafahan sebagaiamana masa Al-Khulafâ Ar-Rasyidûn, berikut Imam Al-Asy’ari menuliskan dalam kitab Maqâlât Al-Islâmiyyîn:
ü كان أبو بكر الإمام بعد النبي r ثم عمر ثم عثمان ثم علي وأن الخلافة بعد النبوة ثلاثون سنة ، وهذا قول أهل السنة والاستقامة . (مقالات الإسلاميين – ج 1 / ص 111)
Hal ini sebanding lurus dengan hadits Nabi saw berikut.
ü عن العرباض بن سارية عن النبي r أنه قال -من حديث طويل- « … إنه من يعش منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة » . (رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجة وأحمد)
Adapun perbedaan yang terjadi selama masa tersebut, misalkan perbedaan cara pengangkatan Khalifah, selama itu berupa Ijma’ Sahabat maka itu termasuk cara-cara yang diperbolehkan menurut syara’. Tetapi apabila terjadi penolakan dari kalangan sahabat, sebagaimana misalnya penolakan Abdurrahman bin Abi Bakar, Abdullah bin Umar, Husain bin Ali, Abdullah bin Az-Zubair dan Ibnu Abbas atas bai‘at yang dilakukan oleh Mu’awiyah terhadap putranya Yazid dengan cara pewarisan sebagaimana yang ditulis oleh Imam Ibnu Katsir berikut.
ü فلما مات زياد وكانت هذه السنة ، شرع معاوية في نظم ذلك والدعاء إليه ، وعقد البيعة لولده يزيد ، وكتب إلى الآفاق بذلك ، فبايع له الناس في سائر الاقاليم ، إلا عبد الرحمن بن أبي بكر وعبد الله بن عمر والحسين بن علي وعبد الله بن الزبير وابن عباس ، فركب معاوية إلى مكة معتمرا ، فلما اجتاز بالمدينة – مرجعه من مكة – استدعى كل واحد من هؤلاء الخمسة فأوعده وتهدده بانفراده ، فكان من أشدهم عليه ردا وأجلدهم في الكلام ، عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق ، وكان ألينهم كلاما عبد الله بن عمر بن الخطاب . (البداية والنهاية لابن كثير – ج 8 / ص 86)
Ini menandakan telah terjadi penyimpangan dalam hal cara pengangkatan Khalifah. Rasulullah saw dan para Al-Khulafâ Ar-Rasyidûn tidak pernah mengajarkan pengangkatan Khalifah dengan cara pewarisan. Abudurrahman bin Abi Bakar mengatakan yang demikian itu adalah ajaran Kisra dan Qaishar bukan ajaran Abu Bakar dan Umar bin Al-Khaththab.
ü … فخطب مروان فقال : إن أمير المؤمنين رأى أن يستخلف عليكم ولده يزيد سنة أبي بكر وعمر ، فقام عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق فقال : بل سنة كسرى وقيصر إن أبا بكر وعمر لم يجعلاها في أولادهما ولا في أحد من أهل بيتهما . (تاريخ الخلفاء – ج 1 / ص 80)
Yang demikian inilah cikal bakal munculnya “Khilafah Bani”, maka muncullah setelah itu kekhilafahan Bani Umayyah dan kekhilafahan Bani Abbasiyyah. Meskipun terdapat penyimpangan, namun bentuk pemerintahan Bani Umayyah dan Bani Abbasiyyah masih tetap disebut sebagai bentuk Negara Khilafah, hal tersebut dilihat dari sisi pengangkatan Khalifah yang masih menggunakan metode bai’at, asas Negara adalah Akidah Islam, keamanan wilayah berada di tangan kaum muslimin, dan hukum yang diterapkan di dalamnya adalah hukum Islam (terlepas dari adanya beberapa penyimpangan yang terjadi).
Adapun peristiwa perang saudara (semisal perang Jamal) yang terjadi di sela-sela masa kekhilafahan Al-Khulafâ Ar-Rasyidûn akan dijelaskan pada uraian berikutnya.
  1. Kedua: Bisakah mengambil peristiwa sejarah kekhilafahan yang menyimpang untuk menghukumi konsep Negara Khilafah yang ideal?
Menghukumi konsep sistem Khilafah dengan peristiwa sejarah adalah tidak adil, karena pelaku sejarah adalah manusia yang tidak ma’shûm (terbebas dari kesalahan/dosa), ketidak-ma’shûm-an inilah yang memungkinkan terjadinya kesalahan dalam penerapan sistem Khilafah, sehingga tidak boleh misalnya menafikan kewajiban Khilafah hanya karena kesalahan yang dilakukan oleh Yazid atau ayahnya, Mu’awiyah bin Abi Sufyan ra. Dikatakan hal tersebut tidak adil karena fakta penerapan kadang kala tidak sesuai dengan konsep yang semestinya dijalankan, artinya kadang kala terjadi Al-Isâ-âh fi At-Tathbîq (kesalahan implementasi). Sehingga peristiwa semisal perang Jamal yang disebabkan oleh kesalahan Ijtihad, tidak bisa menjadi alasan untuk kemudian tidak menerapkan sistem Khilafah, sama juga halnya kesalahan dalam menyelenggarakan jenazah oleh beberapa orang, hal tersebut tidak kemudian menjadikan aktifitas memakamkan jenazah menjadi tidak wajib dan ditinggalkan.

  1. 11. Keraguan Ke-11: Menegakkan kembali Negara Khilafah di tengah-tengah zaman yang terus berkembang dengan berbagai problematikanya yang semakin kompleks adalah sebuah langkah mundur yang konyol.
Jawab:
Umat Islam yang merupakan umat akhir zaman, memiliki keimanan terhadap kesempurnaan ajaran Islam yang terkandung dalam potongan ayat:
ü قال الله تعالى : ﴿ … الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا … ﴾ [المائدة/3]
Kesempurnaan tersebut mencakup segala aspek kehidupan manusia, dan berlaku terus atas mereka kapan dan dimanapun mereka berada. Islam mampu menjawab segala problematika kehidupan manusia, Allah SWT sendiri yang menyatakan hal tersebut dalam firmanNya:
ü قال الله تعالى : ﴿ … وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ … ﴾ [النحل/89]
Imam Ibnu Katsir mengutip perkataan Imam Ibnu Mas’ud ra. dalam menafsirkan ayat tersebut dalam kitab tafsirnya.
ü وقول ابن مسعود : أعم وأشمل ؛ فإن القرآن اشتمل على كل علم نافع من خبر ما سبق ، وعلم ما سيأتي ، وحكم كل حلال وحرام ، وما الناس إليه محتاجون ( إليه ) في أمر دنياهم ودينهم ، ومعاشهم ومعادهم . (تفسير ابن كثير – ج 4 / ص 594-595)
Secara konseptual, Islam adalah pandangan hidup sempurna yang tidak akan pernah “kadaluwarsa”. Demikian pula secara praktis, selain merupakan sistem operasional yang aplikatif, dengan adanya mekanisme Al-Ijtihâd Asy-Syar’î (penggalian hukum yang sesuai syara’), ajaran Islam terbukti selalu memberikan solusi terhadap berbagai problematika kehidupan manusia yang terus bermunculan. Hal tersebut yang menjadikan Islam selalu aktual.
Negara Khilafah adalah wadah dari keberlangsungan hidup kaum muslimin dengan segala bentuk perkembangan zaman yang mereka hadapi, bahkan dunia dan catatan sejarah telah mengakui bahwa kemajuan sains dan teknologi yang terjadi di zaman sekarang ini justru berawal dari prestasi gemilang yang telah dicapai kaum muslimin saat mereka hidup di bawah naungan Negara Khilafah.
Syari’at Islam adalah seperangkat hukum yang mengatur kehidupan manusia agar mereka hidup sesuai dengan tujuan diciptakannya mereka, yaitu taat kepada Allah SWT. Dia mengatur segala bentuk aktivitas manusia yang semuanya bermuara pada potensi kehidupan yang dimilikinya, potensi kehidupan tersebut –yang terdiri dari akal, naluri, dan kebutuhan jasmani– tidak pernah berubah seiring dengan perubahan zaman, bahkan hingga hari akhir nanti (Insyâ-Allâh), yang berubah hanyalah benda-benda di sekeliling mereka. Atas dasar inilah syari’at Islam tidak akan pernah kadaluwarsa.

  1. 12. Keraguan Ke-12: Khilafah adalah hadiah yang diberikan oleh Allah SWT untuk kaum muslimin jika mereka berakidah dengan benar dan berjalan di atas manhaj yang lurus, sehingga tidak perlu diperjuangkan dan tidak perlu menyibukkan diri dengannya.
Jawab:
Ada hal penting yang harus diperhatikan yang bisa berpengaruh fatal, yaitu antara memahami Khilafah sebagai kewajiban yang harus diperjuangkan/diwujudkan dan memahami Khilafah sebagai keniscayaan serupa anugerah atau lebih tepatnya “hadiah” bagi orang-orang yang beriman, dan pemahaman bahwa memperjuangkan Khilafah berarti mengesampingkan akidah.
Memahami Khilafah sebagai kewajiban dan memahaminya sebagai hadiah, dari dua pemahaman yang berbeda tersebut akan menimbulkan aktivitas yang berbeda, yaitu orang yang memahami Khilafah sebagai kewajiban dia akan berusaha menegakkan/mewujudkannya meskipun pada waktu yang bersamaan terdapat kemungkaran di bidang akidah. Namun tidak demikian bagi orang yang memahami Khilafah “hanya” sebagai hadiah, sehingga yang dilakukan adalah aktivitas lain, mengingat hadiah berbeda dengan ujrah (upah), sehingga ada dan tidaknya dia tidak terlalu diperdulikan atau diharapkan.
Sebagai contoh Jihad mengusir penjajah dari bumi Palestina. Bagi orang yang menganggapnya sebagai kewajiban maka dia akan berusaha menunaikannya meskipun dalam waktu yang bersamaan terdapat kemungkaran dalam hal akidah, namun bagi yang memahaminya sebagai “hadiah” daripada akidah yang benar maka orang tersebut akan disibukkan dengan perkara akidah, tanpa memperdulikan “hadiah”nya, ada atau tidak.
Yang benar adalah keduanya tidak boleh dipisahkan. Akidah yang benar akan melahirkan dorongan untuk menerapkan hukum-hukum Allah SWT yang secara praktis berbentuk institusi Negara Khilafah, demikian pula sebaliknya memperjuangkan penerapan hukum-hukum Allah SWT tidak akan berjalan dengan baik tanpa adanya akidah yang benar karena dorongan tersebut adalah konsekuensi daripadanya.
  1. 13. Keraguan Ke-13: Sistem Khilafah tidak memiliki “jati diri”, karena dia juga mengadobsi hal-hal yang berasal dari luar Islam. Misalnya dalam hal administrasi negara, kekhilafahan di masa Khalifah Umar bin Khaththab mengadobsi sistem Ad-Dîwân dari negeri Persia.
Jawab:
Memang benar bahwa Khalifah Umar bin Khaththab mengadobsi bentuk administrasi Negara Persia untuk diterapkan di dalam Negara Khilafah, namun hendaknya yang perlu diperhatikan adalah bahwa hal yang diadobsi tersebut (sistem administrasi) tidak berkenaan dengan pandangan hidup yang dianut oleh orang-orang Persia, atau dengan kata lain hal tersebut termasuk dalam wilayah amru dunyâkum (perkara dunia kalian) yang tidak ada unsur halal dan haram di dalamnya, artinya mengadobsi atau tidak sistem administrasi Negara Persia tidak berpengaruh pada pahala dan dosa bagi kaum muslimin. Hal tersebut dilakukan demi untuk memudahkan penerapan syari’at Islam di seluruh penjuru Negara Khilafah yang wilayahnya saat itu semakin meluas.
Yang juga perlu diketahui, bahwa dalam hal mengadobsi sesuatu yang berasal dari luar Islam, seorang Khalifah harus sangat selektif. Khalifah Umar bin Khaththab misalnya, meskipun berasal dari Negara yang sama yaitu Persia, ternyata Beliau tidak menerima alias menolak jika hal yang hendak diambil atau diadobsi berkenaan dengan pandangan hidup dari luar Islam, yang menyinggung hidayah dan dhalalah, halal dan haram atau pahala dan dosa. Hal tersebut tercermin pada apa yang ditulis oleh Imam Ibnu Khaldun dalam kitab Muqaddimah-nya berikut.
ü … أن المسلمين لما افتتحوا بلاد فارس ، وأصابوا من كتبهم وصحائف علومهم ، ما لا يأخذه الحصر كتب سعد بن أبي وقاص إلى عمر بن الخطاب يستأذنه في شأنها وتنقيلها للمسلمين . فكتب إليه عمر أن اطرحوها في الماء . فإن يكن ما فيها هدًى ، فقد هدانا الله بأهدى منه ، وإن يكن ضلالاً فقد كفاناه الله . فطرحوها في الماء أو في النار ، وذهبت علوم الفرس فيها عن أن تصل إلينا . (مقدمة ابن خلدون – ص 291)
Jadi dalam hal urusan dunia (semisal sains dan teknologi) Negara Khilafah tidak menutup diri. Negara hanya menutup diri dari hadlârah (konsepsi-konsepsi tentang kehidupan) yang berasal dari luar Islam, adapun dalam hal madâniyyah (bentuk-bentuk materi yang diambil manfaatnya demi kelangsungan hidup manusia), Negara hanya akan menerima apa-apa yang merupakan hasil daripada kemajuan sains dan teknologi semata, semisal alat-alat berat, alat transportasi, alat komunikasi, alat medis dll. Namun tidak untuk bentuk-bentuk materi yang berasal dari suatu hadlârah tertentu, semisal gambar-gambar atau patung-patung makhluk bernyawa –karena ajaran Islam melarangnya–, kecuali yang memang diperbolehkan karena adanya dalil atau alasan, seperti boneka untuk mainan anak-anak, gambar atau patung anatomi tubuh manusia untuk keperluan medis dll).

PENUTUP
Demikian uraian tentang Wajibnya Mendirikan Negara Khilafah dari beberapa sudut pandang, semoga bisa menumbuhkan keimanan dan keteguhan hati untuk turut serta dalam memperjuangkannya. Hanya dengan keimanan dan ketakwaan sosial (yang terbukti dengan diterapkannya syari’at Islam dalam kehidupan masyarakat) berkah dari Allah SWT akan segera dilimpahkan atas negeri yang semakin hari semakin menderita ini, sebagaimana sunnahNya:
ü قال الله تعالى: ﴿ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آَمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴾ [الأعراف/96]
Semoga Allah SWT selalu menunjukkan kebenaran dan menghilangkan segala keraguan.
ü قال الله تعالى: ﴿ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ﴾ [البقرة/147]
Dalam hal ini Allah SWT juga pernah berjanji dalam surat An-Nûr:
ü قال الله تعالى: ﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [النور/55]
Harapan, kalau ada pihak-pihak yang merasa “alergi” terhadap partai, golongan, jama’ah, organisasi, kelompok atau apapun namanya yang “kebetulan” mengusung ide Al-Khilâfah atau memperjuangkannya, perasaan tersebut tidak boleh menjadi sebab kaburnya pemahaman akan wajibnya Khilafah. Rupanya apa yang pernah dinyatakan oleh Syeikh Al-‘Allamah Abu Abdillah Hamud bin Abdillah At-Tuwaijiri (w. 1413 H) dalam kitabnya Ittihâf Al-Jamâ’ah bi mâ fî Al-Fitan wa Al-Malâhim wa Asyrâth As-Sâ’ah perlu untuk direnungkan.
ü وعنه رضي الله عنه عن النبي r ؛ قال : « تكون فتنة يقتتلون عليها ، على دعوى جاهلية ، قتلاها في النار » .رواه الحاكم في مستدركه ، وقال : صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ، ووافقه الذهبي في تلخيصه . وقد كثر في زماننا القتل والقتال على دعوى الجاهلية ، ولا سيما على إزالة الإمامة والخلافة ، وإحلال الجمهورية محلها ، وهذا محض التشبه بأمم الكفر والضلال في زماننا ، واتباع سننهم حذو النعل بالنعل ، ولا يستبعد أن تكون فتنة الدهيماء على هذه الدعوى الجاهلية ؛ عياذا بالله من الفتن . (إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة – ج 1 / ص 81)
Adalah Syeikh ‘Athiyyah Shaqr seorang mufti Al-Azhar, merasakan keprihatinan yang sangat mendalam atas perbedaan dalam perkara Khilafah di abad ini, dan atas adanya pihak-pihak dari kalangan kaum muslimin sendiri yang “mengganggu” terealisasinya niatan mulia penyatuan kembali umat Islam dalam satu kepemimpinan tersebut, Beliau mengungkapkan:
ü … وما يزال الخلاف على الخلافة يزداد سلطانا على كثير من المسلمين ، كلما حاول بعض الغيورين على الوحدة الإسلامية أن يقربوا فيها بين وجهات النظر أغرق بعض المتعصبين فى التعصب لرأيه ، والعدو بدوره يزيد الهوة اتساعا ، ويسد المنافذ على الوحدة إن لاحت بعض بوارقها فى الأفق ، ومع كل ذلك فلا أفقد الأمل فى رحمة الله . (فتاوى الأزهر – ج 10 / ص 186)
Namun meski demikian Beliau tidak pernah putus asa dari rahmat Allah SWT, menurut Beliau harapan tersebut akan selalu ada.
Perlu dimengerti juga bahwa sebenarnya Khilafah bukan “Tujuan Akhir”, tapi justru merupakan langkah awal bagi berlangsungnya kehidupan Islam dan penyebarannya ke seluruh penjuru Dunia, hingga mencapai apa yang dicapai oleh siang dan malam, sebagaimana nubuatan pada Hadits Rasulullah saw berikut.
ü عن تميم الداري قال سمعت رسول الله r يقول « ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزا يعز الله به الإسلام وذلا يذل الله به الكفر » وكان تميم الداري يقول قد عرفت ذلك في أهل بيتي لقد أصاب من أسلم منهم الخير والشرف والعز ولقد أصاب من كان منهم كافرا الذل والصغار والجزية . (مسند أحمد – ج 34 / ص 308)
Sudah menjadi maklum bahwa jizyah tidak diberlakukan atas non-muslim kecuali jika statusnya adalah sebagai kâfir dzimmî, yaitu orang kafir yang hidup dibawah perlindungan Negara Khilafah. Maka kesimpulan dari hadits di atas adalah; bahwa kekuasaan Islam kelak akan meliputi seluruh bagian dunia, hal itu karena dikatakan bahwa jizyah akan diberlakukan atas siapapun dari penduduk Bumi yang menolak untuk masuk Islam. Pertanyaannya, kekuatan apakah yang bisa melakukan itu? Kekuatan individu? Atau kekuatan organisasi? Jawabannya adalah bukan, tapi kekuatan Negara Khilafah Islamiah, kekuatan atas izin Allah SWT. Wallâh A’lam bish-Shawâb wa Ahkam. (azizi)*

KEPUSTAKAAN
Al-Qur’ân Al-Karîm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abdul Wahhab, et all. 2003. ‘Ulamâ Al-Muslimîn wa Jahalah Al-Wahhâbiyyîn. Istanbul: Maktabah Al-Haqîqah à (http://hakikatkitabevi.com)
Abu Abdillah, Muhammad bin Yusuf. At-Tâj wa Al-Iklîl li Mukhtashar Khalîl. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu Al-Hasan, Ali bin Muhammad Al-Khaza’i. Takhrîj Ad-Dilâlât As-Sam’iyyah. Jilid Satu. Beirut: Daar Al-Gharb Al-Islâmi. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu An-Naja, Syarafuddin Musâ bin Ahmad. Al-Iqnâ’ fî Fiqh Imâm Ahmad bin Hanbal. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu Dawud, Sulaiman bin Al-Asy’ats As-Sajistani. Sunan Abî Dâwud. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu Habib, Sa’di. Al-Qâmûs Al-Fiqhî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu Hayyan Muhammad bin Yusuf bin Ali. Tafsîr Al-Bahr Al-Muhîth. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu Manshur Al-Baghdadi. Al-Farq Bayn Al-Firaq. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu ‘Uwanah, Ya’qub bin Ishaq. Musnad Abi ‘Uwânah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu Yahya, Zakariyya Al-Anshari. Fath Al-Wahhâb. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Zakariyya Al-Anshari. Asna Al-Mathâlib. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Abu Ya’la, Muhammad bin Al-Husain Al-Farra’. Al-Ahkâm As-Sulthâniyyah. Beirut: Dâr Al-Kutub Al-‘Ilmiyyah.
Ahmad bin Muhammad Al-Ghaznawi Al-Kasyani. Ushûl Ad-Dîn. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-‘Abbad, Abdul Muhsin. Syarh Sunan Abî Dâwud. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Amidî, Ali bin Abi Ali. Ghâyah Al-Marâm fî ‘Ilm Al-Kalâm. jilid satu. Kairo: Al-Majlis Al-A’lâ li Asy-Syuûn Al-Islâmiyyah. (http://islamport.com/)
__________, Ali bin Abi Ali. Al-Ihkâm fii Ushûl Al-Ahkâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Asy’ari, Abu Al-Hasan. Maqâlat Al-Islâmiyyîn wa Ikhtilâf Al-Mushallîn. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Atsari, Abdullah bin ‘Abdul-Hamîd. Al-Wajîz fî ‘Aqîdah As-Salaf Ash-Shâlih Ahl As-Sunnah wa Al-Jamâ’ah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-‘Asqalani, Ahmad bin Ali bin Hajar. Fath Al-Bâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Ahmad bin Ali bin Hajar. At-Talkhîsh Al-Habîr fî Takhrîj Ahâdîts Ar-Râfi’î Al-Kabîr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-‘Aththar, Hasan Asy-Syafi’i. Hâsyiyah Al-‘Aththâr ‘alâ Syarh Al-Jalâl Al-Mahallî‘ alâ Jam’i Al-Jawâmi’. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Bahuti, Manshur bin Yunus. Kasysyâf Al-Qina’ ‘an Matn Al-Iqnâ’. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Manshur bin Yunus. Syarh Muntahâ Al-Irâdât li Ibn An-Najjâr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Baihaqi, Abu Bakr Ahmad bin Al-Husain. Dalâil An-Nubuwwah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Bakr Ahmad bin Al-Husain. Syu’ab Al-Îmân. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Bujairami, Sulaiman bin Muhammad. Hâsyiyah Al-Bujairamî ‘Alâ Al-Khâthib. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Sulaiman bin Muhammad. Hâsyiyah Al-Bujairamî ‘Alâ Al-Manhaj. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Bukhari, Muhammad bin Isma’il. Al-Jâmi’ Ash-Shahîh Al-Mukhtashar (Shahîh Al-Bukhârî). Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Dumaiji, Abdullah bin Umar. 1403 H. Al-Imâmah Al-Udhmâ ‘inda Ahl As-Sunnah wa Al-Jamâ’ah. Riyadh: Dâr Thayyibah
Al-Dzahabi, Syamsuddin Abu ‘Abdillah. Târîkh Al-Islâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Syamsuddin Abu ‘Abdillah. Siyar Al-A’lâm wa An-Nubalâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Ghazali, Abu Hamid. Al-Iqtishâd fî Al-I’tiqâd. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Hamid. Al-Mustashfâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Hamid. Al-Wasîth. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Hakim Abu Abdillah An-Naisaburi. Al-Mustadrak ‘alâ Ash-Shahîhayn. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Iji, Abdurrahman bin Ahmad. 1997. Al-Mawâqif. Jilid Tiga . Beirut: Dâr Al-Jîl. (http://islamport.com/)
Al-‘Imrani, Yahya bin Abi Al-Khayr. Al-Intishâr fî Ar-Radd ‘alâ Al-Mu’tazilah Al-Qadariyyah Al-Asyrâr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-‘Ishami, Abdulmalik bin Husain. Samth An-Nujûm Al-‘Awâlî fî Abnâi Al-Awâili wa At-Tawâlî. Jilid Satu. (http://islamport.com/)
Al-‘Iraqi, Abu Al-Fadhl. Tharh At-Tatsrîb. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Jamal, Sulaimân. Hâsyiyah Al-Jamal ‘Ala Al-Manhaj. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Jadzbati, Muhammad bin Isma’il. Ad-Durrah Al-Gharrâ fî Nashîhah As-Salâthîn wa Al-Qudhâh wa Al-Umarâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Jauhari, Isma’il bin Hammad Abu Nashr. Ash-Shahhâh fî Al-Lughah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Jaziri, Abdurrahman. 2002. Al-Fiqh ‘Alâ Al-Madzâhib Al-Arba’ah. Jilid Lima. Beirut: Dâr Al-Fikr
Al-Juwayni, Abu Al-Ma’ali. Ghiyâts Al-Umam wa Iltiyâts Adh-Dhulam. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Kandahlawi, Muhammad bin Yusuf. 2003. Hayâh Ash-Shahâbah. Beirut: Dâr al-Kutub al-‘Ilmiyyah
Al-Kattani, Muhammad Abdul-Hayyi. (tanpa tahun). Nidhâm Al-Hukûmah An-Nabawiyyah Al-Musammâ bi At-Tarâtîb Al-Idâriyyah. Beirut: Syarikah Dâr al-Arqam bin Abi al-Arqam
__________, Muhammad Abdul-Hayyi. Ikhtishâr Al-Mufâkahah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Malibari, Zainuddin bin Abdul ‘Aziz. Fath Al-Mu’în. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Maliki, Abdurrahman. 1990. Nidhâm Al-‘Uqûbât. Beirut: Dâr Al-Ummah
Al-Manawi, Zainuddîn Abdurraûf. At-Taysîr bi Syarh Al-Jâmi’ Ash-Shaghîr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Mardawi, Abu Al-Hasan. Al-Inshâf fî Ma’rifah Ar-Râjih min Al-Khilâf ‘Alâ Madzhab Al-Imâm Ahmad bin Hambal. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Mawardî, Abu Al-Hasan. Al-Ahkâm As-Sulthâniyyah wa Al-Wilâyât Ad-Dîniyyah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Mubarakfuri, Abu Al-‘Ula. Tuhfah Al-Ahwadzî bi Syarh Jâmi’ At-Tirmidzî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Mushili, Muhammad bin Muhammad. Husn As-Sulûk Al-Hâfidh Daulah Al-Mulûk. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Nabhani, Taqyuddin. 1994. Asy-Syakhshiyyah Al-Islâmiyyah. Jilid 2. Beirut: Dâr Al-Ummah
__________, Taqyuddin. 2003. Asy-Syakhshiyyah Al-Islâmiyyah. Jilid 3. Beirut: Dâr Al-Ummah
__________, Taqyuddin. 2001. Nidhâm Al-Islâm. Min Mansyûrât Hizb At-Tahrîr.
__________, Taqyuddin. 2002. Ad-Dawlah Al-Islâmiyyah. Min Mansyûrât Hizb At-Tahrîr.
__________, Taqyuddin. 2001. At-Takattul Al-Hizbî. Min Mansyûrât Hizb At-Tahrîr.
__________, Taqyuddin. 2001. Mafâhîm Hizb At-Tahrîr. Min Mansyûrât Hizb At-Tahrîr.
Al-Nafrawi, Ahmad bin Ghanim. Al-Fawâkih Ad-Dawânî ‘Alâ Risâlah ibn Abî Zaid Al-Qairowânî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-NaisAburi, Abu Al-Qasim. Tafsîr An-Naisabû. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
An-Naisaburi, Muslim bin Al-Hajjaj. Shahîh Muslim. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Nasafî, Abu Al-Barakat Abdullah bin Ahmad. Tafsîr An-Nasafî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Nasai, Ahmad bin Syu’aib. Sunan An-Nasâi. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Nawawi, Abu Zakariyya Yahya bin Syaraf. Al-Majmu’ Syarh Al-Muhadzdzab. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Zakariyya Yahya bin Syaraf. Raudhah Ath-Thâlibin wa ‘Umdah Al-Muftîn. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Zakariyya Yahya bin Syaraf. Syarh Shahîh Muslim. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Qal’i, Abu Abdillah. Tahdzîb Ar-Riyâsah wa Tartîb As-Siyâsah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Qalyubi, Syihabuddin. Hâsyiyatâ Qulyûbî wa ‘Umairah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Qarafi, Abu Al-‘Abbas Syihabuddin Ash-Shanhaji. Anwâr Al-Burûq fî Anwâ’ Al-Furûq. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________. Adz-Dzakhîrah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Qurthubî, Abu Abdillah Muhammad bin Ahmad. Tafsîr Al-Qurthubî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Qurthubi, Abu Umar Yusuf bin Abdillah. At-Tamhîd li mâ fî Al-Muwaththa min Al-Mâ’anî wa Al-Asânid. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Ramli, Syamsuddin. Ghâyah Al-Bayân Syarh Zabad Ibn Ruslân. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî) à ( http://islamport.com/ )
Al-Razi, Fakhruddin. Mafâtîh Al-Ghayb fî At-Tafsîr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Razi, Muhammad bin Abu Bakar. Mukhtâr Ash-Shahhâh. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Ru’ayni, Abu Abdillah Al-Maliki. Mawâhib Al-Jalîl fî Syarh Mukhtashar Asy-Syaikh Jalîl. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Rumi, Khasr bin Qaramuz, Durar Al-Hukkâm Syarhu Ghurar Al-Ahkâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Sadiri,Taufiq bin Abdul Aziz. Al-Islâm wa Ad-Dustûr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Safarini, Syamsuddin Abu Al-‘Aun. Lawâmi’ Al-Anwâr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Shan’ani, Muhammad bin Isma’il. Subul As-Salâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syinqithi, Muhammad Al-Amin. Adhwâ Al-Bayân fî Îdhâh Al-Qurân bi Al-Qurân. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syirazi, Abu Ishaq. At-Tanbîh. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Suyuthi, Musthafa Al-Hanbali. Mathâlib Ulî An-Nuhâ fî Syarh Ghâyah Al-Muntahâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Suyuthi, Jalaluddin. Tafsîr Al-Jalâlayn. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Jalâluddîn. Târîkh Al-Khulafâ’. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syahrastani, Muhammad bin Abdulkarim. Nihâyah Al-Iqdâm fî ‘Ilm Al-kalâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syaibani, Ahmad bin Muhammad bin Hanbal. Al-Ahâdîts Al-Mustadrakah min Musnad Ahmad. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Ahmad bin Muhammad bin Hanbal. Musnad Al-Imâm Ahmad bin Hanbal. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syarbini, Muhammad bin Ahmad Al-Khathib. Mughnî Al-Muhtâj ilâ Ma’rifati Alfâdz Al-Minhâj. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Muhammad bin Ahmad Al-Khathîb. Al-Iqnâ’ fî Hilli Alfâdzi Abi Syujâ’. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syaukani, Muhammad bin Ali. Fath Al-Qadîr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Muhammad bin Ali. Nail Al-Authâr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Muhammad bin Ali. As-Sail Al-Jarrâr Al-Mutadaffiq ‘alâ Hadâiq Al-Azhâr. Jilid Satu. Beirut: Dâr Al-Kutub Al-‘Ilmiyyah à ( http://islamport.com/ )
Al-Syirazi, Abu Ishaq. Al-Lam’ fî Ushûl Al-Fiqh. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syafi’i, Muhammad bin Idris. Al-Umm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Syarwani, Abdul Hamid. Hawâsyi Asy-Syarwânî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Tamimi, Abu Hatim Muhammad bin Hibban. Shahîh Ibn Hibbân bi Tartîb Ibn Balbân. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Tirmidzi, Muhammad bin Isa Abu Isa. Al-Jâmi’ Ash-Shahîh Sunan At-Tirmidzi (Sunan At-Tirmidzi). Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Thabari, Abu Ja’far. Jâmi’ Al-Bayân fî Takwîl Al-Qur’ân (Tafsîr Ath-Thabarî). Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Ja’far. Târîkh Ar-Rusul wa Al-Mulûk. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Ja’far. Târîkh Ar-Umam wa Al-Mulûk. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Thabrani, Abu Al-Qashim Sulaiman bin Ahmad. Al-Mu’jam Al-Awsath. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________. Al-Mu’jam Al-Kabîr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Thahawi, Abu Ja’far Ahmad bin Muhammad. Syarh Ma’âni Al-Âtsâr. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Tharthusi, Abu Bakar Muhammad bin Al-Walid. Sirâj Al-Mulûk. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Yusuf, ‘Abd Ar-Rahman bin Abdulkhaliq. Al-Fikr Ash-Shûfî fî Dhaui Al-Kitâb wa As-Sunnah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Yusuf, Muslim. Dawlah Al-Khilâfah Ar-Râsyidah wa Al-‘Alâqat Ad-Dawliyyah. à (www.saaid.net)
Al-Zarqani, Muhammad bin Abdil Baqi. Syarh Az-Zarqânî ‘alâ Muwaththa’ Al-Imâm Mâlik. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Zayla’i, Utsman bin Ali Fakhruddin Al-Hanafi. Badâ’i’ Ash-Shanâi’ fî Tartîb Asy-Syarâi’. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Zuhayli, Wahbah. Al-Fiqh Al-Islâmî wa Adillatuh. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Al-Zuhri, Abu Abdillah Muhammad Ibnu Sa’d. Ath-Thabaqât Al-Kubrâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Audah, Abdul Qadir. At-Tasyrî’ Al-Jinâî Al-Islâmî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Dâr Al-Iftâ Al-Mishriyyah. Fatâwa Al-Azhar. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn ‘Adil Ad-Dimasyqi. Tafsir Lubâb fî ‘Ulûm Al-Kitâb. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn ‘Abdilbarr, Abu ‘Umar Yusuf bin Abdillah. Jâmi’ Bayân Al-‘Ilm wa Fadhlih. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu ‘Umar Yusuf bin Abdillah. At-Tamhîd li mâ fî Al-Muwaththa’ min Al-Ma’âni wa Al-Asânîd. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn ‘Asakir, ‘Ali bin Al-Hasan. Târîkh Dimasyqa. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Hajar Al-Haitami, Abu Al-‘Abbas Ahmad bin Muhammad. 2007. Ash-Shawâ’iq Al-Muhriqah ‘Alâ Ahl Ar-Rafdh wa Adh-Dhalâl wa Az-Zindiqah. Jilid Satu. Beirut: Muassasat Ar-Risâlah à ( http://islamport.com/ )
Ibn Hazm, Abu Muhammad Ali bin Ahmad Adh-Dhahiri. Al-Fashl fî Al-Milal wa Al-Ahwâ’ wa An-Nihal. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Muhammad Alî bin Ahmad Adh-Dhahiri. Al-Muhallâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Katsir, Abu Fida Isma’il. Al-Fushûl fî Sîrah Ar-Rasûl. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Fida Isma’il. Al-Bidâyah wa An-Nihâyah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Abu Fida Isma’il. Tafsîr Al-Qur’ân Al-‘Adzîm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Khaldun, Abu Zaid ‘Abdurrahman bin Muhammad. Muqaddimah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Mandhur, Muhammad bin Mukram Al-Mishri. Lisân Al-‘Arab. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Rajab, Zainuddin Abdurrahman bin Ahmad. Jâmi’ Al-‘Ulûm wa Al-Hikam fî Syarh Khamsîn Hadîtsan min Jawâmi’ Al-Kalim. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Ruslan, Abu Al-‘Abbas Ahmad bin Husain. Shafwah Az-Zabad (Zabad Ibn Ruslân). Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Taimiyyah, Taqiyuddin Ahmad bin Abdil Halim. Al-Hisbah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Taqiyuddin Ahmad bin Abdil Halim. As-Siyâsah Asy-Syar’iyyah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
__________, Taqiyuddin Ahmad bin Abdil Halim. Majmû’ Fatâwâ. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Qayyim Al-Jauziyyah, Abu Abdillah Muhammad bin Abi Bakar. Miftâh Dâr As-Sa’âdah wa Mansyûr Wilâyah Al-‘Ilm wa Al-Irâdah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Qudamah, Abu Muhammad Abdullah bin Ahmad Al-Maqdisi. Al-Mughnî. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Rusyd, Muhammad bin Ahmad. Bidâyah Al-Mujtahid wa Nihâyah Al-Muqtashid. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Al-Atsir, ‘Izzuddin Ali bin Muhammad. Al-Kâmil fi At-Târîkh. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibn Al-Azraq, Muhammad bin Ali Al-Gharnathi. Badâi’ As-Silk fî Thabâi’ Al-Milk. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Ibrahim Mushthafa, Ahmad Az-Zyyad. Al-Mu’jam Al-Wasîth. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Izzuddin, Abu Muhammad (Al-Mulaqqab bi Sulthân Al-‘Ulamâ). Qowâ’id Al-Ahkâm fî Mashâlih Al-Anâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Muhammad bin Ibrahim bin Sa’dillah. Tahrîr Al-Ahkâm fî Tadbîr Ahl Al-Islâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Najmuddin, Ibrahim bin Ali Al-Hanafi, Tuhfah At-Tark fî mâ Yajibu an Yu’mal fî Al-Mulk, Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Nashir bin Ali Aidh Hasan. ‘Aqîdah Ahl As-Sunnah wa Al-Jamâ’ah fî Ash-Shahâbah Al-Kirâm. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Qal’ahji, Muhammad Rawwas. Mu’jam Lughah Al-Fuqahâ’. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Rasyid Ridha, Muhammad. Al-Khilâfah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Shalih bin Fauzan Al-Fauzan. I’ânah Al-Mustafîd bi Syarh Kitâb At-Tauhîd. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Umar bin Ali Al-Andalusi. Tuhfah Al-Muhtâj fî Syarh Al-Minhâj. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Waqi’, Abu Bakar bin Khalaf Adh-Dhabbi Al-Baghdadi. Akhbâr Al-Qudhâh. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Wizarah Al-Awqaf wa Asy-Syuûn Al-Islâmiyyah, Al-Mausû’ah Al-Fiqhiyyah Al-Kuwaitiyyah. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
Yahya bin Al-Muthahhar. Syarh Sunan An-Nasâi. Al-Maktabah Asy-Syâmilah (Al-Ishdâr Ats-Tsânî)
* Penulis adalah aktivis gerakan Hizbut Tahrir Indonesia (HTI).
http://elwatsiq.wordpress.com
(cp/asseifff)
*
Share/Bookmark
This entry was posted on 9:17 PM and is filed under . You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed. You can leave a response, or trackback from your own site.

0 komentar:

Daftar Isi

hosting murah, gratis domain





Kumpulan Bantahan – Jawaban Ilmiyyah HT (Resmi) & Syabab Atas Berbagai Fitnah Terhadap HT

Tanya Jawab Seputar Hizbut Tahrir & Metode Dakwah:

Tanya Jawab Seputar Hizbut Tahrir (1)
Tanya Jawab Seputar Hizbut Tahrir (2)
Tanya Jawab Seputar Hizbut Tahrir (3)
Hizbut Tahrir Adalah Partai Politik Yang Berdiri Sendiri Tidak Mewakili dan Tidak Diwakili Oleh Siapapun
Cara HT Mengungkapkan Dirinya Sendiri
Jawaban Tuntas Pertanyaan Berulang Seputar Khilafah dan Hizbut Tahrir
Mengenal Hizbut Tahrir
Tahapan Dakwah dan Aktivitas Politik Hizbut Tahrir
Jalan Rasulullah saw, Jalan Pasti Menuju Tegaknya Khilafah
Hizbut Tahrir : Dakwah Islam Pemikiran, Politik, dan Tanpa Kekerasan
Kenapa Hizbut Tahrir Partai Politik ?
Memoar Syaikh Abu Arqam (Generasi Awal Hizbut Tahrir)
Sejarah Awal Masuknya Hizbut Tahrir ke Indonesia
Ustadz Abu Zaid (DPP HTI): HT Hanya Meneladani Metode Dakwah Nabi SAW
Jalan Menuju Khilafah
Jalan Utopia Menuju Khilafah
Hizbut Tahir Menilai Berhasil Kenalkan Konsep Khilafah
Fikrah Akidah Islam
Capaian Muktamar Khilafah 2013
Muktamar Khilafah Sia-sia?
Wawancara Koran al Liwa’ dengan Ustadz Ahmad Al-Qashash (Media Informasi Hizbut Tahrir Lebanon) : Hizbut Tahrir Berasaskan Aqidah Islam
Wawancara Wartawan Al Quds Al Arabi dengan Ahmad Al-Khatib (Anggota Media Informasi Hizbut Tahrir) di Palestina
Keterangan Pers: Hizbut Tahrir yang Berjuang untuk Khilafah dengan Garis Perjuangan yang Sudah Tetap Tidak Akan Berhenti Menarik Perhatian Terhadapnya!
Jangan Takut Bergabung dengan Hizbut Tahrir

Koreksi Ilmiyyah HT atas Fitnah & Kesalahan Pemikiran:

Koreksi Atas buku WAMY dan Buku-Buku Derivatnya (Al-Thariiq ilaa Jamaa’at al-Muslimiin)
Koreksi Atas Artikel Sabili: “Menguak Hizbut Tahrir”
Catatan Jubir: HT Elitis?
Beberapa Tanggapan Terhadap Khilafah
Hizbut Tahrir dan Pemboikotan Media Massa (Media Anti Islam)
Hizbut Tahrir adalah Gerakan Islam yang Bekerja Membangun Negara Khilafah yang Merupakan Kewajiban Syariah dengan Metodologi yang Jelas dan Hanya Berdasarkan Syariah yang Benar
Melarang Aspirasi Penegakkan Syariat dan Khilafah Adalah Menentang Karya Agung Para Ulama dan Melestarikan Kerusakan Sistem Demokrasi
Catatan Atas Pemberitaan Seputar Hizbut Tahrir Terkait Konferensi Media Global
Hizbut Tahrir Berjuang Berlandaskan Islam (Tanggapan Atas Artikel Syathah di Surat Kabar Al-Intibahah)
Gerakan Islam dan Masalah Khilafah (Tanggapan Hizbut Tahrir Atas Surat Kabar Al-Ahram)
HT Turki: Siapa yang Mengklaim Adanya Hubungan antara Hizbut Tahrir dengan Ergenekon
Bantahan Terhadap Beberapa Kerancuan Koran asy-Syarq al-Awsath Terhadap Hizbut Tahrir
KETERANGAN PERS: Bantahan Hizbut Tahrir Indonesia Terhadap Buku Ilusi Negara Islam
Ilusi Buku Ilusi Negara Islam
Demokratisasi atau Revitalisasi? (Tanggapan untuk Ahmad Syafii Maarif)
Kenapa Ideologi Islam Dianggap Asing, Sedangkan Kapitalisme Tidak?
Bantahan Terhadap Artikel Dr Syafii Ma’arif
Koran “Shariato Phobia” (Kritik Terhadap The Jakarta Post)
Catatan Jubir HTI: The Jakarta Post dan Bias Media
The Jakarta Post/opinion : Inaccurate and misleading reports on HTI
Mencabut Terorisme dengan Dakwah (Tanggapan Untuk Jawa Pos)
Tanggapan Terhadap Artikel di Koran Ar-Riyadh
HT Turki Bantah Tudingan Media Massa
Hizbut Tahrir Wilayah Lebanon Tolak Tudingan Melakukan Aksi Bersenjata
Keputusan Penuntut Umum Denmark: Membatalkan Tuduhan Palsu Terhadap Hizbut Tahrir
Tanggapan HTI Jawa Barat Atas Berita Berjudul: ”Bangladesh Menahan 27 Penyebar Selebaran” Di Pikiran Rakyat Pada Edisi Ahad, 15 Maret 2009

Amir HT Berjuang Keras Bersama Umat:

Profil Amir HT Ke-1 Al-’Allamah Asy-Syaikh Taqiyuddin An-Nabhani
Profil Amir HT Ke-2 Al-’Alim Asy-Syaikh ‘Abdul Qadim Zallum
Profil Amir HT Ke-3 Al-’Alim Asy-Syaikh ‘Atha bin Khalil Abu Ar-Rasythah
Memoar dari Penjara dan Indahnya Persahabatan bersama Amir Hizbut Tahrir, Al-Alim –Al-Jalil Sheikh Ata bin Khalil Abu al- Rashtah
Alhamdulillah, Facebook dan Twitter Resmi Amir Hizbut Tahrir Al-‘Alim ‘Atha bin Kholil Abu Ar-Rasytah Diluncurkan
Page FB Resmi Amir HT
Website Resmi Amir HT
Amir Hizbut Tahrir: Dukunglah Penegakkan Khilafah
Teks Pidato Amir Hizbut Tahrir Kepada Warga di Suriah
Surat Amir Hizbut Tahrir Kepada Salah Seorang Ulama Al-Azhar Syaikh Hasan al-Janaini yang Menjadi Pejuang Khilafah

Testimoni Sebagian Pandangan Ulama, Tokoh tentang HT & Perjuangan Menegakkan Syari’ah wal Khilafah:

Prof. Hassan Ko Nakata: Hanya Hizbut Tahrir Gerakan Politik Islam yang Memperjuangkan Terealisasinya Khilafah
Salah Satu Guru Besar Al-Azhar Al-Syariif Menjadi Pejuang Khilafah
Brigadir Hussam Alawak Menjelaskan Mengapa Ia Percaya Bahwa Hizbut Tahrir Adalah Kekasih Allah
Kumpulan Testimoni: Kita Akan Dukung Terus Hizbut Tahrir
Buya dan Asatidz Sumbar: Hizbut Tahrir Wadah Perjuangan Para Alim Ulama Untuk Menegakkan Khilafah
Testimoni Ulama: “Saya mahzabnya bukan Rambo yang berjuang sendirian, maka saya bergabung dengan Hizbut Tahrir”
Kiyai Dadang: “Saya Mendukung Hizbut Tahrir Sepenuh Hati, dan Siap Membantu dengan Segenap Kemampuan yang Ada”
Ulama Sumedang, Siap Berjuang Bersama Hizbut Tahrir Untuk terapkan Syariah dan Khilafah
Ulama Banjarnegara: “Begitu Kenal Dengan HTI, Saya Langsung Jatuh Hati”
Gus Lubabul: “Saya Warga NU, Tetapi Secara Batiniah Merasa Anggota HTI”
Komentar Beberapa Tokoh Lampung Terhadap Manifesto Hizbut-Tahrir untuk Indonesia
Workshop Ulama Rancaekek Timur:“Saya ingin Khilafah tegak besok”
Tokoh Lampung; Jiwa Kami Tetap Akan Mendukung Perjuangan HTI dalam Menegakkan Khilafah
Kalau Bisa HTI Rutin Memberikan Pencerahan kepada Jamaah
Ustadz Arifin Ilham : Puncak Kesufian Dalam Islam Adalah Dakwah dan Jihad Untuk Tegaknya Syariah dan Khilafah!
Pimpinan Ponpes Nurul Ulum Jember, KH. Abdullah: Kami Jalin Hubungan dengan HTI
Peduli Akan Wajibnya Berhukum Dengan Syariat Islam Kyai Muchlash Zain Undang Para Ulama dan Tokoh Ummat
Ulama Jabar: Kami Akan Terus Mensosialisasikan Wajibnya Syariah dan Khilafah!
Workshop Ulama Jawa Timur I : “Penyatuan Sikap dan Langkah Ulama Untuk Penegakan Syariah”
Ulama Mendukung Hizbut Tahrir Perjuangkan Syariah dan Khilafah

HT Pecahan dari Al-Ikhwan Al-Muslimin?

Kala Sebagian Pemimpin dan Anggota Al-Ikhwan Al-Muslimin Jatuh Hati Kepada Hizbut Tahrir
Syaikh Taqiyudin An-Nabhani Bukan Deflektor dari Gerakan Ikhwan

HT, Perjuangan Menegakkan Al-Khilafah & Jihad:

Tanya Jawab atas Ungkapan “Jihad Bukan Metode untuk Menegakkan al-Khilafah”
Jihad dalam Perspektif Hizbut Tahrir
Ustadz Ahmad Al-Qashash (Media Informasi Hizbut Tahrir Lebanon): Jihad Hukumnya Wajib!
Haji & Jihad
Soal Jawab Amir HT: الجهاد في العمل لإقامة الدولة
Soal Jawab Amir HT (Terjemah): Jihad dalam Perjuangan Untuk Menegakkan Daulah dan Ifadhah dalam Haji
Menyoal Perjuangan Bersenjata Untuk Menegakkan Daulah Islamiyah

HT & Pembahasan Bid’ah:

Jawab Soal Amir HT: Tentang Bid’ah

HT, Syi’ah & Sufy:

Kami Tidak Memiliki Hubungan dengan “Hizbut Tahrir Mesir yang Sufi” atau “Hizbut Tahrir Baru yang Syiah”
Tanya Jawab Amir HT: Hukum Taqiyyah & Syi’ah
Sunni-Syiah dalam Naungan Khilafah
HTI: Konsep Khilafah Islam Berbeda dengan Konsep Imamah Syiah
Syi’ah Dalam Kitab Resmi Hizbut Tahrir

HT & Syi’ah – Khomeini:

Tawaran Hizbut Tahrir Kepada Khameini
Syubhat: Hizbut Tahrir Mau Membai’at Khomeini Sebagai Khalifah?
Tidak Benar HT Pernah Tawarkan Khomeini Menjadi Kholifah

HT & Madzhab:

Hizbut Tahrir Apakah Sebuah Madzhab?
Bagaimana Menyikapi Perbedaan Madzhab
Persoalan Seputar Madzhab
Ahmadiyah: Perbedaan atau Penyimpangan?

HT, Khilafah & Imam Al-Mahdi

Perkataan Imam Bukhari “Fiihi Nazhar” Mengenai Seorang Perawi Hadits Tidak Selalu Melemahkan Haditsnya
Khilafah Bukan Negara Mazhab
Ulama Empat Mazhab Mewajibkan Khilafah
Dalil yang Tegas Tentang Kewajiban Khilafah
Kewajiban Menegakkan Khilafah
Jawab Soal: Hadits Bisyarah
KH. Drs. Hafidz Abdurrahman, MA : Hizbut Tahrir Sudah Punya Master Plan dan Road Map Untuk Menegakkan Khilafah
Ust H. Musthafa A Murtadho: Menegakkan Khilafah: Kewajiban Ulama
Menegakkan Khilafah bukan hanya Kewajiban Hizbut Tahrir
Haram Berdiam Diri Dari Menegakkan Khilafah Dengan Alasan Menunggu Imam Mahdi
Imam Mahdi dan Khilafah
Betulkah Imam Mahdi yang akan Mendirikan Khilafah?
Khilafah Islamiyah Akan Menyatukan Umat di atas Asas Islam dan Akan Mengadopsi Politik Industrialisasi Yang Kuat dan Menyeluruh
Upaya Mendirikan Khilafah
Seputar Dakwah untuk Mendirikan Khilafah
Deradikalisasi: Upaya Menghambat Pendirian Khilafah
Khilafah dan Strategi Industrialisasi Dunia Islam
Khilafah Menyatukan Umat Islam

Siapakah Ahlus Sunnah Wal Jamaa’ah?

Siapakah Aswaja’
Siapakah Aswaja’ (2)
Khilafah Menurut Ahlus Sunnah Wal Jamaah

Bantahan atas Syubhat Seputar HT, Hadits Ahad, Siksa Kubur

An-Nabhani: Hadits Ahad Tidak Diingkari Meski Tidak Menjadi Dalil Dalam Akidah
Pendirian Ibnu Hajar Mengenai Hadits Ahad yang Diperkuat oleh Qarinah
Jubir Hizbut Tahrir Lebanon: Wajib Mempercayai Masalah Siksa Kubur dan Dajjal
Ibnu Burhan: Hadits Ahad Riwayat Bukhari dan Muslim Tidak Qath’i
Khabar Ahad dalam Pandangan Ulama Ushul
Fatâwa Al Azhar Tentang Khabar Ahad
Pandangan Ormas Muhammadiyah & NU Tentang Khabar Ahad dalam Masalah Aqidah
Perbedaan antara Aqidah dan Hukum Syara’
Diskusi Khabar Ahad (Lanjutan I)
Metode Penetapan Aqidah
Al-’Ilmu wa Al-Dzan
Kedudukan Khabar Ahad dalam Masalah Aqidah

HT Memperbolehkan Pornografi?

Tanya Jawab: Menyaksikan Film ‘Panas’ dan Tikaman (Fitnah) Atas Hizbut Tahrir
Tanya Jawab Amir HT: Hukum Menonton Film di Bioskop dan Menonton Film Panas (Porno)?

HT adalah Mu’tazilah? Khawarij?

Apakah HT adalah Khawarij atau Muktazilah?
Bahasan Thariqul Iman (Kitab HT) & Penjelasan Imam Ibnu Qudamah
Pandangan Hizbut Tahrir Tentang Khawarij
Hizbut Tahrir Khawarij?
Bagaimana Mensikapi Kelompok Sempalan?
Sekilas Nasihat Al-’Alim Asy-Syaikh ‘Atha bin Khalil untuk Berhati-Hati Terhadap Vonis Takfir Serampangan

Syabab HT “OMDO”?

”Syabab HT Omdo”?! Inilah Jawaban Al-Qur’an & Al-Sunnah (Jawaban Tuntas Syar’iyyah)
Bicaralah! (Ust. Dr. M. Rahmat Kurnia – DPP HTI)
Edukasi Publik, Sia-sia?
M. Ismail Yusanto: Dukungan Umat Makin Nyata!
Muhammad Saleem (Aktifis Hizbut Tahrir Inggris) : Perubahan Membutuhkan Opini Publik!

Haram Golput?

Parlemen Bukan Satu-satunya Jalan Perubahan (Ada Jalan Lain yang Jelas Syar’i)
Pemilu dan Perubahan
Hukum Islam Atas Koalisi Parpol Islam dan Parpol Sekuler dalam Pandangan Islam
Hukum Islam Menjadi Caleg dalam Sistem Demokrasi
Masih Percaya Pada Demokrasi?
Parpol Islam Kian Pragmatis
Perubahan Revolusioner Perspektif Islam
Tanggapan Hizbut Tahrir Indonesia Terhadap Fatwa MUI Tentang Golput Tahun 2009
Ismail Yusanto: Seharusnya Fatwa Haram Terlibat dalam Sistem Sekuler
Fatwakanlah Wajibnya Menerapkan Syariah Islam!
Jubir HTI, HM Ismail Yusanto: Umat Harus Mendukung Partai Islam Ideologis
Pemilu 2009: Umat Berharap Pada Partai Yang Memperjuangkan Syariah Islam
Komentar Politik : Golput Meningkat, Elit Politik Panik
Partai Islam, Jangan Sekedar Basa-Basi
Ulama dan Khilafah: Islam Agama Sekaligus Negara
Ulama’ Dinilai Karena Sikapnya, Bukan Sebatas Ilmunya
Kedudukan Fatwa dalam Syariat Islam
Ulama Wajib Mengoreksi Penguasa
Bedah Qaidah Ahwanu Al-Syarrain (قاعدة أهون الشرين)
Bolehkah Berdalil Dengan Nabi Yusuf?
Soal Jawab: Partisipasi di dalam Sistem Kufur (Jawaban Amir Hizbut Tahrir Terhadap Penggunaan Hujjah Perbuatan Nabi Yusuf as dan Raja Najasyi)

HT & Ghibah (Menjawab Tuduhan bahwa HT Tukang Ghibah (Konotasi Negatif))

Penjelasan al-’Allamah al-Imam al-Nawawi Tentang Perincian Ghibah (Part. I)
Slide Show Kajian HT Cianjur “Menjaga Lisan & Hukum Ghibah dalam Islam”

HT & Hukum Muqatha’ah

Bolehkah Memutus Hubungan Dengan Sesama Muslim?
Soal Jawab: Hukum Memutus Hubungan (Muqatha’ah) dengan Sesama Muslim

HT Mengabaikan & Menyepelekan Akhlak?

Kritik Syabab atas Para Pencela HT “Menyepelekan Akhlak”

Syabab HT Menikmati Demokrasi?

Inilah Jawaban-Jawaban Kami atas Berbagai Dalih Pembenaran Atas Demokrasi (Kumpulan Makalah Ilmiyyah)
Menjustifikasi Demokrasi dengan Dalih Menikmatinya? (Jawaban Argumentatif)
Menikmati Demokrasi? Apa Kata Imam Sufyan al-Tsauri?
Berterima Kasih Pada Demokrasi?
KH Shiddiq al-Jawi: Islam Menolak Demokrasi
Kerusakan Negeri Oleh Demokrasi
Siapa Diskriminatif?
Dalam Demokrasi, Siapapun Cenderung Jadi Buruk
Dampak Buruk Sistem Demokrasi
Wajah Buruk Demokrasi
Hakikat Buruk Demokrasi
Dengan Demokrasi, Orang Jadi Munafik

Hizbut Tahrir dan Amirnya Tidak Anti Kritik & Koreksi:

Jawab Soal Amir HT: Penolakan Hizbut Tahrir dan Amirnya atas Berbagai Kritik dan Koreksi
Klarifikasi Seputar Penolakan Hizbut Tahrir dan Amirnya atas Kritik dan Koreksi

Hizbut Tahrir Memperbolehkan Mencium Wanita Ajnabiyyah?

Benarkah Hizbut Tahrir Memperbolehkan Mencium Wanita Ajnabiyyah?

Thalabun Nushrah Itu Hukum Syara’ – Metode Dakwah Rasulullah SAW!

Tanya Jawab Amir HT: Thalabun Nushrah
KH Ali Bayanullah Al Hafidz: “Ibadah Haji, Momentum Thalabun Nushrah”
Ustadz Syamsudin Ramadhan : Tholabun Nushroh Metode Syar’i Menegakkan Khilafah
Soal Jawab Thalab an Nushrah
Thalabun-Nushrah: Kunci Perubahan
Thalabun Nushrah Bagian dari Metode Dakwah Rasulullaah SAW

Batas Waktu Kekosongan Tegaknya Al-Khilafah yang Merupakan Kewajiban

Jawab Soal Amir HT: Tenggak Waktu yang Diperbolehkan bagi Kaum Muslimin untuk Menegakkan al-Khilafah
Umat Haram Tanpa Khalifah Lebih Dari Tiga Hari?

Hukum Status Ormas Islam

Jawaban atas Tuduhan Terhadap HTI Terkait Status “Ormas Islam” (I)
Tanya Jawab dengan Amir HT

Kumpulan Bantahan Ilmiyyah atas Berbagai Dalih Pembenaran terhadap Demokrasi

Inilah Jawaban-Jawaban Kami atas Berbagai Dalih Pembenaran Terhadap Demokrasi (Kumpulan Makalah Ilmiyyah)

Kumpulan Nasihat-Nasihat Terkait

Nasehat Berharga Syaikh Thalib Awadallah Kepada Syabab Hizbut Tahrir Dalam Berdebat
Adab-Adab Berdebat dalam Islam (Kajian Kitab Nafsiyyah Islamiyyah)
Nasihat atas Perdebatan yang Tidak Syar’i (Saling Mengolok-Olok, -)
Kecaman Syari’at Terhadap Sifat Takabur & Sikap Melecehkan Lawan Diskusi
Hati-Hati Berfatwa Tanpa Ilmu
Nasihat Asy-Syaikh ‘Atha bin Khalil Atas Pentingnya Iman Terhadap Akhirat (Kajian Tafsir Syaikh ‘Atha)
Adab Bergaul Dengan Sesama Muslim

Kumpulan Download Bantahan Ilmiyyah (File Ppt, Pdf & Word):

Menjawab Syubhat terhadap Ide-ide Hizbut Tahrir ==>direct download, resumeable
Menjawab Syubhat terhadap Ide-ide Hizbut Tahrir ==>alternatif
Bantahan HT atas Tulisan Idrus Ramli

Kumpulan Download E-Book Kitab HT (Arab – Indo)

Download Sebagian E-Book Kitab Hizbut Tahrir (Gratis)
Unduh Kitab-Kitab HTI – 1
Unduh Kitab-Kitab HTI – 2

Kumpulan Buku pemikiran IMAM TAQIYUDDIN ANNABHANI

[00] tarif hizbut tahrir.zip
[01] pembentukan partai politik islam.zip
[02] Negara Islam.zip
[03] Titik Tolak Perjalanan Dakwah HT.zip
[04] terjun ke masyarakat.zip
[05] sistem pemerintahan islam.zip
[06] dustur.zip
[07] ahkamush sholat.zip
[08] kaidah kausalitas.zip
[09] dinamika aqidah islam.zip
[10] HADITS AHAD.zip
[11] membangun ekonomi alternatif pasca kapitalisme.zip
[12] Materi-Seputar Gerakan Islam.zip
[13] bunga rampai.zip
[14] tinjauan kritis terhadap asas ideologi sosialisme dan kapitalisme.zip
[16] keniscayaan benturan peradaban.zip
[17] kritik islam terhadap uud 1945.zip
[18] menggugat thagut demokrasi.zip
[19] menghancurkan demokrasi.zip
[20] demokrasi kufur.zip
[21] Bunga Bank Haram.zip
[22] diskursus negara islam.zip
[23] metode perubahan untuk melanjutkan kehidupan islam.zip
[24] sebab-sebab kegoncangan pasar modal.zip
[25] SHARIAH ISLAM INDONESIA.zip
[26] Soal Jawab Seputar Khamer.zip
[27] KHUTBAH AIDUL FITRI 1424 H.zip
[28] marhaban ramadhan.zip
[29] Menjinakkan Kesombongan.zip
[30] serangan amerika untuk menghancurkan islam.zip
[31] 36 SOAL JAWAB.zip
[32] 37-SOAL JAWAB.zip
[33] AMWAL.zip
[34] bayyinat.zip
[35] bendera rasul.zip
[36] cantik.zip
[37] DAKWAH WAJIB.zip
[38] DAKWAH JILID 2.zip
[39] fikrul islam.zip
[40] DARKNESS.zip
[41] dirasat.zip
[42] establish.zip
[43] ips-islam politik spiritual.zip
[45] jihad dan politik.zip
[46] kloning.zip
[47] khilafah-solisi.zip
[48a] kepribadian islam 1.zip
[48b] kepribadian islam ii.zip
[48c] kepribadian islam iii.zip
[49] Manhaj Hizb.zip
[50] selamatkan indonesia dengan syariah.zip
[51] materi dakwah.zip
[52] luruskah akidah anda.zip
[53] mafahim islamiyah.zip